منوعات

اشتهر بدور “أبو حاتم” في باب الحارة.. عاش يتيم الأب وتخرج من معهد الفنون التشكيلية وأورث الفن لابنه براء..معلومات عن الفنان السوري وفيق الزعيم (صور/ فيديو)

تركيا رصد// منوعات

اشتهر بدور “أبو حاتم” في باب الحارة.. عاش يتيم الأب وتخرج من معهد الفنون التشكيلية وأورث الفن لابنه براء.. 10 معلومات عن الفنان السوري وفيق الزعيم (صور/ فيديو)

تحفل الدراما السورية بفنانبن وفنانات راحلون أبدعوا في مجالهم، وقدموا رسالة خالدة للأجيال القادمة وأصبحوا قدوة يحتذا بها،

راحلون لكن ظلوا راسخون في القلوب خلدت أعمالهم ذكراهم،قصة الفنان السوري “وفيق الزعيم” وابرز محطات حياته.

وفيق الزعيم ممثل وكاتب سوري مشهور في سوريا، بدأ نشاطه في أوائل سبعينات القرن العشرين، وانتـ.ـهى قبل سبع سنوات من الآن بسبب وفـ.ـاته

عشق الزعيم كافة أنواع الفنون، فهو خريج معهد الفنون التشكيلية عام 1982، لكن موهبة التمثيل التي ظهرت عنده منذ كان طالبًا في المرحلة الإعدادية، جعلته فنانًا محترفًا بالفطرة دون دراسة أكاديمية

عُرف الزعيم بشخصية “بهجت الشامي/ أبو حاتم” صاحب قهوة حارة الضبع في مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة، حيث قدم الشخصية على مدار 5 سنواتٍ، وقدم الشخصية بعد رحيله الفنان سليم صبري

في هذا التقرير نستعرض أبرز 10 معلومات عن حياة الراحل القدير وفيق الزعيم:

1_ولد الممثل السوري وفيق الزعيم في 31 ديسمبر 1960 في العاصمة السورية دمشق.

2_توفي والده عندما كان رضيعًا يبلغ من العمر 20 يومًا فقط، فتربى في كنف والدته وأعمامه وعماته، فنشأ على حب العائلة والترابط وحرص على أن يزرع ذلك في نفوس أبنائه.

3_الكثير من أهل وفيق الزعيم موجودون في بيروت، وهم ممن يحملون الجنسية اللبنانية، فعمته متزوجة من رجلٍ لبناني وأيضًا ‏شقيقته، وزوجة أخيه لبنانية، وأولادهم يعيشون في لبنان، طفولته كانت أغلبها في لبنان، ورحيله كان هناك أيضًا.

4_اكتشف موهبته الفنية أساتذته في المدرسة الإعدادية، وكان يشارك بالأعمال المسرحية والمناسبات المدرسية، ‏واستمر يمثل على خشبة مسرح الجامعة ثم خشبة المسرح العمالي.

5_بدأ مسيرته الفنية في أوائل السبعينات، لكن شهرته بدأت من الثمانينات، وخاصةً من مسلسل حارة نسيها الزمن عام 1988، وخلال المسلسل كان يكرر عبارة علقت في أذهان الناس لوقت طويل “كريستال وأصلي”.

6-كان صاحب صوت رخيم وفي سجله أكثر من مائة عمل إذاعي، منها: “حكم العدالة” و”ظواهر مدهشة”، وعدد كبير من الأعمال المسرحية، منها: “المفتش العام” و”رؤى سيمون ماشار”.

7_عانى طويلًا من التهميش في الوسط الفني السوري، وقابل ذلك بالصبر الجميل، ولم يكن عدائيًا مع زملائه، بل تمتع بعلاقات طيبة مع الناس في الوسط الفني وخارج الوسط الفني.

8-امتلك الزعيم أيضًا موهبة الكتابة، فقام بتأليف وكتابة عدد من المسلسلات السورية، منها: “الآباء والحصرم” و”حكاية من حارتنا” و”إخلاص” و”مزاد علني” و”حارة الجوري” ‏و”المتفائل” و”البحث عن السعادة” و”الياسمين و الإسمنت” و”الأمانة”.‏

9_كان متزوجًا من سيدة من خارج الوسط الفني، وله ثلاثة أبناء، أحدهم هو الفنان الشاب براء الزعيم، الذي اشتهر بدور الطبيب حمزة في مسلسل باب الحارة.

أعمال “وفيق الزعيم” الفنية

بدأ الزعيم مشواره الفني في أوائل سبعينات القرن المنصرم، لكن لمع نجمه بعد مشاركته في “حارة نسيها الزمن” خلال عام 1988.

ثم قدم “وفيق الزعيم” العديد من الأعمال الدرامية، ومنها “باب الحارة” في المواسم الخمسة الأولى”، و”حمام شامي”.

بجانبها “طاحون الشر” الجزء الأول والثاني، و”حمام القيشاني”، و”خالد بن الوليد”، و”حارة الجوري”، و”حد السيف”، وغيرها.

كما قام بتأليف بعض المسلسلات السوري، كما مثل فيها أيضا، مثال عنها “الأمانة”، و”الياسمين والإسمنت”، و”المتفائل”.

إضافة إليها “البحث عن السعادة”، و”مزاد علني”، و”حكاية من حارتنا”، و”الآباء والحصرم”، و”الزعيم”.

عدا عن نشاط الزعيم في الإذاعة، حيث أهله صوته الرخيم لتقديم أكثر من 100 عمل إذاعي، ومنها “حكم العدالة”.

ناهيك عن انخراط وفيق في الفن المسرحي، حيث مارس التمثيل في النشاطات المسرحية المرتبطة في المدرسة.

ثم وقف “وفيق الزعيم” على خشبة مسرح الجامعة، بعدها اشترك في العروض التي كانت تقام في المسرح العمالي.

رحيله الصادم

عانى الفنان السوري من مرض السرطان في السنتين الأخيرات من حياته، ثم سرقه ذلك المرض من عائلته ومحبيه.

حيث فـ.ـارق “وفيق الزعيم” الحياة في الخامس عشر من آذار/ مارس عام 2014، في العاصمة اللبنانية بيروت.

بعد أن كان الزعيم يتلقى علاجه في مشفى الجامعة الأمريكية، ليشكل رحيله صـ.ـدمة غير متوقعة في الوسط الفني والسوري.

ونقل جثـ.ـمـ.ـان الفنان السوري إلى دمشق، ليدفن في مقبرة الدحداح الدمشقية حيث مأواه الآخير، والذي صادف يوم الأحد في 17 آذار/مارس من عام 2014.

وسارع زملاء الزعيم بنعيه، ومنهم الفنان “أيمن زيدان”، حيث كتب: “هكذا هو المـ.ـوت لايزال يمارس طقسه الموجع في سرقة أحبتنا مبكرا”.

وأضاف زيدان، “اليوم خطف فنانا متألقا …فنانا حفر موقعه على خارطة المشهد الفني السوري بأناة وإصرار مدهش”.

وتابع الفنان أيمن، “منذ خطواته الأولى على خشبة المسرح العمالي وحتى نجوميته الملفتة في باب الحارة بأجزائه”.

واختتم “أيمن زيدان”، “وداعا وفيق الزعيم …وداعا أيها الفنان الصديق وتغمدك الله برحمته”.

كما توقف طاقم العمل في مسلسل “باب الحارة” عن التصوير في اليوم التالي من وفاة زميله في العمل “وفيق الزعيم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى