منوعات

سيدر عليك ثروة هائلة.. كيفية زراعة “الكمأة أو الفقع” في حديقة المنزل وإنشاء مزرعة كمأ خاصة بك.. فيديو

Advertisements

تركيا رصد // متابعات

سيدر عليك ثروة هائلة.. كيفية زراعة “الكمأة أو الفقع” في حديقة المنزل وإنشاء مزرعة كمأ خاصة بك.. فيديو

الكمأ أو الفقع كما يُطلق عليه في دول الخليج، أو نبات الرعد، أو بنت الرعد، أو العبلاج كما يُطلق عليه في السودان، أو الترفاس،

كما يُطلق عليه في ليبيا، والجزائر، وتونس، والمغرب، وموريتانيا، هي جميعها أسماء تطلق على عائلة من الفطريات تُسمى العائلة الترفزية.

فطر الكمأة غالية الثمن وكانت غير متاحة للزراعة في الارض وكان يعتقد انها فقط تظهر في البادية بفعل البرق والرعد ولكن ظهر مؤخراً أن من الممكن زراعتها في المنزل ويمكن إنشاء مشروع ناجح ومدر للثروة غذا تم الامر على مايرام.

طريقة زراعة الكمأة أو الفقع من البذور في المنزل

فطر الكمأ أو الفقع هو أحد أنواع الفطريات شائعة الاستخدام في الأكل، وذلك بسبب مذاقة المميز وفوائده، ولكن أكثر ما يُميزه هو صعوبة زراعته إذا ما تم مقارنته بالأنواع الأخرى من أنواع الفطر الصالح للأكل.

عملية زراعة الكمأ تستغرق سنوات قبل البدء بحصاده، ولذلك إذا أردت زراعته، فيجب عليك التخطيط الآن لإنشاء مزرعة الكمأ الخاصة بك، حيث أن فطر الكمأ مرتفع السعر،

ويُمكنك تحقيق أرباح جيدة منه بعد سنوات من زراعته، وفي الفيديو سوف تتعرف على طريقة زراعة الكمأة أو الفقع بنفسك في المنزل أو في المزرعة.

يباع الكيلو الواحد منه مقابل 3 آلاف ليرة.. تركيا تزرع للمرة الأولى هذا النوع من الخضروات على أراضيها..!!

تحدثت وسائل الإعلام التركية عن فطر الغوشنة الحلوة الذي قامت تركيا بزراعته على أراضيها وتوفير البيئة المناسبة له للمرة الأولى في إحدى قرى ولاية مرسين .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، بدعم من وزارة الزراعات والغابات تم إنشاء مساحة مخصصة لزراعة فطر الغوشنة الحلوة ضمن بيئة طبيعية تناسبه في حديقة الاتا بمرسين، وقد لاقى المشروع إنتاج إقتصادي كبير خلال مدة وجيزة .

وبحسب المصادر، يباع الكيلو الواحد منه مقابل 400 ليرة تركية، أما الكيلو الواحد المجفف فيباع مقابل 3 آلاف ليرة تركية .

أصبحت الفواكه الاستوائية مصدر رزق للمزارعين في منطقة ألانيا، لما تمتاز به المنطقة من مناخ استوائي، فهي توفر عائدا جيدا ودخلا مرتفعا،

مما شجع المزارعين على زراعتها، ويمكن زراعة 42 نوعا من الفاكهة الاستوائية المختلفة في المنطقة، اكتسب الموز والأفوكادو قيمة تجارية مهمة في الأعوام الأخيرة، كما بدأ منتجو فاكهة المانجا والتنين ونبات الباسيفلورا بجني ثمار جهودهم.

أنتج مزارعو ألانيا أكثر من طن من الفواكه الاستوائية مثل الموز والأفوكادو والمانجا والبيتايا (فاكهة التنين) والبرتقال الياباني والببينو وباسيفلورا وغوجيبريدة.

ومن جهته، صرح طاهر غوكتبة، رئيس غرفة زراعة ألانيا، بأن المنطقة تشهد اهتماما زائدا بزراعة النباتات الاستوائية في الأعوام الأخيرة،

وقال: “زرع الموز لأول مرة في تركيا بمنطقة ألانيا، كما تطور إنتاج الأفوكادو فيها، ومن المقترح إنشاء بستان خاص بزراعة الأفوكادو في أراضيها الزراعية الخالية ليستفيد المواطنون العاملون بالزراعة”.

وأضاف غوكتبة: “تعرفنا مؤخرا على المانجا ذات القيمة الغذائية العالية في منطقتنا، مما زاد اهتمام مواطنينا بها وزاد قيمتها لدينا، كما تم إنشاء بساتين اقتصادية لزراعة نبات باسيفلورا السهلة النمو والمريحة، لذلك يفضلها مزارعونا”.

أشار غوكتبة إلى زراعة حوالي 33 نوعا من الفاكهة الإستوائية في منطقة ألانيا، أضيفت إليها منتجات تمت تجربتها ليصل عدد الأنواع إلى 42 نوعا في بساتين الهواة،

لكن بعض بساتين الفاكهة الاستوائية لم تصل بعد إلى القيمة الاقتصادية، وقال: “يوجد لدينا منتجات لم تصل بعد إلى إنتاج قيمة اقتصادية باستثناء الموز والأفوكادو، أعتقد أن الاهتمام ببعضها سيزيد في المستقبل مثل كارامبولا وليما وبيتايا والجوافة والشادوك والكومكوت (البرتقال الياباني) والجير ونبات الباسيفلورا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى