أخبارنا

سوري في القنيطرة يلقن “قـ.ـوات الأسد” درسًا قاسـ.ـيًا بسبب ما حاولوا فعله مع بناته

أفادت مصادر إعلامية أن عنصـ.ـرين من قـ.ـوات الأسد قُتـ.ـلا وأصـ.ـيب آخران من عـ.ـناصر حـ.ـاجز عسـ.ـكري للنظام في القنيطرة بعد محاولتهم الاعـ.ـتداء على عائلة من خلال اقتـ.ـحام منزلهم ليلًا.

وأضافت المصادر أن عنـ.ـاصر الحـ.ـاجز يتبعون للواء 112 على أطراف بلدة المعلقة بريف القنيطرة، قاموا في الساعة الـ 3 بعد منتصف الليل باقتـ.ـحام منزل إحدى عوائل المنطقة الذي يقع قرب الحاجز.

وبحسب المصادر دخل العـ.ـناصر لمنزل يقطنه رجل وزوجته وبناته الخمس وثلاثة أطفال، حيث حاولوا اغتـ.ـصاب البنات فقام الأب بإطـ.ـلاق النـ.ـار عليهم ليـ.ـصيب عدد منهم، بينما استـ.ـطاع البقية الهـ.ـرب، وقتـ.ـل عنـ.ـصران منهم.

وأضافت المصادر أن المنطقة شهدت صباح اليوم التالي توتـ.ـرًا كبيرًا وحالة فـ.ـوضى نتيجة الفعل، حيث طالب الأهالي قـ.ـوات النظام بسحـ.ـب عنـ.ـاصر الحـ.ـاجز وإزالته نهائيًّا ومحـ.ـاسبة العنـ.ـصرين المصـ.ـابين الذين تمكنا من الهـ.ـرب، مهـ.ـددين باستـ.ـهداف الحـ.ـاجز إن بقي مكانه ولم يتم إزالته.

واستطاع مصدر خاص لشبكة “الدرر الشامية” الحصول على اسم أحد العـ.ـناصر وهو ضـ.ـابط برتبة ملازم أول يدعى “يامن سلميان الدكر” ينـ.ـحدر من مدينة اللاذقية وهو من الطـ.ـائفة العـ.ـلوية.

وتابعت مصادرنا أن جميـ.ـع عنـ.ـاصر الحـ.ـاجز من الطـ.ـائفة العـ.ـلوية وأن أحد القـ.ـتلى وأحد الجـ.ـرحى من العنـ.ـاصر لم يكن بحالة سُـ.ـكر نافـ.ـيًا تبـ.ـريرات قـ.ـوات النظام أنهم كانوا في حالة سـ.ـكر ولا يعلمون ما يفعلون.

وتشـ.ـهد مناطق نظام الأسد في الجنوب السوري انفـ.ـلاتًا أمـ.ـنيًّا كبيرًا وجـ.ـرائم بشكل شبه يومي، واعتـ.ـداءات متكررة من قِبل أجهزة الأمـ.ـن على المدنيين، بالإضافة لعملـ.ـيات الاغتـ.ـيال التي تطال شخصيـ.ـات عسـ.ـكرية تابعة له أو من عنـ.ـاصر المصالحات ممن كانوا في صـ.ـفوف “الجـ.ـيش الحر” قديمًا.
الدرر الشامية

اقرأ أيضا: شاهد بالفيديو.. روسيا توجه إهـ.ـانة غير مسبوقة لمسؤول في نظام الاسد

سلطت بعض وسائل الإعلام الضوء على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى دمشق، اليوم الاثنين، في أول زيارة له منذ 2012، لإجراء محادثات مع رئيس النظام، بشار الأسد، ووزير الخارجية وليد المعلم.

وكان في استقبال “لافروف” بمطار دمشق سفير روسيا لدى سوريا ألكسندر يفيموف، الذي عينه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مبعوثًا خاصًّا له إلى سوريا، في يونيو/حزيران الماضي، ومعاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، إلى جانب ضابط روسي وعدد من الشخصيات.

ويظهر في التسجيل عدم إعطاء “لافروف” لأيمن سوسان، أي أهمية أو اعتبار، وتجسد ذلك بموقفين، الأول لحظة نزوله من الطائرة ومصافحته السفير الروسي أولًا، وهو ما يخالف البروتوكول الذي يجب أن يبدأ بالسلام على مسؤول البلد المضيف قبل السفير.

أما الموقف الثاني فهو عندما سار “لافروف” إلى جانب السفير الروسي دون اهتمام بـ”سوسان”، الذي يظهر التسجيل أنه يلحق بـ”لافروف”.

يذكر أن المسؤولين الروس دائمًا ما يتعمدون إهانة مسؤولي النظام السوري، والتي كان آخرها منع ضابط روسي لبشار الأسد من اللحاق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارة الأخير لقاعدة حميميم العسكرية سنة 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock