أخبارنا

رد نـ.ـاري من الجيـ.ـش التركي على ميليـ.ـشيا الأسد

متابعة
الجيـ.ـش التركي يلقن ميليـ.ـشيا الأسد درساً قاسياً في إدلب

قصـ.ـفت قوات الأسد مساء أمس الأحد إحدى نقاط المراقبة التـ.ـركية الواقعة بالقرب من مدينة “سراقب” شرق إدلب.

وأوضح مراسل “زمان الوصل” أن دبـ.ـابة لقـ.ـوات الأسد متـ.ـمركزة في مدينة “سراقب” شرق إدلب، استهـ.ـدفت بثـ.ـلاث قـ.ـذائف بشكلٍ مباشر نقـ.ـطة المراقبة التركية الواقعة في قرية “مجـ.ـارز” بالقرب من بلدة “آفس” شمال شرق إدلب.

وأشار الموقع إلى أن القـ.ـذائف الثلاث استـ.ـهدفت السواتر الترابية التي تُحـ.ـصن النقطة دون تسجيل أي إصـ.ـابة في صفـ.ـوف عـ.ـناصر الجيـ.ـش التركي.

وقصـ.ـف الجيش التركي بمشاركة الفصـ.ـائل العـ.ـسكرية عدداً من مواقع وحـ.ـواجز نظام الأسد في ريف إدلب الشرقي؛ رداً على الاستهـ.ـداف الذي تعـ.ـرضت له المناطق المحررة، والذي طال في الوقت ذاته قاعدة عسكـ.ـرية تركية.

وبحسب نداء سوريا إلى أن الجـ.ـيش التركي رد على القـ.ـصف من خلال استهـ.ـداف مواقع الميليـ.ـشيات الروسية وحـ.ـواجزها في محيط مدينة “سراقب” شرقي إدلب بقـ.ـذائف المدفـ.ـعية الثقيـ.ـلة.

وذكر أن الفـ.ـصائل العسـ.ـكرية قصـ.ـفت أيضاً مواقع الميلـ.ـيشيات، ودمـ.ـرت لها آلية تحصـ.ـين على محور “سراقب” بواسـ.ـطة صـ.ـاروخ مُوَجَّـ.ـه.

من جانبها ردت عملـ.ـيات “الفـ.ـتح المـ.ـبين” عل خـ.ـروقات الأسد بقـ.ـصف حاجز “الدوير” لقـ.ـوات الأسد والميلـ.ـيشيات الإيرانية على المدخل الشمالي لمدينة “سراقب”، ما أدى لمقـ.ـتل وجـ.ـرح عدد من عنـ.ـاصر الحاجز.

كما تمكنت غرفة عملـ.ـيات “الفـ.ـتح المبين” مساء اليوم من تدمـ.ـير “تركس” عسكـ.ـري مجـ.ـنزر لقـ.ـوات الأسد، كان يعمل على رفع السواتر الترابية على خطوط التمـ.ـاس الواقعة بينهم وبين الفـ.ـصائل، إثر استـ.ـهدافه بصـ.ـاروخ موجـ.ـه من نوع “تاو” ومقـ.ـتل سائقه.

فيما لا تزال قوات الأسد والميـ.ـليشيات المساندة لها تزيد من خـ.ـروقاتها اليومية، حيث قصـ.ـفت على مدار اليوم كلاً من مناطق “البارة،

وكنصفرة، وسفوهن، والفطيرة، وبليون، وكنصثفرة، والرويحة، وبينين” جنوب إدلب، و”الزيارة، وقسطون، والعنكاوي، والقاهرة” غرب حماة، دون تسجـ.ـيل أي إصـ.ـابة تذكر.

اقرأ أيضا: ميسون بيرقدار تتصل بمكتب بشار الأسد بشأن الحرائق.. والرد مفاجأة لايمكن توقعها ’’مالنا خبر وين’’ (فيديو)

نشرت الناشطة السورية “ميسون بيرقدار” مقطعاً من مكالمة صوتية مع شـ.ـكاوي القـ.ـصر الجمهوري التابع لنظام الأسد.

الأمر الذي فجـ.ـر مفاجأة مدوية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد رد مكتب القصر الجمهوري على شكـ.ـوى الحـ.ـرائق المندلـ.ـعة في الساحل والتي تقدمت بها الناشطة ميسون.

وبحسب المقطع الصوتي الذي نشرته عبر صفحتها في فيسبوك وقالت فيه “مرحبا شكـ.ـاوى القصر، لو سمحت عندي شكـ.ـوى، ليرد عليها بعتذر اتصلي بكرى الساعة ٩ الصبح”.

وترد ميسون، “كيف تعـ.ـتذر والحـ.ـرائق ولازم ما تسكـ.ـروا بوجه الناس والناس عبتمـ.ـوت وتحتـ.ـرق وينه بشار الأسد”.

ليرد عليها الشخص وكأنه لا يعلم بأن الحـ.ـرائق مندلـ.ـعة على طول الساحل، بعتذر اتصـ.ـلي بكرة هلق مافي حدا” الأمر الذي أثار موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إهمال نظام الأسد.

وكانت الحـ.ـرائق قد اندلـ.ـعت أمس في غابات الساحل السوري، وبحسب نظام الأسد فإن أربعة أشخاص لقوا حتـ.ـفهم على إثرها، اثنين في محافظة اللاذقية، واثنين في محافظة طرطوس، تزامـ.ـناً مع تسجيل 87 حالة استـ.ـنشاق للدخـ.ـان في كلتا المحـ.ـافظتين.

وطالت النيـ.ـران عشرات القرى والبلدات في اللاذقية وطرطوس وحمص، كما وصلت إلى مسـ.ـقط رأس النظام “القرداحة”،

وسط عجز نظام الأسد عن السـ.ـيطرة عليها، حيث التهـ.ـمت النيـ.ـران عشرات المنازل والسيارات، وأجبرت قاطـ.ـني تلك المناطق على الخروج من منازلهم والنزوح إلى أماكن تعتبر أقل خـ.ـطراً.

وفي السياق حذر العميد الركن المنـ.ـشق عن نظام الأسد “فاتح حسون” قائد “حركة تحـ.ـرير الوطن” التابعة للجـ.ـش الحر من وصول حـ.ـرائق اللاذقية إلى مستودع سـ.ـري يحوي موادَّ كـ.ـيميائية.

وأوضح “حسون” في تغريدة على موقع “تويتر” أنه ‏بعد انهيار مؤسسة التبـ.ـغ في “القرداحة” جراء استمرار الحـ.ـرائق، فإن النيـ.ـران تقترب من مستودع سـ.ـري للنظام السوري يحوي موادَّ كـ.ـيميائية في المدينة ذاتها.

وأضاف “حسون” أن موقع المستـ.ـودع كان قد تم كشفه وثبوت موقعه لدى جـ.ـهات دولية معنية، محذراً من أن وصول النيـ.ـران إليه قد يؤدي إلى كارثة، داعياً السكان إلى الهرـ.ـوب من المنطقة، لأن نظام الأسد سيفـ.ـشل في السيطـ.ـرة على الموقف.

يُذكر أن محافظتَي اللاذقية وطرطوس غربي سوريا تشهدان منذ يوم أمس الأول حـ.ـرائق ضخمة التهـ.ـمت مساحات واسعة من الغابات الحـ.ـراجية والأشجار المثمرة وأجبرت نظام الأسد على إخلاء مشـ.ـفى “القرداحة” بعد وصول النيـ.ـران إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock