أخبارنا

١٠ أيام بدون إصـ.ـابات.. منطقتان في تركيا تعلنان عن خبر سار و تتعافيان من فيـ.ـروس كـ.ـورونا بشكل كامل

ترجمة وتحرير تركيا رصد

،حسب مصادر إعلامية تركية،” انخفضت عدد الحالات فيالمصابة بفيروس كورونا في ولاية تونجلي بنسبة(75%)، فيما علم أن منطقتي (أوفاجيك/ Ovacık) و (هوزات/ Hozat)، أصبحت كلاهما خاليتين من أي إصـ.ـابات بفيـ.ـروس كـ.ـورونا.

نشرت صحيفة (سوزجو) التركية خبراً لها وترجمته تركيا رصد، إنه ” لم يتم تسجيل أيّة حالة مُصابة بفيروس كورونا في كل من منطقتي( Ovacık) و( Hozat)، أي لم يتبقَ أي مرضى مصابين بفيروس كورونا،وعليه فإن
حظر عطلة نهاية الأسبوع أعطى نتائج إيجابية في (تونجلي).

وذكرت:” وعليه إذا لم يتم اكتشاف حـ.ـالات جديدة في غضون أسبوع واحد، سيصل عدد الحالات المكونة من رقم واحد في المناطق الأخرى غير (Ovacık )و( Hozat )إلى الصفر”.

وأضافت:” : “سمح الانخفاض بنسبة (75 %) في عدد الحالات في جميع أنحاء المدينة لأخصائيي الرعاية الصحية بالقليل من الراحة ، مع انخفاض معدلات الخدمة وإشغال الأسرة بأكثر من( 50 %).

إشتركو في قناتنا على تلجرام ليصلكم كل جديد وعاجل هنا
إقرأ أيضا : هل سيتم منح المبالغ لتشمل جميع السوريين في تركيا.. بيان هام من الهلال الأحمر التركي

كشف موظف في الهلال الاحمر التركي خلال اتصال أجرته معه تركيا بالعربي عبر مركز الدعم الهاتفي 168، عن الجهة التي تحدد الفئات المستفيدة من نظام المساعدات النقدية (صوي).

وقال الموظف بحسب موقع تركيا بالعربي “للأسف ، في الغالب نتلقى الانتقادات اللاذعة بسبب موضوع توزيع المساعدات (بشكل غير عادل) وفق ما يقوله المتابعون، لاسيما العائلات التي تمتلك عائلتين، وقد كشفنا في وقت سابق أن لا علاقة لنا بالأمر، ولكن للأسف ما زال هناك شريحة واسعة تعتقد أن المبالغ بحوزتنا ونحن نقوم بتوزيعها مجاناً”.

وأضاف: “أود أن أنوه أن المبالغ الموزعة على السوريين مصدرها الاتحاد الأوروبي، ونحن يقتصر دورنا على الإشراف فقط، نحن ليس لدينا أية صلاحيات في تعديل الآلية التي يتم بموجبها التوزيع، ومن يحدد ذلك هي الجهات المانحة للمبالغ وهي الاتحاد الأوروبي، لذا لا يمكن التعويل علينا في هذا الأمر”.

وتابع: “نواصل نشر المنشورات المتعلقة ببطاقة المساعدات عبر الصفحة الرسمية لبرنامج (صوي) في فيسبوك، ونجيب على الأسئلة دائماً رغم كثرتها، ونحاول بشتى الأشكال توضيح مهمة الهلال الأحمر كجهة مشرفة فقط”.

وفي وقت سابق قالت مصادر إعلامية محلية معنية بشؤون اللاجئين، أن منظمة الهلال الأحمر التركي، وضعت شروطاً جديدة تخص السوريين الراغبين بالاستفادة من برنامج الدعم المالي المقدم للاجئين السوريين في تركيا المعروف باسم (صوي) عبر بطاقة المساعدات المالية التابعة للهلال الأحمر.

وبحسب مارصد موقع تركيا رصد ذكر المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في بيان له على صفحته الشخصية في فيسبوك، إن منظمة “الهلال الأحمر التركي أصبحت في الأونة الأخيرة تشترط على الأشخاص الذين ثبتوا قيودهم في النفوس وأرادوا التسجيل على برنامج المساعدات الإنسانية صوي ، تحديث بياناتهم في شعبة الأجانب بعد تثبيت العنوان في النفوس”.

وهذه التغييرات اللتي أجراها الهلال الأحمر التركي تنطبق فقط على المذكورين فقط ولايوجد أي تغييرات أخرى حتى هذه اللحظة .

وقالت منظمة الهلال الأحمر التركي في وقت سابق والمسؤولة عن برنامج صوي للدعم المالي الإجتماعي للاجئين في تركيا أنه يتم تقييم العوائل في برنامج صُوي استناداً إلى وضع قيدهم الرسمي لدى الحكومة التركية بالإضافة إلى المعلومات التي تم تقديمها أثناء عملية تقديم الطلب.

وتابعت المنظمة أن جميع مقدمي الطلبات مسؤولون عن تقديم معلومات دقيقة، حيث ستكون هناك زيارة منزلية لجميع العوائل المؤهلة للتحقق من دقة المعلومات المقدمة في الطلب.
واختتمت في القول أنه وفي حال تقديم معلومات غیر دقیقة أو مضللة سيؤدي إلى استبعادكم من برنامج صُوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى