منوعات

أسطورة طرزان لم تمكن خيالية، بل حقيقة تعود لرجل عاش في الادغال لمدة 40 عاماً فما قصته؟

Advertisements

تركيا رصد // منوعات

أسطورة طرزان لم تمكن خيالية، بل حقيقة تعود لرجل عاش في الادغال لمدة 40 عاماً فما قصته؟

تخيل هذا وبينما أنت تتناول وجبة طعام لذيذة مع زوجتك وأطفالك ثم يحدث انفجار قوي في المنزل ، وبعد أن يتلاشى الدخان تجد أن الجميع قد اختفى إلى الأبد.

كانت تلك بداية الكابوس الذي عاشه HO Van Thanh قبل أن ينتقل هو وابنه الوحيد إلى الغابة، كيف ستكون حياتك لو تم إجبارك على العيش في إحدى الغابات ؟ هل يمكنك أن تصمد بدون التقنيات الحديثة وبدون طعام صحي ؟

في هذا المقال سوف نتحدث عن حياة الطفل Ho Van lang ووالده HO Van Thanh، الذي نجا من الغابة لأكثر من 41 عاما، والسبب اختيار هذا الرجل العيش في الغابة فالجواب فعل ذلك لحماية ابنه الوحيد وهذا مايفعله اي واحد منا

خلال عام 1972 في قرية فتنامية صغيرة عاش Ho Van مع زوجته وأطفاله الثلاثة بسعادة ، لكن الوضع تغير عندما ألقت الولايات المتحدة الأمريكية قنبلة على تلك القرية مما أدى إلى وفاة الزوجة واثنين من أطفاله.

بعدها قرر HoVan اخد ابنه الرضيع والفرار به من حرب الفتنام، لكنه لم يعلم حينها بأنه لن يتمكن من التواصل مع أي شخص لأكثر من 40 عاماً.

حيث عاش هاڤان رفقة ابنه في الغابات إلى حين عثر عليه من قبل السكان المحليين عام 2013م

وعندما اقترب أحد المسافرين منها لتحدث معه عن طريقة حياتهما، قال ڤان بأنه يعيش في الغابة لفترة طويلة وأنه كان يرغب بالعودة إلى حياته الطبيعة السابقة أيضا، ولكنه لم يعلم بأن الحرب قد انتهت، لذلك قرر البقاء في الغابة.

نشأ الطفل لاينغ بعيدا عن البشر ولم تكن لديه أي فكرة عن الجنس البشري ، ولم يعلمه والده اي مهارة اجتماعية لكنه كان سعيدا في إظهار مهاراته لفريق التصوير الذي أعدّ شريطاً وثائقيا عن حياة ڤان وابنه.

فقد قضى الاثنان حياتهما باتباع مهارات امكنتهم من العيش كاشعال النار و في الصيد والاستحمام تحت الشلال وبناء الأكواخ الصغيرة للعيش فيها.

ولكن لم يكن لدى الابن اي مهارة اجتماعية أو اطلاع على العالم الخارجي فقد كان قليل الكلام ولايعرف الكثير تم لغته الأصلية، ولم يكن يعرف بأن النساء موجودة في العالم.

فكل ما يعرفه الابن عن العالم الخارجي سوا الطائرات التي كان يراها في السماء ، لم يكن يعرف الوقت كل مايعرفه بأن الشمس تشرق وتغرب كل يوم، ولم يكن يعرف بأن هناك مصادر للطاقة غير الشمس والنار.

تبين فريق الاكتشاف بأن الابن لاينغ شخص لطيف ومحبوب والسبب بأنه لم يتعرض لأي أذى نفسي من المحيط الخارجي فلم يكن ل لاينغ اي فرصة لتعلم اشياء جديدة.

اكبر التحديات التي واجهها لاينغ الابن أثناء معيشته في الغابة هي مشاهدة صحة والده العقلية والجسدية تتدهور شيئا فشيئا، فقضاء أربعة عقود في الغابة كفيل بتهديم صحة أي إنسان.

وفي يوم من الايام قرر أحد مقدمي اخد لاينغ في رحلة إلى جزيرة مهجورة فقد كانت أول مرة يصعد لاينغ على متن طائرة، وفقد كانت فرصة لاكتشاف الغابات الاستوائية كما كانت أول مرة يتناول فيها جوز الهند كما قام ببناء كوخ صغير ولكن لم يستطيع النوم لانه ظن أن الجزيرة عائمة وتتحرك من مكان لآخر وممن الممكن أن تغرق في أي لحظة.

وبعد يومين قرر سيرزوز اصطحاب لاينغ إلى إحدى المدن الأمريكية الكبيرة فهناك إصابته الدهشة بعد أن رأى ناطحات السحاب، كما أنه لم يستطع أن يبتعد عن نافذة غرفة الفندق طيلة اليوم .

قال لاينغ إن المدينة لم تعجبه وإنه يريد العودة إلى الغابة كما أنه لم يستطع النوم خلال تلك الأيام لانه معتاد على النوم بهدوء وسط الطبيعة.

اما الوالد فقد ظل في القرية ويقوم فريق التصوير بإعداد فيلم وثائقي عن حياته وتجاربه التي مرّ بها أثناء تربية ابنه ورعايته وسط الغابة فقد حصل على لقب طرزان الحقيقي بسبب تأقلمه على العيش في الحياة البرية بعيدا عن كل أشكال الحضارة التي يعيشها البشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى