أخبارنا

ارتفاع درجات الحرارة مقدار 15 درجة.. الأرصاد الجوية التركية تكشف عن تاريخ أول أيام الصيف الحقيقية..!!

Advertisements

تركيا رصد

ارتفاع درجات الحرارة مقدار 15 درجة.. الأرصاد الجوية التركية تكشف عن تاريخ أول أيام الصيف الحقيقية..!!

أصدرت مديرية الأرصاد الجوية التركية بيانا تفصيلي هام كشفت فيه عن التاريخ الذي ستدخل فيه تركيا فصل الصيف الحقيقي و سترتفع درجات الحرارة مقدار 15 درجة على الأقل .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أكدت المديرية في بيانها على أن الجو الماطر سيغادر تركيا في غضون 3 أيام، وسيكون يوم الجمعة 22 نيسان هو اليوم الأول لدخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير .

وبحسب ما ذكرته المديرية، بأن درجات الحرارة سترتفع في عموم أنحاء تركيا بنحو 11_15 درجة مئوية اعتبارا من يوم الجمعة .

و يتوقع أرباب السياحة في تركيا، بأن يشهد قطاعهم انتعاشا كبيرا خلال عطلة عيد الفطر أوائل مايو/ أيار المقبل، وخاصة في مراكز المدن والمناطق الساحلية.

وفي حديثها للأناضول، قالت مُبرّا أراسين، رئيسة اتحاد مشغلي الفنادق في تركيا (TÜROB)، إنهم يتوقعون أن تكون الفنادق ممتلئة بالسياح الأجانب في بعض المناطق على وجه الخصوص، مثل إسطنبول، ويالوفا، وطرابزون وبورصة.

وأضافت أن قطاع السياحة بدأ عام 2022 بتفاؤل وتطورات إيجابية، مبينة أن نسب الحجوزات المرتفعة التي اختتم القطاع بها العام الفائت، لا تزال متواصلة خلال الربع الأول من العام الجاري أيضاً.

وأكدت ذلك بالقول إن نسب الحجوزات الفندقية وصلت إلى 70 بالمئة أواخر 2021، واستمرت كذلك في الربع الأول من العام الحالي.

وتابعت: “رغم إفساد الحرب الروسية ـ الأوكرانية، الأجواء الإيجابية في قطاع السياحة بشكل عام، فإننا متفائلون هذا العام من الناحية السياحية في غالبية أرجاء تركيا.”

وأفادت أن ردود الفعل الإيجابية التي تلقوها في المعارض السياحية، تظهر لهم مدى أهمية السياحة التركية بالنسبة للوافدين للأجانب.

وأردفت أراسين: “نتوقع أن نجني ثمار هذا الإقبال السياحي في النصف الثاني من العام الجاري”.

وحول أبرز الأسواق العالمية التي يتوقعون قدوم السياح منها، قالت إن هناك مؤشرات إيجابية في هذا الخصوص من القارة الأمريكية، وأوروبا، وإسبانيا، فضلا عن الجارة إيران.

واستطردت: “نتوقع قدوم قرابة مليوني سائح من إيران، بحلول نهاية العام الحالي. كما أن الانتعاش متواصل أيضا في أسواق الشرق الأوسط”.

ولفتت إلى أن الإقبال السياحي يشمل معظم الوجهات السياحية التركية هذا العام، وفي مقدمتها إسطنبول، وأنطاليا، وموغلا، وكبادوكيا وإزمير.

وشددت على أن مؤشرات الأرقام السياحية في تركيا ستبدأ بالصعود بشكل واضح، اعتباراً من النصف الثاني من العام الجاري.

وأعربت عن توقعهم بأن تبلغ بيانات القطاع السياحي في تركيا، الأرقام المسجلة عام 2019 على الصعيد الشهري، وذلك اعتبارا من النصف الثاني من 2022.

وفيما يتعلق بالعائدات السياحية لهذا العام، قالت أراسين إنهم يتوقعون بأن تصل عائدات القطاع في تركيا إلى 34.5 مليار دولار بحلول نهاية 2022.

وفي السياق، أشارت إلى أن امتناع مواطني الولايات المتحدة والبلدان الأوروبية عن السياحة خلال العامين الماضيين بسبب كورونا، زاد من رغبتهم تجاه السياحة والسفر بعد رفع تدابير الوباء.

وأضافت: “بالنسبة لنا، انتهت مرحلة الوباء ونستعد حالياً لموسم سياحي مكثّف. أستطيع القول إن العام الحالي سيكون أفضل بكثير من 2021 من الناحية السياحية”.

وعلى صعيد الاستثمارات السياحية في تركيا، قالت أراسين إن قيمة استثمارات هذا القطاع بلغت 90 مليار دولار، في الوقت الحالي.

ولفتت إلى أن القطاع السياحي في تركيا، يؤثر بشكل مباشر على 54 قطاعاً مختلفاً.

ووصفت القطاع السياحي في تركيا بأنه “قاطرة” القطاعات الاقتصادية الأخرى، بفضل العائدات التي يدرها على البلاد، وفرص العمل التي يوفرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى