أخبارنا

….عاجل وخدمة رائعة جديدة تطلقها إدارة الهجرة للسوريين والعرب في تركيا/ تعلموا طريقة استخدامها بشكل صحيح

Advertisements

تركيا رصد//رصد وتحرير

….عاجل وخدمة رائعة جديدة تطلقها إدارة الهجرة للسوريين والعرب في تركيا/ تعلموا طريقة استخدامها بشكل صحيح

———————————————————————————————-

أتـ.ـاحت إدارة الهجـ.ـرة التـ.ـركية خـ.ـدمة جـ.ـديدة ومميـ.ـزة للسـ.ـورييـ.ـن فـ.ـي تـ.ـركيا، كـ.ـانت مخـ.ـصصة ومتـ.ـاحة فـ.ـي وقـ.ـت سـ.ـابق للأتـ.ـراك فـ.ـقط، عـ.ـن طـ.ـريق بـ.ـوابة الحـ.ـكومة التـ.ـركية اللالكـ.ـترونـ.ـية (e-delvet).

وتجـ.ـدر الأشـ.ـارة إلـ.ـى أن الكثـ.ـير مـ.ـن اللاجـ.ـئين السـ.ـوريين يقـ.ـومـ.ـون بمـ.ـغادرة تـ.ـركيا والعـ.ـودة إلـ.ـيها بطـ.ـرق غـ.ـير شـ.ـرعية،مـ.ـع عـ.ـلم الحـ.ـكومة التركية بهذا الأمر ،لهذا السبب يجب على كل سخص أو عائلة الذهاب إلى إدارة الهجرة لإثبات الوجود وتحديث البيانات منعاً لإبطال الكميلك.

وعليه فقد أتاحت إدارة الهجرة التركية خدمة جديدة ومميزة للسوريين في تركيا، كانت مخصصة ومتاحة في وقت سابق للأتراك فقط، عن طريق بوابة الحكومة التركية اللالكترونية (e-delvet).

حيث أن هذه الخدمة تتيح التحقق من الأوراق المستخرجة اذا كانت صحيحة أم مزورة، صالحة ام منتهية الصلاحية(إذن سفر_ورقة عذوبية_قيد نفوس_شهادة ميلاد…).

تابعوا طريقة شرح باقي التفاصيل وكيفية استخدام تلك البوابة بالفيديو المرفق بالأسفل.

اقرأ أيضاً:” مقابل مبلغ مالي..ولاية تركية تشجع الأطفال السوريين على التعليم بدلا من العمل”

اقرأ أيضا”:

كيفية الحصول على دعوة الى تركيا

في الآونة الأخيرة لُوحظ في شوارع ولاية(شانلي اورفة) التركية ظاهرة انتشار للعديد من أطفال اللاجئين السوريين الذين يعملون من أجل الحصول على بعض المال.

هذا الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر ويجعلهم متأخرين عن باقي أقرانهم من الناحية الاجتماعية والنفسية والتعليمية.

ومن أجل تلافي مخاطر سلبيات تلك الظاهرة، قامت مؤسسة شانلي أورفا للثقافة والتعليم والفنون والبحوث “شورفاك” بالاشتراك مع شركة “جونجرن” التركية بإعداد مشروع {لا تدع مستقبلنا يضيع في الشوارع} ، الذي اختتمت فعالياته يوم أمس- لتقديم العون والمساعدة للأطفال الذين يعملون في الشوارع .

جاء ذلك المشروع كمبادرة لدعم الأطفال الذين يعملون في الشوارع وتأمين مستقبل جيد لهم.

يهدف المشروع لتقديم منحة دراسية بقيمة (500) ليرة تركية شهرياً لضمان استمرار( 60) طفلاً في المدرسة، (30 )من اللاجئين السوريين و(30) من شانلي أورفا.

بالإضافة إلى تقديم (75) ليرة تركية لأخوات الحاصلين على المنحة و(50) ليرة تركية لإخوانهم كل شهر ثمن قرطاسية مدرسية.

وعملت “شوركاف” خلال المشروع على تنظيم دورات تدريبية مختلفة لتنمية الأطفال وضمان مشاركتهم في الأنشطة الاجتماعية والثقافية وإعداد جولات لهم في الأماكن التاريخية والسياحية،

وذلك خلال فترة التعليم عن بعد وتقديم جهاز لوحي وقسيمة مساعدة عبر الإنترنت بقيمة( 1000 )ليرة تركية لضمان عدم تأخرهم في تعليمهم.

وتم ضمن نطاق المشروع دعم الأطفال الذين يعملون في الشوارع ودمجهم في الحياة الاجتماعية في ولاية شانلي أورفا، بمساعدة بلدية المدينة والمديرية الإقليمية لإدارة الهجرة والهلال الأحمر التركي.

كما تم تقديم الفحص الاجتماعي والطبي والنفسي للأطفال وأسرهم بهدف تجنيبهم الإهمال وسوء المعاملة والقضاء على الصدمات التي يعانون منها أثناء عملهم في الشارع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى