غرائب وعجائب

هل سمعت بظاهرة “عين العالم”؟.. جزيرة تطفو على مياه نقية فيها سر غامض حير علماء الطبيعة.. صور _ فيديو

هل سمعت بظاهرة “عين العالم”؟.. جزيرة تطفو على مياه نقية فيها سر غامض حير علماء الطبيعة.. صور _ فيديو

تركيا رصد _ منوعات
متابعات فريق التحرير

رغم تطور التكنولوجيا والتقانة والحداثة العصرية ، وتوفر الادوات والتقنيات المستخدمة في التنقيب والاكتشافات للظواهر الطبيعة ، والكائنات الحية ، الا أنها في الكثير من الأحيان عاجزة عن تقديم تفسير أو تحليل او فهم تجليات هذا الخالق في الكون.

لعلها واحدة من أغرب الظواهر الطبيعية على سطح الأرض حتى الآن. جزيرة العين التي تقع في الطرف الشمالي الشرقي من الأرجنتين، في مستنقعات دلتا بارانا بين مدينتي كامبانا وزاراتي، هي جزيرة عائمة غامضة تدور حول محورها الخاص الملقب بـ “العين”.

واشتهرت الجزيرة بعدما اكتشفها قبل ستة أشهر المخرج الأرجنتيني سيرجيو نيوسبيلر أثناء بحثه عن موقع لتصوير فيلم عن الحوادث الخارقة، كالأشباح والمشاهد الغريبة.

وبعد اكتشاف الجزيرة عبر خرائط جوجل، علم سيرجيو وطاقمه أنهم على وشك صنع فيلم حول ظاهرة غامضة بمعنى الكلمة! ما جعلهم يتخلون عن موضوع الفيلم الأصلي والتركيز على هذا السر.

جزيرة العين الغامضة في مستنقعات دلتا بارانا في الأرجنتين.

تتشكل جزيرة العين من يابسة طافية على مياه زرقاء نقية. فعلى الرغم من أن المياه ظهرت سوداء في خرائط جوجل

واعتقاد مكتشفها أنها تطفو فوق مياه سوداء، لكن المفاجأة كانت عندما تبيَّن أن المياه حول وأسفل الجزيرة نقية صافية 100%.

ما يجعل الجزيرة مميزة هو تشكيلها الدائري الذي يكاد يكون مثاليًا، ما يجعل من غير المرجح أن تكون تكونت ببساطة أو تشكلت بطريقة طبيعية نموذجية.

لكن شخصًا يُدعى “دانيال روي فينكلي” ادَّعى أن جزيرة العين ليست بظاهرة غامضة، إنما هي واحدة من عشرات التشكيلات غير نظامية الحواف. ويدّعي أن هذه الدوائر تنتشر على الساحل في جميع أنحاء الأرجنتين.

وكان مقطع فيديو انتشر عبر يوتيوب عرض بعضًا من هذه التشكيلات الطبيعية تنتشر في مختلف أنحاء الأرجنتين لإزالة الغموض عن جزيرة العين.

وكان المخرج سيرجيو قد تعاون مع مهندس الهيدروليك المدني “ريتشارد بيتروني” من نيويورك، وخبير التكنولوجيا “بابلو مارتينيز” للسفر إلى دلتا بارانا لرية العين مباشرةً.

ومن أجل حل الكثير من الألغاز حول هذه الظاهرة، أطلق الثلاثة مستكشفين حملة عبر كيك ستارتر من أجل جمع مبلغ 50 ألف دولار لإطلاق رحلة استكشافية ثانية

لموقع الجزيرة تضم خبراء جيولولجيا وفريق تكنولوجي وطائرات بدون طيار وكل ما يلزم البعثات الاستكشافية. وجمعت الحملة مبلغ 8800$ بعد انطلاقها بـ 28 يومً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى