أخبارنا

النظام السوري يبتكر خدعة للنجاة من “بيرقدار”

تركيا الحدث // متابعات

كشفت مصادر عسكرية موالية، أن مراكز البحوث والدراسات التابعة للنظام السوري، تعمل على ابتكـ.ـار خـ.ـدع للتمويه على الطائرات المسيرة “بدون طيار”.

وبحسب المصادر التي حصلت عليها صحيقة جسر، فإن مركز البحوث يعمل بالتعاون مع ورشات خاصة بالحدادة على صـ.ـنع أقفاص من الحديد وتغطيتها بالقمـ.ـاش، لوضعها على أسقـ.ـف الدبابات والعربات المدرعة للتـ.ـمويه والتخفي عن أنظار الطائرات بدون طيار التركية، لا سيما “البيرقدار” التركية، وذلك حسب المصادر.

ولعبت طائرة بيرقدار التركية دورا مهما في المعـ.ـارك السابقة التي خـ.ـاضتها قوات النظام مع فصائل المعارضة في الشمال السوري في شهر شباط الماضي من العام 2020.

وأوضحت المصادر، أن هذه الأقفاص مخصصة لوضعها على الدبـ.ـابات من طراز “T72 وT62، وT52” المنـ.ـتشرة على جبهات القـ.ـتال المحاذية لإدلب، وعلى الرغم من أنّ هذه الطريقة البدائية تعتبر غير ناجحة في تعطيل عمل بيرقدار إلا أنّ قوات النظام تواصل عملية التصنيع.

وكانت وصفت صحيفة فزغلياد الروسية إن الطائرات المسيرة التركية حققت نجاحا باهرا بسوريا وألحقت خسائر فادحة بجيـ.ـش النظام، إلى درجة دفعت بعض الخبراء للقول إن تركيا أظهرت لروسيا كيف يكون القتـ.ـال في القرن الـ21.

وأفاد الكاتب إيفغيني كروتيكوف في تقريره بأن الصحافة التركية تقول إن الطائرات المسيرة التركية دمـ.ـرت ما يصل إلى ثمانية أنظمة دفاع جوي، وعنونت معظمها تقاريرها “الرجل الذي غير سماء الشرق الأوسط”. وقد اتفق بعض الخبراء الروس مع وجهة النظر ذاتها.

المصدر : سوشال

إقرأ أيضا : الرئيس الأمريكي الجديد يزف بشرى سارة للاجئين السوريين ونبأ صـ.ـادم لـ”الأسد”

حمل فوز المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية، جو بايدن، بالرئاسة الأمريكية، بشرى سارة للاجئين السوريين واللاجـ.ـئين في العالم، ونبأ حـ.ـزينًا لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تحت عنوان “نتائج الانتخابات الأمريكية: كيف ستتغير السياسة الخارجية الأمريكية تحت قيادة بايدن؟”: إن “السياسة الأمريكية تجاه اللاجـ.ـئين ستتغير”.

وأشار التقرير إلى أن من التغييرات التي ستحدث في السياسة الأمريكية هي زيادة قبول اللاجئين من جديد، بعكس الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس المنـ.ـتهية ولايته دونالد ترامب.

وسبق أن ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها لن تقبل أكثر من 15 ألف لاجئ خلال العام المقبل، في خفض جديد لعدد اللاجـ.ـئين الذي كان في العام الماضي يصل إلى 18 ألف لاجئ.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست”، أكدت أن “حملة بايدن” تعد بزيادة المشاركة الأميركية في سوريا وزيادة الضغط على رئيس النظام السوري بشار الأسد لتأمين بعض الكـ.ـرامة والأمـ.ـان والعدالة للشعب السوري.

وبحسب تقديرات بين الموالين؛ فإن “نظام الأسد” كان يفضل وصول “ترامب” إلى كرسي رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؛ خـ.ـوفًا من ضـ.ـغط إدارة “بايدن” التي قد تصل إلى ضـ.ـربات عسـ.ـكرية واسعة.

المصدر : الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock