منوعات

كاد أن يلتهمها الأسد.. سلاف فواخرجي تنشر مشهداً محذوفاً من مسلسل كليوبترا (فيديو)

تركيا رصد // متابعات

قالت الفنانة السورية “سلاف فواخرجي” بأنها تعرضت لموقف صمحرج مع حيوان مفتـ.رس في إحدى تصوير مشاهدها من مسلسل “كيلوباترا”.

وكشفت فواخرجي بحسب موقع دراما تريند ذلك عبر منشور لها عبر الفيسبوك رصدته دراما تريند بعد أن نشرت مشهد محذوف لها قبل أن تحصل الكـ.ارثة.

وأشارت فواخرجي بأن المشهد تم حذفه بعد أن فقد القائمين على العمل بالسيطرة على الأسد.

قائلة “هاد المشهد بمسلسل كليوباترا، لم يعرض عالشاشة ضمن المسلسل، لأنه ما اكتمل واكتفى المخرج وائل رمضان بهي اللقطة بشارة البداية”.

وتابعت سلاف فواخرجي قولها بأنه لم يكن سوى المصور معها داخل الاستديو والأسد قبل وقوع الكـ.ارثة وفقدان السيطرة على المكان.

وأوضحت: “طلع عن طوره تماما ولما حرك راسه بآخر اللقطة هي كانت البداية لتحطيمه كل الديكور بالكامل واللي رجعنا بنيناه من جديد”.

إلا أنها لم تصـ.اب بأي أذى سوى الخـ.وف كما أن المصور استطاع الهـ.رب مع الكاميرا، كاشفة عن قدرات خـ.ارقة تمتلكها في التعامل مع الحيوانات.

وقالت فواخرجي: “بس من أنا وطفلة.. بحس انو عندي قوى خارقة معينة بناء على تجارب وأدلة مو بس حكي”.

https://m.facebook.com/sulaffawakherji.official/videos/728983051049414/

إقرأ أيضا : روسيا تعلن عن أول قرار من أجل عودة اللاجئين إلى سوريا

في إطار تسهيل عودة اللاجئين السوريين خارج سوريا إلى سوريا تحدثت روسيا في مؤتمر اللاجئين عن تخصيصها مليار دولار لإعادة الإعمار في سوريا.

وقال رئيس مقر التنسيق بين الوكالات الروسية السورية لعودة اللاجئين، ميخائيل ميزينتسيف، إن “روسيا ستخصص مليار دولار لترميم الشبكات الكهربائية والمجمعات الصناعية ومشاريع إنسانية أخرى في سوريا”، وفقًا لما نقلته وكالة “سبوتنيك“.

وتصل التكلفة الحقيقة لإعادة الإعمار، بحسب تقديرات الأمم المتحدة في 9 من آب 2018، بحوالي 400 مليار دولار، وفقًا لتقرير صادر عن اجتماع للجمعية التابعة للأمم المتحدة (أسكوا).

وقدرت اللجنة حينها، حجم الدمار في سوريا بأكثر من 388 مليار دولار، لافتة إلى أن هذا الرقم لا يشمل “الخسائر البشرية” والأشخاص ممن تركوا مساكنهم.

وتحدث رئيس مقر التنسيق، ميخائيل ميزينتسيف، أن روسيا وسوريا ستوقعان ثماني مذكرات تعاون في مجالات الطاقة والاتحاد الجمركي والأنشطة التعليمية”، أثناء حضوره مؤتمر عودة اللاجئين إلى سوريا.

وانطلق اليوم، الأربعاء 11 من تشرين الثاني، مؤتمر اللاجئين في قصر الأمويين للمؤتمرات، في العاصمة السورية دمشق، وسط غياب للدول التي يتركز وجود اللاجئين السوريين فيها.
وتشارك في المؤتمر، الذي ينعقد في قصر المؤتمرات في دمشق، كل من الصين ولبنان والإمارات وعمان وروسيا وإيران.

إضافة إلى دول غير مؤثرة بالملف السوري ولا علاقة لها بملف اللاجئين، من بينها نيجيريا، كوبا، قرقیزستان، الأرجنتين، سيرلانكا، أبخازيا، كولومبيا، الجزائر.

وقال معاون وزير الخارجية السوري، أيمن سوسان، إن الأمم المتحدة ستشارك في المؤتمر بصفة مراقب، مؤكدًا أن الدولة الوحيدة التي لم تُدعَ لحضور المؤتمر هي تركيا.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن رفضه حضور المؤتمر، معتبرًا أنه سابق لأوانه.

وقال في بيان إنه في حين أن قرار العودة يجب أن يكون دائمًا قرارًا فرديًا، لا تصلح الظروف في سوريا، في الوقت الحالي، لتشجيع العودة الطوعية على نطاق واسع، في ظروف آمنة وكرامة تتماشى مع القانون الدولي.

وأعلنت كندا رفضها حضور المؤتمر، وذكر حساب “Canada and Syria” التابع للحكومة الكندية في تغريدة عبر “تويتر” أن كندا لن تحضر مؤتمر اللاجئين الذي تستضيفه كلًا من روسيا وسوريا في دمشق.
وأضاف الحساب أن كندا تدعم عودة اللاجئين الآمنة والطوعية، وشروط هذه العودة غير موجودة في سوريا.

المصدر: وكالة عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock