أخبارنا

المـ.ـوت يـفـ.ـجع بثينة شعبان.. أحد أعمدة بشار الأسد

تركيا رصد // متابعات

تناقلت صفحات موالية للنظام نعـ.ـوة تضمنت الإعلان عن وفاة “حاتم يونس شعبان”، وهو شقيق مستشارة رأس نظام الأسد “بثـ.ـينة شعبان”، وذلك بظروف غير معـ.ـلنة من قبل إعلام النظام.

وذكرت النعـ.ـوة عددا من أشقاء “حاتم” بينهم “بثينة شعبان” المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة النظام، وعدد من أقـ.ـاربه بينهم من هم ضـ.ـباط في جـ.ـيش النظام.

وأشارت إلى وفـ.ـاته صباح اليوم الأحد على أن يشـ.ـيع من داره الكـ.ـائنة ساحة الزهراء بحمص، وفقاً لما تضمنته نص النعـ.ـوة التي تناقلتها وسائل الإعلام الموالية.

هذا وتشتهر “شعبان” بتصريحاتها المثيرة والمنفصلة عن الواقع إذ سبق حوارها مع صحف وقنوات موالية أدعت حينها بأن الاقتصاد السوري تحسّن بنحو خمسين مرة عما كان عليه قبل 2011،
في إشارة إلى العام الذي اندلـ.ـعت فيه الثورة السورية ضـ.ـد نظام الأسد الأمر الذي نتج عنه موجة من السخرية بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

ويحرص أكثر مسؤولو النظام السوري دائما على عدم نشر أي معلومات عن عوائلهم وأسمائهم وصفاتهم، فتجد أنه من الصـ.ـعوبة البحث والتحري على أبنائهم وإخوانهم وأقاربهم، وهذه المعلومات لا يتم معرفتها إلا من خلال النعـ.ـوات في كثير من الأحيان.

ويرى مراقبون أن هذه العادة يتخذها الكثير من المسؤولين في النظام السوري، في سبيل عدم وضعهم أقاربهم في قائمة العقـ.ـوبات الدولية، ولا يتم معرفتهم حتى، حتى أنه من الصعوبة بمكان إيجاد صور حديثة لأبناء مخلوف على سبيل المثال، أو أبناء الأسد جميعهم، كما أن هناك شخصيات في النظام لا يوجد لها صور على الإطـ.ـلاق.\

بعد مـ.ـوته.. فضـ.ـيحة من العيار الثقيل تضرب وليد المعلم وعدة دول عربية أخرى.. تمت في الليل
يستدل من مراجعة تقارير الصحافة الإسرائيلية حول الزيارة السرية لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للسعودية أنها اعتمدت على مصادر إسرائيلية مجـ.ـهولة الهوية،
وفي النص تشابهت جدا التغطـ.ـيات المقتضبة مما يوضح أن هناك جهة إسرائيلية اهتمت بتسـ.ـريب المعلومة عمدا، فيما واصلت واشنطن والرياض التزام الصمت.

وبسبب شح المعلومات قالت بعض الجهات الإعلامية الإسرائيلية في البداية إن نتنياهو ورئيس الموساد يوسي كوهن ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد التقوا الملك السعودي نفسه وما لبثت أن قالت إن اللقاء تم مع ولي عـ.ـهده محمد بن سلمان.

كما تبين أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية بخلاف عادتها سمحت بالنشر عن عملية اللقاء السري في مدينة نيوم السعودية على ساحل البحر الأحمر وسط تحفظ على تفاصيل أخرى كما أوضحت الإذاعة العبرية العامة.

وبهذا السياق نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول إسرائيلي “رصد تحولا خلال الأسابيع الأخيرة في الديـ.ـوان الملك السعودي” قوله إن “الانتقال نحو تطبيع العـ.ـلاقات بات ممكنا أكثر”.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مصدر سعودي قوله إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يقدم أي معارضة للنشر والكشف عن اللقاء الذي جمعه بنتنياهو.

وقالت إذاعة جيـ.ـش الاحت.ـتلال إن الكشف عن اللقاء السري جاء “كرسالة إلى الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، بأن هناك تحـ.ـالفا إسرائيليا – سعوديا ضد إيران وأن هناك حاجة للتشـ.ـاور مع دول التحـ.ـالف هذا،
وذلك “في محاول لمنعه من العودة إلى الاتفاق النـ.ـووي مع إيران”.

يشار إلى أن محللين محليين يرون بأن القـ.ـصف الإسرائيلي المكـ.ـثف في سوريا هو الآخر ينطوي على رسالة إسرائيلية لبايدن أيضا علاوة على طهران، وسبق ذلك رسالة أوضح تمـ.ـثلت بالكشف عن اغـ.ـتيال مسؤول في القـ.ـاعة في طهران قبل شهور.

إقرار بالتلميح
كما أجمعت هذه التقارير الصحافية على أن نتنياهو قام مجددا بإخفاء أمر اللقاء السري عن وزيري الأمن والخارجية بني غانتس وغابي أشكنازي كما حصل في موضوع اتفـ.ـاقات التطبيع مع الإمارات والبحرين والسودان واللقاءات السـ.ـرية التي سبقتها.

ورفض مكتب نتنياهو التعقـ.ـيب على الأنباء حول الزيارة السرية التي تمت بواسطة طائرة خاصة تابعة لصديق نتنياهو لكنه لم ينفها بل إن مساعد نتنياهو بادر للتلميح للقاء السري مع محمد بن سلمان بالقول: “فيما ينشغل نتنياهو بصنع السلام فإن غانتس منشغل في مسائل سـ.ـياسية صغيرة”.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد قال في تصريحات متكررة إنه يؤمن أن السعودية في نهاية المطاف ستقوم بالتطبيع العلني مع إسرائيل رغم تحفظ الملك السعودي مقابل تحمس ولي عهده محمد بن سلمان، وهذه ما أكدته مصادر سياسية إسرائيلية مجهولة الهوية أشارت لقرب “خروج السعودية من الخزانة”.

شهادة رئيس سابق للمـ.ـوساد
رسميا رفضت إسرائيل والولايات المتحدة التعـ.ـقيب على نبأ اللقاء السـ.ـري في نيوم وفق ما أكدته الإذاعة العبرية العامة التي أشارت لسفر رئيس حـ.ـكومة الاحتـ.ـلال ورئيس الموسـ.ـاد بطائرة خاصة هويتها أجنبية يملكها رجل أعمال إسرائيلي مقـ.ـرب من نتنياهو عند الساعة الثامنة مساء تقريبا، وعادت عند الساعة الواحدة ليلة الأحد- الإثنين.

واستذكر رئيس الموساد الأسبق داني ياتوم في حديث للإذاعة العبرية ذاتها أن رؤساء حكـ.ـومات الاحتـ.ـلال في الماضي قاموا بمثل هذه اللقاءات السـ.ـرية في المنطقة والعالم في ساعات الليل،
عادة بعيدا عن عيون الكاميرا والإعلام. وقدم ياتوم أمثلة على لقاءت سرية إسرائيلية – عربية سبق ونشرها في كتاب مذكراته “شريك سر” عام 2009، وتابع: “عندما تكون هناك تغيرات مفاجـ.ـئة ببرنامج رئيس حكومة فهذا يدفع لتـ.ـساؤل وسائل الإعلام ولذلك لا بد من التغـ.ـطية، ومفضل القيام باللقاءات السـ.ـرية ليلا”.

لقاء مع المعلم
وأشار يتوم الذي أشغل وقتها وظيفة السكرتير العسكري لرئيس حـ.ـكومة الاحتـ.ـلال إسحق رابين إلى أن الأخير طلب منه ومن قـ.ـائد أركان الجـ.ـيش إيهـ.ـود براك السفر للولايات المتحدة للقاء وزير الخارجية السوري الراحل وليد المعلم
وقائد أركان الجـ.ـيش السوري السابق حكمت شـ.ـهابي في تشرين ثاني/ نوفمبر 1994 وهما متخفيان، لإدارة مفاوضـ.ـات سورية تبين خلالها أن حافظ الأسد يرفـ.ـض الانسحـ.ـاب للحدود الدولية ويصر على حدود الرابع من حزيران.

وأوضح أنه وبراك تخفيا بهيئة امرأتين بعدما ارتديا لباسا نسويا ووضعا على رأسيهما شعرا نسائيا وسافرا في طائرة تجارية لواشنطن. وفي إشارة لحـ.ـزب الله قال السفير السوري في واشنطن وليد المعلم الذي شارك بالمفـ.ـاوضات وقتها إن أي عملية “إرهـ.ـابية”.

لن تخرج من دمشق بعد توقيع اتفاق السلام وفق ما أكده ياتوم، وتابع نقلا عن الراحل وليد المعلم: “لن نصنع سلاما في جبـ.ـهة واحدة وحـ.ـربا في جبـ.ـهة أخرى ولن نسمح لأي جـ.ـهة عربية بالتأثير على سـ.ـلام بين سوريا وإسرائيل وسنحميه باعـ.ـتزاز وهو سيكون أكثر جوهرية من السلام مع الأردن ومصر لأنه سيحقق سلاما في كل الشرق الأوسط”.

لقاءات سـ.ـرية في الأردن
وفي إطار استعراضه للمسيرة التي انتهت بتوقيع اتفاقية السـ.ـلام مع الأردن في 1994 قال ياتوم إن كافة رؤساء حـ.ـكومات إسرائيل منذ غولدا مئير التقوا العاهل الأردني الراحل الملك حسين خلسة لكن العلاقات الثنائية ازدهـ.ـرت مع الأردن في فترة حـ.ـكم إسحـ.ـق رابين.

وأضاف: “غـ.ـضب الملك حسين لسماعه عن المفـ.ـاوضات السـ.ـرية في أوسلو فزاره رابين في العقـ.ـبة لإطلاعه ومـ.ـراضاته وتولى الموسـ.ـاد ترتيب الزيارة. سافرنا في مركبة من القدس إلى المطار في تل أبيب وفي منتصف الطريق غيرنا المركبة.

وصلنا على متن طائرة صغيرة لمدينة إيلات قبل أن ينقلنا قارب إسرائيلي لسفينة ملكية في البحر الأحمر نقلتنا للقصـ.ـر الملكي في العقبة في إحدى ليالي أيلول/ سبتمبر 1993، وكان الحسين وشـ.ـقيقه الأمير حسن في استـ.ـقبالنا بحفاوة بالغة.

كنا ورابين ومساعدين آخرين نرتدي بدلات رسمية لكن الملك ارتدى ملابس شـ.ـبه رياضية ما زاد اللقاء حـ.ـميمية.

بعد دقائق كانت الملكة نور (إليزابيث نجيب حلبي) حافية في أوج جمالها تعد القهوة والمشروبات وتقدمها لنا بنفسها وكذلك وجبة العشاء فشعرنا وكأننا على مائدة طعام عائلية في ذاك اللقاء السري”.

صهر صدام حسين
وطبقا لرواية ياتوم ففي الجلسة المذكورة أبدى الملك حسين حماسا بالغا لاقتراح رابين بمساعدته على تحسين علاقاته مع الولايات المتحدة بعد توتر ساد علاقاتها مع الأردن جراء تأييد الأخير للعراق في حـ.ـرب الخليج الأولى.

وخلص ياتوم للقول إن العلاقات مع السعودية مهمة جدا لأن الحديث يدور عن تطبـ.ـيع علاقات مع دولة عربية هي الأكبر في الجزيرة العربية وتقود “المعـ.ـسكر السني” بعدما كانت ترفض أي اتصال مع إسرائيل. وتابع:“لذلك أنا سعيد جدا وشاكر لكل من ساهم في ذلك”.
من جهته اعتبر محلل الشؤون السياسية في صحيفة “معاريف” شالوم يروشالمي أن هذه زيارة مهـ.ـمة ودراماتيكية، منوها أن أي جهة لم تنكر وقوعها وأنها تمت على الأراضي السعودية هذه المرة ومع ولي العهد محمد بن سلمان، لافتا إلى أن الزيارة ترتبط بالموضوع الإيراني وبالتطبيع بين إسرائيل والسعودية.
القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock