أخبارنا

 زلزال عسكـ.ري واسع النطاق ستشهده دمشق وتحـ.ذير للمدنيين!  

تركيا رصد // متابعات

 زلزال عسكـ.ري واسع النطاق ستشهده دمشق وتحـ.ذير للمدنيين!

كشف الإعلامي الإسـ.رائيلي إيدي كوهين عن حقيقة الزلزال العـ.ـسـ.كري الذي تنبأ به في العاصمة دمشق وعلاقته بالاستـ.ـهـ.داف الإسـ.رائيلي اليوم.

ونفى كوهين لموقع الحرة ورصدت الوسيلة أن تكون تغريدته لها صلة بالغـ.ارات الإسـ.رائيلية على مـ.ـواقع الأسـ.ـد بدمشق فجر اليوم.
وادعى إيدي كوهين إن لتغريدته صلة بهـ.ـجـ.وم لم يتم بعد سيقـ.ـوم به منشـ.ـقون عن النظام السوري.

وجاء تعليق كوهين على الاسـ.تهـ.داف الإسـ.رائيلي عقب نشره تغريدة على تويتر يحـ.ذر فيه المدنيين من زلزال عسـ.كري يضـ.رب العاصمة دمشق.

وكتب الثلاثاء: “زلزال عسـ.ـكـ.ري واسع النطاق في دمشق تم تأجيله لوقت قريب يضم عشرات الأهـ.ـداف العسـ.كرية والأمنية لنظـ.ـام الأسد وإيـ.ران كان مقررا ليلة 29 أو 30 آذار”.

ودعا إيدي كوهين في تغريدته المدنيين إلى الابتـ.ـعاد عن أي تجمـ.ـع عسـ.كري أو أمني في دمشق وسائر المدن الأخرى.

وتأتي هذه التطورات عقب تنفيذ إسـ.رائيل عدة غـ.ارات فجر اليوم اسـ.تهـ.دفت مواقع قـ.وات الأسد وإيـ.ران في دمشق موقعة أضـ.راراً مادية وبشـ.رية.

وتنفذ إسـ.رائيل العديد من العمـ.ـليات المفـ.اجئة في الداخل السوري مسـ.تهـ.دفة التمـ.ـوضع الإيـ.راني في سوريا ومؤكدة عدم السماح بأي تواجد يزعـ.زع أمنها واستقـ.ـرارها.

و دعا “مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي” تل أبيب إلى تبني خطة جديدة في سوريا تتضمن إبعاد رأس النظام “بشار الأسد” عن الحكم.

وقال المركز، في تقرير، إن إسرائيل يجب أن تتحمل المخاطـ.ر عبر تكثيف تدخلها العسـ.كري والمدني في سوريا لمنع إيران من السيطرة على هذا البلد.

ويكون ذلك عبر التركيز على ثلاثة مناطق أساسية، وهي الجنوب السوري، ومنطقة الحدود العراقية السورية، والحدود اللبنانية السورية.

وطالب التقرير بتصميم الجهد الحـ.ربي الإسرائيلي في المنطقة حتى يستهدف ميليشيا “حزب الله” اللبناني.

بالإضافة إلى محاولة بناء شبكة علاقات مع الأهالي في المنطقة من خلال تقديم مساعدات إنسانية لهم.

واعتبر أن تكثيف العمليات الإسرائيلية في منطقة الحدود العراقية السورية يكتسب أهمية كبيرة، خاصة أن الولايات المتحدة قد تخلي قواتها من العراق.

وهذا الأمر، من شأنه تعزيز قدرة طهران على السيطرة على الحدود، وتدشين جسر بري يصل إيران بسوريا.

ورأى التقرير أن إسرائيل مطالبة ببناء شبكة علاقات وتعاون مع الأكراد في سوريا، وتقديم دعم عسـ.كري واقتصادي لهم.

وأكد أن السماح بسيطرة “حزب الله” على منطقة الحدود اللبنانية السورية يعد نقطة ضعف إستراتيجي لتل أبـ.ـيب، كونه أتاح للميليـ.ـشيا تقوية قدراتها العسـ.كرية عبر عمليات التهـ.ـريب.

إستراتيجية جديدة
وحث “مركز أبحاث الأمن القومي الإسـ.ـرائيلي” على اعتماد إستراتيجية جديدة في التعامل مع الأوضاع في سوريا.

وتركز هذه الإستراتيجية على إبعاد “بشار الأسد” عن الحكم باعتبار وجوده يمنح بيئة سياسية تسمح بمواصلة إيران تمركزها.

واستطرد بأن التجارب أثبتت عدم صحة ثلاثة افتراضات حكمت أسلوب تعاطي إسرائيل مع الأوضاع في سوريا.

وأول الافتراضات أن العمليات العسـ.كرية التي تنفذها تل أبـ.ـيب في العمق السوري قد تعيق تمركز إيران هناك.

والثاني أنه يمكن الاعتماد على روسيا في إخراج الإيرانيين والجماعات التابعة لهم من البلاد، وتقليص دور طهران هناك.

أما الافتراض الثالث فيتمثّل بأن وجود حكم مركزي في سوريا، حتى بقيادة “الأسد” أفضل لإسرائيل من الفوضى.

وطالب التقرير بتبني إسرائيل تحركاً دبلوماسياً يهدف إلى مقايضة إعادة إعمار سوريا عبر التمويل الدولي والخليجي بتخلي رأس النظام عن السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى