أخبارنا

الحـزن يخيم على السوريين في تركيا.. لاجئ سوري يفـ.ـارق الحياة بطـ.ـعنة في الصدر أمام أعين ابنه

تركيا الحدث // متابعات

شهدت مدينة غازي عنتاب الواقعة جنوب تركيا، جـ.ـريمة قـ.ـتل بشـ.ـعة راح ضحـ.ـيتها لاجئ سوري يبلغ من العمر 39 عامًا.

وقالت موقع “تلفزيون ميغا عنتاب” التركي إن اللاجئ السوري، أمير تونجي، لقي مصـ.ـرعه على إثر تعـ.ـرضه لطـ.ـعنات في منطقة الصدر إثر شجـ.ـار  دار بينه وبين شخص آخر.

وذكرت المصادر: أن الشجـ.ـار دار في منطقة الشارع الإيراني بمدينة غازي عنتاب، مشيرة إلى أن الشخص الذي قـ.ـتل “تونجي” هو لاجئ سوري وقد تمكنت الشـ.ـرطة من إلقـ.ـاء القـ.ـبض عليه.

وأوضحت المصادر، أن الضحية متزوج وله 5 أطفال، لافتة إلى أن “تونجي” قـ.ـتل أمام أحد أبنائه الذي كانت بصـ.ـحبته أنذاك.

يذكر أن تركيا تستضيف 3 ملايين و624 ألف لاجئ سوري بحسب آخر إحصائية رسمية، يتركز أغلبهم في إسطنبول وغازي عنتاب وأنطاكيا.

المصدر : الدرر الشامية

إقرأ أيضا : الرئيس الأمريكي الجديد يزف بشرى سارة للاجئين السوريين ونبأ صـ.ـادم لـ”الأسد”

حمل فوز المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية، جو بايدن، بالرئاسة الأمريكية، بشرى سارة للاجئين السوريين واللاجـ.ـئين في العالم، ونبأ حـ.ـزينًا لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تحت عنوان “نتائج الانتخابات الأمريكية: كيف ستتغير السياسة الخارجية الأمريكية تحت قيادة بايدن؟”: إن “السياسة الأمريكية تجاه اللاجـ.ـئين ستتغير”.

وأشار التقرير إلى أن من التغييرات التي ستحدث في السياسة الأمريكية هي زيادة قبول اللاجئين من جديد، بعكس الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس المنـ.ـتهية ولايته دونالد ترامب.

وسبق أن ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها لن تقبل أكثر من 15 ألف لاجئ خلال العام المقبل، في خفض جديد لعدد اللاجـ.ـئين الذي كان في العام الماضي يصل إلى 18 ألف لاجئ.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست”، أكدت أن “حملة بايدن” تعد بزيادة المشاركة الأميركية في سوريا وزيادة الضغط على رئيس النظام السوري بشار الأسد لتأمين بعض الكـ.ـرامة والأمـ.ـان والعدالة للشعب السوري.

وبحسب تقديرات بين الموالين؛ فإن “نظام الأسد” كان يفضل وصول “ترامب” إلى كرسي رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؛ خـ.ـوفًا من ضـ.ـغط إدارة “بايدن” التي قد تصل إلى ضـ.ـربات عسـ.ـكرية واسعة.

المصدر : الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock