أخبارنا

صحيفة تتحدث عن قرار استراتيجي سيتخذه “بايدن” في سوريا وتكشف عنه!!

رصد بالعربي // متابعات

صحيفة تتحدث عن قرار استراتيجي سيتخذه “بايدن” في سوريا وتكشف عنه!!

نوهت الصحيفة في مقال للكاتب “تسفي برئيل” تحت عنوان: “بقاء الأسد في الحكم مريح لإسرائيل وروسيا”، إلى أن أي تغيير سياسي في سوريا يمكن أن يضع “إسرائيل” أمام علامات استفهام صعبة بحسب موقع طيف بوست.

نشرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية مقالاً مطولاً تحدثت من خلاله عن الواقع السياسي والميداني في سوريا، وطريقة تعامل الدول المعنية بالملف السوري مع تطورات الأوضاع على الأراضي السورية.

ونقلت الصحيفة عن خبير استشاري بالشؤون السورية في الاستـ.ـخبارات الإسرائيلية، تأكيده أن تل أبيب متمسكة ببقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا.

وأشار الخبير إلى أن إسرائيل لا تعرف من الشخص الذي يمكن أن يحل مكان الأسد في حال وجدت ظروف استبداله، كما لا يمكن لتل أبيب معرفة النظام الذي سيقوم في إطار التسوية السياسية، وكيف ستكون استراتيجية ذلك النظام تجاه التعامل مع إسرائيل.

وكشف أن مسألة تغيير النظام السوري، ليست في الوقت الراهن ضمن أولويات أجهزة الاستـ.ـخبارات والحكومة الإسرائيلية، على حد قوله.

وحول الموقف الأمريكي من تطورات الأوضاع في سوريا، أكدت الصحيفة أنه في شهر يوليو/ تموز المقبل ستتضح سياسية إدارة الرئيس “جو بايدن” بشأن الملف السوري بصورة أقل ضبابية.

ولفتت الصحيفة إلى الاجتماع الذي سيعقده مجلس الأمن الدولي في شهر تموز القادم لمناقشة مسألة فتح المعابر الحدودية السورية أمام دخول المساعدات الإنسانية للسوريين شمال البلاد، مشيرة إلى سجال سيدور بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بهذا الشأن في تلك الأثناء.

وأشارت “هآرتس” إلى أن الرئيس “بايدن” ربما سيكون مجبراً حينها على اتخاذ قرار استراتيجي واضح حيال إصرار روسيا ونظام الأسد على استراتيجية التجــ.ـويع من خلال إغلاق المعابر بهـ.ـدف إجـ.ـبار المعارضة في إدلب على الاستـ.ـسلام.

وتساءلت الصحيفة فيما إذا كان “بايدن” سيكتفي بالإدانة والرسائل الدبلوماسية أم أنه سيقوم بإصدار تعليماته بفـ.ـرض مزيداً من العقـ.ـوبات على النظام السوري وروسيا.

لكنها في الوقت ذاته تحدثت عن إمكانية أن يتجه “بايدن” نحو اتخاذ قرار استراتيجي بإرسال قوات من أجل الإشراف بشكل مباشر على المعابر.

ونوهت الصحيفة أن أي قرار سيتخذه “بايدن” خلال الفترة المقبلة بشأن الملف السوري لن يكون منفصلاً عن شبكة العلاقات المتعـ.ـكرة بينه وبين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

كما أكدت أن أي قرار سيصدره الرئيس الأمريكي لن يكون بمعزل عن المعـ.ـركة الدبلوماسية مع روسيا أو عن نتائج المفاوضات مع إيران بشأن الاتفاق النـ.ـووي.

أما بما يتعلق بالموقف الروسي، فأوضحت الصحيفة أن الرؤية الروسية تتقاطع مع الرؤية الإسرائيلية بشأن بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا وعدم تغيير النظام السوري.

وذكرت أن روسيا شريكة في الموقف الإسرائيلي، مشيرة إلى أن روسيا من الدول القليلة التي تدعم إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا التي ستضمن حصول “الأسد” على ولاية جديدة مدتها سبع سنوات إضافية، وهو ما يصب في مصلحة إسرائيل بطبيعة الحال، وفق ما ورد في الصحيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى