منوعات

شاهد_8 من أغرب الوظائف الموجودة فقط للعائلة المالكة البريطانية (صور)

تركيا رصد// منوعات

شاهد_8 من أغرب الوظائف الموجودة فقط للعائلة المالكة البريطانية (صور)

يضم طاقم ملكة بريطانيا موظفة مهمتها ارتداء حذائها الجديد قبل أن ترتديه، ومسؤوليتها التأكد من أن الملكة ستشعر بالراحة عند ارتداء حذائها الجديد ولن يعيق انطلاقها لوجهتها.

يعمل عدد كبير من الموظفين والعمال في قصر باكنغهام الملكي البريطاني.

وفق مجلة فوربس (Forbes) الأميركية، فإن الطاقم الذي يعمل لخدمة الملكة يضم أكثر من ألف شخص، يعمل معظمهم في وظائف عادية مثل التدبير المنزلي والأمن والخدمات المتعلقة بالطعام ونحو ذلك. لكن بعض أفراد طاقم خدمة الملكة يشغلون وظائف غريبة قد تفاجئ الناس العاديين.

وفيما يلي قائمة بأكثر الوظائف غرابة في قصر العائلة المالكة البريطانية نشرها موقع “برايت سايد” (Bright Side).

1- حارس البجع

من ضمن الوظائف بالقصر الملكي وظيفة حارس البجع الذي يعتني ببجعات الملكة، وقد قسمت هذه الوظيفة مؤخرا إلى قسمين، فأصبح هناك حارس البجع وموظف آخر مسؤول عن تعداد البجع، وتتلخص مهمة الاثنين في الإشراف على إجراء الفحوصات الصحية الدورية اللازمة لتلك الطيور وإجراء تعداد سنوي لها. كما يضطلعان بمهام إنقاذها والحفاظ عليها.

2- وظيفة ارتداء حذاء الملكة

يعاني أغلب الناس بعض الألم عند ارتداء حذاء جديد أول مرة، لكن ملكة بريطانيا -خلافا للناس العاديين- لديها حل مثالي لهذه المشكلة، حيث يضم طاقمها موظفة مهمتها ارتداء حذائها الجديد قبل أن ترتديه في المناسبات.

تقع على عاتق مرتدية الأحذية مسؤولية التأكد من أن الملكة ستشعر بالراحة عند ارتداء حذائها الجديد، ولن يعيق انطلاقها لوجهتها.

 

3-ملحن موسيقي

الملحن الموسيقي الخاص بالملكة مسؤول عن تأليف مقاطع موسيقية خاصة لمختلف الأحداث الملكية المهمة. ويشمل ذلك حفلات التتويج وأعياد الميلاد واحتفالات الذكرى السنوية والزواج وحتى الجنازات.

وكان من يشغل هذه الوظيفة يبقى فيها طوال حياته في السابق، لكن مدة عمل الملحنين الآن لا تتجاوز 10 سنوات، وذلك للسماح للموسيقيين الموهوبين الآخرين بأداء هذا الدور.

4- عالم فلك خاص

يوجد أيضا، ضمن موظفي القصر الملكي، عالم فلك مسؤول عن تقديم المشورة للملكة في الأمور الفلكية والعلمية ذات الصلة. وقد استحدثت هذه الوظيفة في القرن الـ 17 عندما كانت هناك العديد من الاكتشافات العلمية، أما الآن فإن هذه الوظيفة في الغالب لقب فخري.

5- مختص بالوقت والساعات

ليس من السهل تغيير الوقت خلال الربيع والخريف عندما يكون هناك نحو 400 ساعة بالقصر الملكي. ولذلك فإن صاحبة الجلالة لديها شخص مميز يقوم بتغيير الساعات الملكية، وهو عامل مسؤول عن الحفاظ على الساعات وضبط توقيتها.

ونظرا لعدد الساعات الكبير بالقصر الملكي -بعضها ضخم للغاية وعلى شكل برج- فإن مهمة تغيير الوقت إلى التوقيت الشتوي أو الصيفي تستغرق حوالي 16 ساعة لضبط جميع الساعات في قصر برمنغهام.

وتتطلب هذه الوظيفة خبرة خاصة، حيث إن صاحبها مسؤول أيضا عن صيانة الساعات العتيقة التي يفوق عمر معظمها عمر الملكة نفسها.

6- مهنة تقطيع اللحم

هناك أمر لا ينبغي أن يتوقع من الملكة أن تقوم به بنفسها وهو تقطيع اللحم، لذلك فإن هناك موظفا خاصا بالقصر الملكي مسؤول عن هذه المهمة.

ويرجع هذا إلى قرون عديدة حيث لم يسبق وأن قام الملوك بتقطيع اللحم بأنفسهم. وما يثير الاهتمام أن هذه الوظيفة تتوارث، ولا يقوم بالتقدم لها سوى قلة من الناس، حيث يعتقد أن موهبة القدرة على تقطيع اللحوم بشكل جيد أمر وراثي.

7- حارس الطوابع

تمتلك الملكة البريطانية إحدى أكثر مجموعات الطوابع إثارة للإعجاب من جميع أنحاء أوروبا. وهناك شخص مختص مهمته السفر إلى جميع أنحاء العالم لإضافة طوابع فريدة إلى هذه المجموعة. ويطلق على هذا المنصب “حارس طوابع الملكة.”

وبالرغم من كون جمع الطوابع لا يدخل في هوايات الملكة، لكنها تحافظ على المجموعة التي حصلت عليها من والدها.

8- حافظ الإطارات

بالإضافة للعدد الهائل من الساعات والطوابع البريدية، يحتوي قصر باكنغهام على أعمال فنية لا تقدر بثمن في إطارات فخمة.

وتضم مجموعة اللوحات الفنية نحو 8 آلاف لوحة، وضع العديد منها في إطارات مناسبة وتحتاج الاهتمام المستمر، لذلك هناك وظيفة خاصة يطلق عليها “حافظ الإطارات” يقوم صاحبها باستمرار بتقييم ظروف الإطارات ويعكف على الحفاظ عليها وترميمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى