منوعات

انتشار واسع لفيديو دموع الممثل الليبي “علي أحمد سالم” الذي جسد دور “بلال بن رباح” في فلم “الرسالة”.. شاهد

تركيا رصد // متابعات

انتشار واسع لفيديو دموع الممثل الليبي “علي أحمد سالم” الذي جسد دور “بلال بن رباح” في فلم “الرسالة”.. شاهد

فلم الرسالة الشهير للراحل المخرج مصطفى العقاد هو فلم لم ولن يستطيع أحد في التاريخ إعادة هذا الحدث الرائع الذي لا تمل من مشاهدته ابداً.

لكل شخصية في الفلم قصتها ونكهتها وخصوصيتها التي جعلتنا لا ننساها ابداً وجعلت عيوننا تنهال دمعاً من المشاهد التي شاهدناها بشكل رائع وفخم.

لن ننسى ذلك الممثل أسود البشرة الذي أخذ دور بلال بن رباح والذي تم تعذيبه وأدهش الناس ثباته على موقفه من القضية التي آمن بها،

ومن ينسى ذلك الممثل عندما صعد في الفلم على مجسم يمثل الكعبة المشرفة في مشهد فتح مكة ونادى بأعلى صوته “الله أكبر الله اكبر”.

الممثل الليبي عي أحمد سالم الذي لن ننساه ما حيينا أوصل لنا دور بلال بن رباح بكامل الإمتياز وبكل اتقان وجعلنا نبكي كلما شاهدناه مرة اخرى.

نشرت قناة “تلفزيون الشروق” أجزاء من مقابلة تلفزيونية مع الممثل الليبي علي أحمد سالم، الذي جسد دور الصحابي “بلال بن رباح” في الفيلم الشهير “الرسالة”.

وخلال اللقاء التلفزيوني، انهمرت دموع “سالم”، بعد أن عرض أمامه مشهداً من الفيلم، أثناء تعذيب “بلال” الذي كان يلعب دوره.

ويظهر في المشهد سيد من سادة قبيلة قريش يجلد “بلال بن رباح”، عقب إسلامه، لإجباره على التخلي عن دينه، ورده عليهم بترديد عبارة “أحد أحد.. الله أحد”.

واعتذرت المذيعة الجزائرية حين رأت تأثر الممثل علي أحمد سالم أمام هذا المشهد الذي وصفته بأنه من أقوى المشاهد في فيلم الرسالة، قائلة “آسفة دموعك غالية أيضاً”.

ولقي الفيديو المذكور انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

والفيديو التاي هو من اروع مشاهد الفنان علي أحمد السالم في تجسيد شخصية بلال ابن رباح عندما صعد الكعبة في يوم الفتح وقام باداء الآذان بأمر النبي محمدج صلى الله عليه وسلم

اقرأ أيضاً: تسجيل “هدف قاتل” يتسبب في وفاة المدرب والنجم المصري “أدهم السلحدار” على الفور.. فيديو

عندما يكون جسم الانسان مشدوداً وهو ينتظر حدث كبير يثبت النجاح والهروب من الهاوية وتكون حالته النفسية غير مستعدة لصدمة كبيرة ويتحقق المراد قد يؤدي ذلك للوفاة فوراص،

هذا ماحدث في الكثير من الاحداث والمحافل فتكون الفرحة بعد قليل مأساة كبيرة تتسبب في فقد صاحب الانجاز على الفورودون ايه مهلة.

أفادت وسائل إعلام مصرية، الخميس، بوفاة أدهم السلحدار، نجم فريق الإسماعيلي السابق والمدير الفني لفريق المجد السكندري، إثر تعرضه لأزمة قلبية، عقب تسجيل فريقه لهدف الفوز في الثواني الأخيرة بمرمى فريق الزرقا، بدوري الدرجة الثانية المصري.

وسقط أدهم السلحدار خلال مباراة فريقه أمام الزرقا، بعدما أحرز اللاعب محمد عصام هدف الفوز في الثواني الأخير، في إطار مواجهات المجموعة الثانية.

ونقلت موقع “في الجول” عن المستشار الإعلامي لفريق المجد السكندري، محمد باهي، قوله: “سجل فريقنا في الدقيقة 93 في شباك الزرقا وتعرض السلحدار لهبوط حاد في الدورة الدموية”.

وأضاف: “نُقل المدرب إلى المستشفى، لكنه توفي قبل وصوله”.

وكان السلحدار قد تولى قيادة الفريق في الجولة الرابعة بعد استقالة أحمد صالح. وكانت مباراة الخميس ضد الزرقاء في الجولة التاسعة من منافسات دوري الدرجة الثانية المصري.

وتدرج السلحدار في الوظائف التدريبية داخل قطاع الناشئين في نادي الإسماعيلي، وتولى قيادة الفريق الأول في عدد من المناسبات بشكل مؤقت وحقق نتائج طيبة، وفقا لصحيفة “المصري اليوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى