منوعات

“السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة”.. بخطوات يسيرة ورأس مال بسيط اغتنم فرصتك.. 7 مجالات صنعت أكثر الناس ثراءً على وجه الأرض

Advertisements

“السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة”.. بخطوات يسيرة ورأس مال بسيط اغتنم فرصتك.. 7 مجالات صنعت أكثر الناس ثراءً على وجه الأرض

تركيا رصد ـ منوعات

متابعة وتحرير

يظن أكثر الناس أن أصحاب الثروات حول العالم أتوا بأموالهم هكذا بدون تعب أو خطة اولى ويجلس أكثر الناس محبطين ينتظرون فرج السماء.

السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة.. فقط إبدأ بشكل بسيط وصحيح وارضى بالقليل ورويدا رويدا سترى انك بدأت ركوب موجة الغنى والثروة.

ولكن من أين ستبدأ وماهي المجالات التي سوف تضع قدمك فيها لتبدأ الخطوة الاولى نحو جمع المال والثروة؟

نحن باستطاعتنا ان ندلك على 7 مجالات بسيطة تبدأ منها وتستثمر فيها برأس مال بسيط وهي طرق مضمونة وبدأ بها كبار المستثمرين في العالم:

7- صناعة الطعام والمشروبات
وفقًا لشركة الأبحاث الشهيرة “ويلث إكس” فإن 3.8% من الأثرياء في العالم حققوا ثرواتهم في مجال صناعة الطعام.

وأبرز مثال على ذلك هو “دانيال لوبتزكي” الذي قام بإنشاء أعماله بعد تجربة مطعم للوجبات الخفيفة من الفواكه والمكسرات الكاملة أثناء رحلة عمل في أستراليا.

ومنذ ذلك الحين كوّن ثروة بقيمة 1.2 مليار دولار لبيع الوجبات الخفيفة الأخرى.

في الواقع حين نحدثك عن صناعة الطعام فلا نشجعك على افتتاح مطعم يبيع نفس المنتج المشابه لما يبيع آلاف المطاعم في ذات المنطقة، بل نشجعك على ابتكار ما هو جديد ومميز.

6- التكنولوجيا:
نعلم أنك تنتظر أن يكون مجال التكنلوجيا في المركز الأول، لكن حقيقة الأمر ليست كذلك.

وهذا لا ينفي كونه من أنجح المجالات في تحقيق الثراء، لكنه يؤكد أن المناطحة مع عمالقة التكنلوجيا ليست أمرًا يقدر الجميع عليه.

أوضح الكاتب أن 4.7% من الأشخاص الذين تزيد ثروتهم على خمسة ملايين دولار حققوا ثرواتهم بفضل مجال التكنولوجيا، ولعل أبرز مثال على ذلك هو “بيل غيتس” و “مارك زوكربيرغ”.

5- مجال البناء والهندسة:
أشار الكاتب إلى أن “جيمس دايسون” هو من أبرز الأثرياء الذين حققوا ثرواتهم في البناء والصناعة والذين تبلغ نسبتهم 3.9% من مجموع الأثرياء.

وعلى الرغم من افتقار هذا الرجل لشهادة مهندس، فإن “دايسون” اخترع أول مكنسة كهربائية دون كيس في عام 1986، الأمر الذي جعل ثروته تقدر بقيمة 6.1 مليارات دولار، وفقًا لمجلة فوربس الأميركية.

4- الرعاية الصحية:
وفقًا لشركة “ويلث إكس”، فإن 4.9% من الأثرياء الذين تتجاوز ثروتهم خمسة ملايين دولار جمعوا أموالهم من قطاع الرعاية الصحية بشتى مجالاتها.

وتعود الثروة الصافية لـ “إرنستو بيرتاريلي”، وهو أغنى شخص في سويسرا، إلى حصته في شركة الأدوية سيرونو، وفقًا لمجلة فوربس الأميركية.

3- مجال العقارات:
أكد الكاتب بأن 5.4% من الأثرياء كسبوا أموالهم بفضل العقارات، ومن ضمنهم “ستيفن روس” الذي يعدّ أغنى مطور عقاري في أميركا بصافي ثروة يقدر بحوالي 7.6 مليارات دولار.

في الواقع إن مجال العقارات يعتبر من مجالات الربح الآمنة والجيدة، لكنه لا ينال نصيبه من الحديث في الإعلام.

2- مجال الخدمات (كل ما يتعلق بخدمات الأعمال والمستهلكين وتسهيل حياة الناس)
لا مهرب من الاعتراف أن أكثر ما يجعلك تكسب المال هو تقديم خدمة أو طريق مختصر يسهل حياة الناس ويحل مشاكلهم.

فالشخص الطبيعي قد لا يكون مستعدًا لإنفاق الكثير من المال على الطعام والملابس، لكنه ينفق بامتنان لمن يحل له مشكلة أو يقدم له طريقًا مختصرًا في إنجاز مهمة مستعصية.

أفاد الكاتب بأن أكثر من 16% من الأثرياء كوّنوا ثرواتهم في مجال خدمات الأعمال والمستهلكين.

على غرار “ديفيد ستيوارد” وهو مؤسس شركة “وارد وايد تكنولوجي” وهي شركة لخدمات تكنولوجيا المعلومات التي حققت مبيعات تتجاوز 11 مليار دولار، الأمر الذي جعل ثروته تقدر بحوالي 3.5 مليارات دولار.

1- الأعمال المصرفية والمالية:
ذكر الكاتب أن هذا المجال يعمل فيه أكبر عدد من الأثرياء، من ضمنهم “جيمي ديمون” وهو الرئيس التنفيذي لشركة “جي بي مورغان تشيس”.

ويعتبر كذلك من بين الأثرياء الـ 22.6% الذين تقدر ثروتهم بأكثر من خمسة ملايين دولار، والذين كسبوا أموالهم بفضل هذا المجال.

ينطوي هذا المجال على كل ما يتعلق بالأسهم والبورصة والتداول وأعمال البنوك، لكن يدور حوله الكثير من الجدل من ناحية نزاهته ومدى فعالية اعتماده كعمل فعلي لشخص يمتلك أموال ويرغب بوضعها في مشروع مربح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى