منوعات

اعتبر أن صلاح الدين الأيوبي كذبة كبيرة.. منعه الأسد من الظهور.. ما لا تعرفه عن ’’عباس النوري’’

من هو عباس النوري وبداية حياته وأبرز أعماله وحياته الشخصية وحقائق عنه.

من هو عباس النوري
يعد عباس النوري من أبرز الممثلين السوريين الذين تميزوا بأعمالهم الدرامية وكان قد بدأ نشاطه منذ عام 1976م.

وعباس النوري متزوج من مؤلفة مسلسلات سورية وهي عنود خالد ولديه ثلاثة أولاد، وحصل على العديد من الجوائز بسبب تميزه بأدواره.

عائلته غير مقتنعة بدخوله عالم الفن
الفنان عباس النوري عانى كثيرا كي يقنع اسرته بان يحترف التمثيل، فالاسرة التي عاشت في حي القيمرية بسوريا لم تكن مقتنعة باهمية التمثيل كانجاز يمكن ان يستحق التعب.

ومرارا حاول الشاب الصغير اقناعهم بان تلك المهنة هي حياته ولكن بلا جدوى، حتى انهم كانوا ينظرون لفرقة مسرح الاضواء التي اسسها في نادي الثقافة وكانت تمول بالجهود الذاتية بالحي على انها لعب اولاد.

ولم يكونوا ينظرون له ابدا على محمل الجد، وكان المسرح هو العشق الاول للشاب الصغير وقدم عدة اعمال مسرحية في بدايته ابرزها “رسول من قرية تميرة للبحث عن قضية الحرب والسلم”، وشاركه فيه حينها ابرز ابناء جيلة نذير سرحان وسلوم حداد وبسام كوسا.

بداية حياته
ولد الممثل السوري النوري بتاريخ 8 ديسمبر عام 1952م أي عمر عباس النوري في عام 2020م هو 67 سنة وهو من مواليد حي القيمرية في دمشق بسوريا.

ومنذ أن كان صغيراً كان يهتم بالسينما والمسرح والتحق حينها بالحي بنادي الثقافة وشكل فرقة مع أصدقائه اسمها فرقة الأضواء وأخرج معها عدة مسرحيات وبدأ من خلالها مسيرته المهنية.

مسيرته الفنية
ساعده في بداية مسيرته المهنية المخرج الكبير فواز الساجر حيث قدمه لمسرحيات مهمة منها “رسول من قرية تميرة للبحث عن قضية الحرب والسلم”.

ومن بعدها انتقل للتلفزيون بمساعدة الفنان القدير سليم صبري حيث اختاره لكي يشارك في خماسية تلفزيونية بعنوان سمر ومن ثم توالت أعماله الفنية.

مواقف سياسية

علاقة عباس النوري مع السياسة بدأت مبكرًا، منذ أن بلغ من العمر 14 عامًا، عندما خرج باتجاه ساحة النجمة وسط دمشق، ليشهد على إطلاق النار في الشوارع، والدبابات التي نفذت انقلاب عام 1966، وهو الانقلاب الثاني الذي نفذه حزب البعث، بعد انقلابه الأول عام 1963.

وقال النوري في تصريحات صحفية لصحيفة “الأخبار” اللبنانية، في عام 2009، إنه اعتُقـ.ـل للمرة الأولى من قبل “الشرطة المدنية” لعدة ساعات.

مع وصوله لسن الشباب، التحـ.ـق النوري بـ “منظمة التحرير الفـ.ـلسطينية”، ليسـ.ـجن ثانية، قبل أن يصل إلى قناعة أن كل النضالات “تنتهي ويحسم أمرها مع أول كأس عـ.ـرق في جلـ.ـسة مسائية” بحسب تعبيره، مشيرًا إلى أن حركات التحرر العربي “حملت شعارات كثيرة، ومع كل شعار 100 دورية مخابرات”.

مع انطلاق الثورة السورية في عام 2011، انقسم الفنانون السوريون إلى ثلاثة أقسام، قسم دعم النظام السوري مباشرة، وقسم عارضه، وقسم ثالث فضل الصمت، ولم يعرف موقف واضح لعباس النوري، لكنه استمر في العمل في إنتاجات محلية.

انتقل النوري وأسرته إلى بيروت، وعاش تجربة الانتقال بين العاصمتين السورية واللبنانية، حتى شهد عام 2013 تصريحات جديدة هاجم فيها رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وقال حينها، “إن الأب الذي لا يستمع إلى أولاده هو فاشل”، معتبرًا أن الثورة حدثت حتى يستطيع الناس التعبير عن أنفسهم، بحسب ما نقلته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية.

واعتبر النوري أن النظام السوري هو نظام عسكري بطبيعته ولا يملك “ثقافة أن الناس لديهم رأيهم أيضًا”، وأن “النظام لم يصدق أنه من الممكن انتقاده فأطلق النار على الثقافة والناس”.

وأشار النوري في لقائه مع الصحيفة الأمريكية، إلى أن سوريا “عاشت كذبة كبيرة، وما يحصل فيها عبارة عن انفجار”.

“صلاح الدين كذبة”
أثار عباس النوري الجدل بعد أن انتقد شخصية صلاح الدين الأيوبي حين وصفه بـ “الكذبة الكبيرة”، وأنه هو من أعاد اليهود إلى فلسطين ولم يحررها من الصليبيين، في اللقاء الإذاعي عبر برنامج “المختار”.

تصدر النوري وسائل التواصل الاجتماعي التي أشعلتها تصريحاته، ما دفعه لكتابة منشور عبر “فيس بوك” أوضح فيه ما جاء على لسانه، نهاية تشرين الثاني من عام 2018

وكتب النوري، “جاء كلامي في معرض الضرورة اللازمة والوطنية لإعادة بناء الكثير من المفاهيم التي تربينا ونشأ وعينا وشخصياتنا الوطنية عليها، ومنها مفاهيم جاءت من التاريخ الإسلامي والعربي عمومًا ولا يجوز اقتطاع وبتر جزء على حساب الكل على طريقة (ولا تقربوا الصلاة…) دون تتمة”.

وأشار النوري في منشوره إلى مجموعة من المراجع التي اعتمد عليها في إطلاق أحكامه على شخصية صلاح الدين، وأنه أيضًا فوجئ بما قرأه في تلك المراجع.

أبرز أعمال عباس النوري
شارك عباس في العديد من الأعمال ومن أبرزها ما يلي ذكره:

أفلام شارك بها
فيلم عشاق عام 1978م. فيلم حب للحياة عام 1981م. فيلم قتل عن طريق التسلسل عام 1982م. فيلم التقرير عام 1986م.

فيلم تراب الزريعة عام 1992م. فيلم شركاء بالإكراه عام 1993م. فيلم القلب عام 1995م. فيلم صورة عام 2002م. فيلم دموع مرام عام 2006م.

مسلسلات شارك بها

مسلسل البيادر عام 1976م. مسلسل الوسيط عام 1978م. مسلسل أحلام منتصف الليل عام 1979م. مسلسل الأجنحة عام 1984م.

مسلسل لك يا شام عام 1989م. مسلسل يوميات مرحة عام 1990م. مسلسل الخشخاش عام 1991م. مسلسل الدغري عام 1992م.

مسلسل أبناء وأمهات عام 1993م. مسلسل نهارات الدفلي عام 1995م. مسلسل القصاص عام 1996م. مسلسل كنا أصدقاء عام 1996م.

مسلسل بنت الضرة عام 1997م. مسلسل دوائر الضياع عام 1998م. مسلسل الخيزران عام 1999م. مسلسل فرصة العمر عام 2000م.

مسلسل مغامرات صيفية عام 2001م. مسلسل قطار المسافات القصيرة عام 2002م. مسلسل بيت العز عام 2003م. مسلسل أبو زيد الهلالي عام 2004م.

مسلسل الطريق الوعر عام 2005م. مسلسل باب الحارة بمعظم أجزائه. مسلسل ممرات ضيقة عام 2007م. مسلسل ليس سراباً عام 2008م.

مسلسل شتاء ساخن عام 2009م. مسلسل سقوط الخلافة عام 2010م. مسلسل العشق الحرام عام 2011م. مسلسل الأميمي عام 2012م.

مسلسل سكر وسط عام 2013. مسلسل الغربال عام 2014م. مسلسل عناية مشددة عام 2015م. مسلسل أحمر عام 2016م. مسلسل ترجمان الأشواق عام 2019م.

منع من الدراسة في جميع مدارس سوريا
تحدث الفنان السّوري عباس النوري عن ذكرياته مع الفنان الراحل نذير سرحان عندما كانا في مرحلة الطفولة، وذلك عبر صفحته على موقع فيسبوك.

وكشف النوري أسرارا لمتابعيه تخص الفنان الراحل، لم يدل بها من قبل وهي أنه وعندما كانا في سن المراهقة وتحديدا في الصف العاشر طردا من جميع مدارس سوريا.

عندها لجأ النوري للعمل في مجال ميكانيك السيارات في ورشة كان يديرها والده، بينما سرحان عمل مع إخوته في فرن “خبز الشاغور” واصفا ذلك بالقول: “هو في الفرن يعمل وسط غبار الطحين والعجين وأنا في ملابس مناسبة لوسخ الميكانيك”.

وأضاف النوري أن سرحان كان يطعمه كل يوم رغيف خبز بالجبن، ويتناولان الفطور سويا، ويتبادلان الأحاديث، ويطبطبان على بعضهما، ومن ثم يذهب كل منهما إلى عمله.

أزمة عباس النوري في باب الحارة
ما إن تذكر شخصية “أبو عصام” من المسلسل الرمضاني الشهير “باب الحارة”، حتى تعرف الشعبية الجارفة التي استطاع الفنان السوري عباس النوري تحقيقها في عموم الوطن العربي.

سواء عبر مسلسل “باب “الحارة”، أو ما سبقها من أعمال جسد بطولتها الفنان السوري القدير، وهو الذي تألّق بشكل بارز في المسلسلات الشامية، كدوره “المعلم عمر” في “ليالي الصالحية”، أو حتى دوره في بداياته الفنية في مسلسل “أيام شامية”.

تحدّث عباس النوري في تصريح سابق عن مصير شخصية “أبو عصام” بالجزء العاشر من مسلسل “باب الحارة”، مؤكدًا أنّ الشخصية لم تعد موجودة في المسلسل.

وقال النوري: “المنتج بسام الملا استبعد شخصية “أبو عصام” مرتين، الأولى في الجزء الثالث، والثانية في الجزء العاشر، ويبدو أنّ هذا الاستبعاد هو الاستبعاد الأخير”.

وأضاف النوري: “بالأساس “باب الحارة” توقّف هذا العام لخلافات قضائية بين المنتجين الذين اختلفوا على هذه “الكعكة”، وبالأساس أنا ليس لديّ شيء من هذه الكعكة، فأنا ممثل فقط في المشروع، والحمد لله رأيت من خلال ردود الأفعال أنّ الناس أحبت هذه الشخصية وتطلبها”.

وختم النوري: “بالنسبة لي “باب الحارة” انتهى، و”أبو عصام” مات وعلقت نعيَه على باب منزلي” .

حقائق عن عباس النوري
هناك عدد من الحقائق عن حياة ومواقف الممثل السوري النوري ومن أبرزها:

في عام 2018م أذيعت أخبار حول وفاة عباس النوري إلا أنه تبين أنها مجرد إشاعات لا صحة لها.

من أكثر تصريحاته المثيرة للجدل عندما قال في برنامج إن “صلاح الدين الأيوبي كذبة”.

في إحدى مشاهد التصوير ألقى آية قرآنية بشكل خاطئ ما أثار سخرية المشاهدين من مستوى ثقافته الدينية.

إن زوجة عباس النوري هي كاتبة مسلسلات سورية واسمها عنود خالد أما أولاد عباس منها فهم: رنيم النوري. ميار النوري. ريبال النوري.

من مساهماته قيادة حملة شعبية من أجل تحويل القدس إلى عاصمة أبدية للثقافة العربية.

فاز النوري بعدة جوائز منها في مهرجان أدونيا عام 2007 و جائزة في ملتقى الإعلام العربي في الكويت وغيرها.

لقي معارضة شديدة من أهله خصوصا من والده لأنه دخل الفن وعائلة عباس النوري جميعها تعمل في مهن مختلفة إلا هو فضل دخول الفن، ولكن بعد 30 سنة من الفن والتمثيل شجعه والده.

كما حل الغضب على “عباس النوري” الذي يعد أحد أشد المؤيدين لنظام الأسد، إلا أن تصريحاته عن القائد المسلم الكبير “صلاح الدين الأيوبي” في الفترة الأخيرة أثارت موجة غضب عليه من النظام السوري.

إذ أن رأس النظام الأسبق “حافظ الأسد” كان يولي صلاح الدين الأيوبي أهمية خاصة، لدرجة أنه علق صورة كبيرة له في “قصر الشعب” بدمشق، وهذا ما أثار حفيظة السلطات العليا في نظام الأسد إزاء التصريح المتهور لعباس النوري.

وفي وقت سابق اشتكى الفنان الموالي لنظام الأسد من الوضع الاقتصادي في مناطق سيطرة النظام في ظل غياب فرص العمل المناسبة.

ونقلت وسائل إعلامية موالية عن “عباس النوري” نقلاً عن شخص وصفه بأنه “مسؤول كبير” في الآلة الإعلامية المقربة من الأسد قوله أن الأخيرة تملك أموالاً طائلة، مرجحاً أن العاملين في تلك المويسة ينتجون أعمالاً لا يراها غيرهم.

و هاجم النوري مؤسسة النظام الإعلامية مشيراً إلى أنّ دورها يكمن في تأمين فرص عمل حقيقية للفنانين وليس “سندويش فلافل”، حسب وصفه.
المصدر: موقع ترند+وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock