أخبارنا

أردوغان” يخرج عن صـ.ـمته ويوجه تصريحات نـ.ـارية بشأن سوريا

تركيا الحدث / متابعات

خرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن صـ.ـمته، وأدلى بتصريحات جديدة أوضح فيها السبب الرئيسي للتواجد التركي في سوريا.

وأكد “أردوغان” خلال كلمة ألقاها في مؤتمرٍ لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم، أن جيش بلاده قَدِم إلى سوريا بدعوة وجهها الشعب السوري المظـ.ـلوم.

وأضاف الرئيس التركي أنه كما دعا الظـ.ـالم بشار الأسد من يشاء إلى سوريا فإن أنقرة تدخلت بدعوة وجهها الشعب المظـ.ـلوم في الداخل السوري.

وأوضح أن تركيا تعتبر ذلك التدخل والوقوف مع أصدقائها وقت محنتهم وسام شرف لها، مضيفًا أن أكبر عدد من اللاجئين السوريين متواجد على الأراضي التركية، وأن الترحيب بهؤلاء في بلاده هو شرف لها.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه بالإضافة لاستضافة تركيا أكبر عدد من اللاجـ.ـئين فإنها تعمل على توفير العـ.ـناية لـ 4 ملايين في الداخل من خلال بناء مساكن لهم وتقديم المساعدات.

وانـ.ـتقد “أردوغان” التقصير الأوروبي حيال اللاجئين السوريين وعدم وفاء الدول الأوروبية بتقديم مساعدات لهم.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي بعد حديثٍ للقيادة العسـ.ـكرية الروسية في مدينة “تل تمر” بريف الحسكة عن مطالبات روسية في مجلس الأمـ.ـن لإخـ.ـراج تركيا من مناطق ذات أغلبية كردية شمال شرقي سوريا.

ويواجه التواجد التركي في مناطق شمال سوريا عدة تحديات أبرزها محاولة روسيا تشكيل تحالـ.ـفات مع ميليـ.ـشيا “قسد” عبر التودد إليها وإطلاق الوعود بإخراج الأتراك، كما أن الضـ.ـغط الروسي في منطقة إدلب دفع بأنقرة لسحب جزء من قـ.ـواتها من المناطق التي احتـ.ـلتها قـ.ـوات الأسد مؤخرًا.

المصدر : الدرر الشامية

إقرأ أيضا : “أردوغان” يستخدم سـ.ـلاحًـ.ـا خـ.ـطيـ.ـرًا وفـ.ـعالًا ضـ.ـد فرنسا لتـ.ـأديب “ماكرون”

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستستخدم سـ.ـلاحًـ.ـا فعـ.ـالًا وخـ.ـطيرًا ضـ.ـد فرنسا لتـ.ـأديب رئيسها إيمانويل ماكرون، الذي يسـ.ـيء للإسلام.

وقال “أردوغان” -بحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية-: “أوجه نداء إلى شعبي وأقول: لا تشتروا المنتجات الفرنسية أبدًا”.

ودعا الرئيس التركي زعماء العالم للوقوف إلى جانب المسلمين المظـ.ـلومين في فرنسا، مشيرًا إلى أن الرئيس الفرنسي بحاجة “لعلاج عقلي”.

وأضاف “أردوغان”: أن “التهـ.ـجم على الإسلام والمسلمين بدأ من زعيم فرنسا المحـ.ـتاج لعلاج عقلي”، لافتًا إلى أن “العداء للإسلام والمسلمين أصبح سياسة مدعـ.ـومة على مستوى الرؤساء في بعض الدول الأوروبية”.

يأتي ذلك بعد أن شتم “أردوغان” نظيره الفرنسي “ماكرون” قائلًا: إنه بحاجة لعـ.ـلاج عقلي، وهو ما أغـ.ـضب باريس التي استدعت سفيرها من أنقرة للتشاور.

جدير بالذكر أن تركيا تحتل المرتبة الـ14 في قائمة أكبر الدول المستوردة للمنتجات الفرنسية؛ ووفقًا لبيانات موقع ITC Trade، فإن صادرات فرنسا إلى تركيا بلغت في 2019 نحو 6.655 مليار دولار.

المصدر : الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock