الهجرة واللجوء

خطرت في باله فكرة فحولها الى أروع عمل انتاجي.. قصة نجاح الشاب السوري انس الذي بدأ من الصفر لتنهال عليه العروض من أوروبا

تركيا الحدث

خطرت في باله فكرة فحولها الى أروع عمل انتاجي.. قصة نجاح الشاب السوري انس الذي بدأ من الصفر لتنهال عليه العروض من أوروبا

قرار جريء اتخذه الشاب السوري اللاجئ أنس سفر، حيث أسس شركة لإنتاج البذور وعلامة تجارية خاصة به في هولندا، معتمداً على خبراته السابقة كمزارع في سوريا.

وسط الحرب والدمار والرُّكام؛ قد تولد قصص ملهمة لشخصيّات تحدّوا الظروف المأساويّة واستطاعوا إشعال شمعة أمل وسط ظلام الموت السحيق. سوريا هي ساحة الحرب الأشرس التي عرفها العالم منذ اندلاع الثورة في عام 2011 قبل سبع سنوات، وقد نزح بسبب الحرب ملايين من السوريين خارج بلادهم،

ظهرت من بينهم نماذج استطاعت الوصول إلى الشهرة والنجاح رغم الظروف القاسية. في هذا التقرير سوف نقدم أشهر اللاجئين السوريين الذين لم تقض الحرب على أحلامهم، واستطاعوا الوصول إلى العالميّة من رحم الحرب.

قليل من الخوف وكثير من الإصرار والإرادة، دفع أنس كي يؤسس شركته رغم صعوبات اللغة والتواصل ومعرفة القوانين الخاصة بالعمل في هولندا.

ينصح أنس كل شخص أن يضع هدفاً، وأن يمتلك إيماناً بعمله ولا يخاف، ويقول: “ما حدا بيوصل بدون مغامرة”، ويستشهد ببيت الشعر “ومن يتهيب صعود الجبال .. يعش أبد الدهر بين الحفر”.

للمزيد عن قصة نجاح الشاب السوري أنس، وكيف انهالت عليه عروض العمل وتحدثت الصحافة الهولندية عنه، تابع الفيديو:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى