منوعات

لماذا لا يسمح للطائرات بالتحليق فوق جبال الهيملايا؟.. إليكم السبب الصادم!

لماذا لا يسمح للطائرات بالتحليق فوق جبال الهيملايا؟.. إليكم السبب الصادم!

تركيا رصد _ منوعات
متابعات فريق التحرير

لماذا لا يسمح للطائرات بالتحليق فوق جبال الهيملايا؟.. إليكم السبب الصادم!

تعد جبال الهيمالايا واحدة من أشهر سلاسل الجبال في العالم، فهي تقع في قارة آسيا، وتفصل شبه القارة الهندية عن هضبة التبت، وتضم مجموعة كبيرة من القمم التي تعد الأعلى على سطح كوكب الأرض، كما أنها أحد الأماكن المحظور على الطائرات التحليق فوقها، فما سبب هذا؟

هناك العديد من المحاذير الدولية حول الطيران فوق العديد من المناطق في العالم، تدخل من ضمن تلك المحاذير منطقة جبال الهيمالايا، كما أنّ تلك الجبال قد أخذت حيّزاً كبيراً من المحاذير خلال السنوات الأخيرة عكس مثلث برمودا.

سنتعرّف أكثر عن السبب في هذا التقرير وما هي هذه الأسرار التي تمنع الطائرات خاصّة المدنية منها من التحليق فوق جبال الهيمالايا.

السبب الأول: أعلى نقطة على سطح الأرض

تقع جال الهيمالايا في شمال الهند ما بين الحدود الهندية الصينية، والتي هي النقطة الأكثر ارتفاعاً على كوكب الأرض، ولقد حذرت شركات الملاحة العالمية بخصوص الطيران فوق تلك النقطة من أجل سلامة الطائرات التي قد تصطدم فوقها، أو أن يؤدي طيرانها إلى وقوع أعطال جدية فوقها.

السبب الثاني: صعوبة التنفّس

من المعروف أنّ الطائرات تطير على متوسط 10 كم، في حين يصل ارتفاع الجبال نحو 6 كم، فإذا حدث أيّ طارئ في الطائرة خاصة في مسألة التنفّس، تضطرّ الطائرة أن تهبط لمستوى 3 كم فقط فوق سطح البحر لمدة 20 دقيقة، وبالتالي فإنّ الطائرة ستواجه احتمال الاصطدام الحتمي بالجبال.

السبب الثالث: وجود تيّارات هوائية قوية

التيارات الهوائية القوية التي تحدث فوق هذه الجبال قد تؤذي هيكل الطائرة، أمر قد يساهم في حدوث العديد من الاهتزازات القوية والمزعجة لركاب الطائرة.

لماذا يتم رش بعض الطائرات بالماء بعد هبوطها؟

عادة ما نرى عادات وطرق نادرة لا نعرف أسبابها، فعلى سبيل المثال بعد هبوط طائرة ما على المدرج، يتم رشها بالمياه من اتجاهين، هل ليتم تنظيفها؟ فبالتأكيد وراء ذلك الأمر سر، ستعرفه في السطور التالية.

الإجابة أن هذه العادة أو الطريقة لا تتم من أجل تنظيفها؛ حيث أن تيارات المياه تلتقي فوق هيكل الطائرة، أي أن هناك جزء بسيط من المياه يسقط على الطائرة ذاتها، مما يعني أن هذا ليس من أجل تنظيفها.

ففي واقع الأمر، رش الطائرات بالمياه أثناء الهبوط (الذي يتم عادة عبر مدافع مياه خاصة بشاحنات مكافحة الحرائق)، هو تقليد يعرف باسم التحية المائية أو “water salute”، وهو يعتبر نوع من الاحتفالية، فعلى سبيل المثال: يحدث عند إحالة أحد الطائرات للتقاعد، حيث يعد ذلك بمثابة تحية للطائرة على خدمتها لوقت طويل.

بالإضافة إلى أن هذه التحية ذاتها يمكن أن تؤدى في أحيان أخرى عن تقاعد الطيار ذاته لتكريمه أو تكريمها في عملية الهبوط الأخيرة، أو إن كانت شركة الطيران توشك أن تغلق وستكون هذه رحلتها الأخيرة، كما يتم تأدية التحية ذاتها للسفن؛ حيث تتمركز قوارب المطافئ حولها كي تطلق الماء أعلاها أثناء عودتها للمرسى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى