أخبارنا

بعد تشـ.ـبيح ثقيل.. سلاف فواخرجي تخرج عن صمتها وتكشف

سوشال-متابعة

بعد تشـ.ـبيح ثقيل.. سلاف فواخرجي تخرج عن صمتها وتكشف

اتهـ.ـمت الممثلة السورية الموالية لنظام الأسد سلاف فواخرجي مقدم برنامج “جعفر توك” بتغيير بالمحاور التي كان مُتفقا عليها، خلال استضافتها في إحدى حلقات البرنامج الذي يعرض على قناة “DW” الألمانية الناطقة باللغة العربية.

وأضافت “فواخرجي” في تصريح لصفحة “CUE MEDIA” على السوشل ميديا الموالية للنظام أنه كان الاتفاق أن طبيعة اللقاء “فني، اجتماعي يتحدث عن حقـ.ـوق المرأة في الدراما، وأن لايتضمن أي من المواضيع السـ.ـياسية”.

وتابعت أن فريق البرنامج أبلغها “قبل توجـ.ـهها إلى تصوير البرنامج أنه ربما تُسأل سؤالاً سـ.ـياسياً بسبب طبيعة البرنامج”، مشيرةً إلى أنها كانت قد طلبت عدم الحديث في الأمور السياسية ضمن اللقاء لأن هذا الموضوع أصبح “قديماً جداً وأنه مسـ.ـموع منذ 10 سنوات، فما هو الهـ.ـدف من تكراره”.

وأردفت أنها عندما أصبحت داخل الاستديو “حُوّر موضوع الحوار لشيء آخر”، مؤكدةً أنها لم تنسـ.ـحب من الحلقة رغم أنها كانت مسجلة، لأن هذا الانسـ.ـحاب سوف يكون “سكوب ولن تمنحه لأحد”.

واستضاف برنامج “جعفر توك” الأسبوع الماضي سلاف فواخرجي، واستعرض خلال استضافته تقريرا لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” عن هجـ.ـوم النظام وروسيا على مدينة إدلب على مدى 11 شهراً والذي أدى إلى مقـ.ـتل 1600 مدني وإجـ.ـبار أكثر من مليون ونـ.ـصف مليون شخـ.ـص على النـ.ـزوح.

وكـ.ـذّبت فواخرجي التقرير الصادر عن “هيومن رايتس ووتش” وأنها كانت شاهدة على أحداث ادعوا أنها وقعت في سوريا، لكنها كانت “كـ.ـذب”.

وكانت فواخرجي أعـ.ـلنت خلال الحلقة عن احترامها لرئيس النظام بشار الأسد وأنها لا تدافـ.ـع عنه كشخص، لكنها كانت متخـ.ـوفة من وصول “الإخـ.ـوان المسـ.ـلمين” إلى السـ.ـلطة.

وائل رمضان: اعتبر نفسي النظام السوري ولايزعجني أنا أكون بوق للنظام

قال الممثل السوري الموالي” وائل رمضان”، إنه ليس تابعاً للنظام السوري أو موالي له، بل يعتبر نفسه “النظام السوري”.

وقال رمضان في مقابلة إذاعية له “أنا مو مع النظام السوري، أن النظام السوري، أنا وكل مين في هالبلد هو النظام السوري”.

وأضاف قائلاً:” أنا طبيعي دافع عن هذه النظام السوري والبلد السوري والأرض السورية والدم السوري”.

مؤكداً أنه لايزعجه أن يعتبره الناس هو وزجته” سلافة فواخرجي” أبواق النظام، مشيراً أن العديد من الفنانين نصحوه هو وزوجته بإخفاء مواقفهم السياسية.

وأردف رمضان، أن هؤلاء الفنانين حصلوا على امتيازات كبيرة من النظام السوري وتم تكريمهم، على عكس ما حدث معه( بالرغم من موالاته للنظام).

وحول ابتعاده مع زوجته عن المشاركة في الدراما العربية، كشف رمضان، أنه اتفق مع عدد من أعمال الدراما العربية المشتركة، إلا أنه بعد ذلك تم إبعاده عنها لأنه ( بوق للنظام السوري ) وفق وصفه.

حيث تم إقصاءه هو وزجته سلافة فواخرجي، من قبل المنتجين في مصر والخليج العربي، وألغيت مشاريع عدة كان مخطط لها لسنوات عدة.

وفي النهاية يقول وائل رمضان، ” أنه غير نادم على إعلان تأييده للنظام السوري”.

وائـل رمضان: أٌبعدت عن الدراما العربية
يُعتبر الفنان وائـل رمضان وزوجته سلاف فواخرجي من أوائل الفنانين المشاركين في أعمال الدراما العربية المشتركة، مثل مسلسلهما “كليوباترا” ومسلسل “آخر أيام الحب”، لكنه ومع إعلان موقفه السياسي أُبعد عن الدراما العربية.

وكشف رمضان أن اتفق وزوجته سلاف على عددٍ من أعمال الدراما العربية المشتركة، ثم تم إبعاده عنها وذلك لأنه بوق للنظام السوري على حد تعبيره.

وتابع رمضان أنه تعرض للإقصاء وزوجته سلاف من قبل المنتجين في مصر والخليج العربي، وأٌلغيت مشاريع عدة كان مخطط لها لسنواتٍ عدة، ومع ذلك هو غير نادم على إعلان تأييده للنظام السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock