منوعات

7 صور توضح لك 7 أخطاء في لغة جسدك ستجعلك غير جدير بالثقة.. تجنبها

تركيا رصد// منوعات

7 صور توضح لك 7 أخطاء في لغة جسدك ستجعلك غير جدير بالثقة.. تجنبها

قد تكون ناجحاً وطيباً ومحبوباً لدى الكثير من الناس، ومن جهة أخرى تصطدم بأشخاص لا تعرف لما يكرهونك او ينفرون منك وتحاول البحث عن السبب ولكن لا تستطيع الفهم.

هل تصدق أن للجسد لغة وأنك تكسب محبة الأخرين أو بغضهم من خلال حركات جسدك التي تقوم بها لا إرادياً امامهم فتجعلهم إما يحبونك او ينفرون منك.

والحركات التي يقوم بفعلها بعض الأشخاص مستعينين بأيديهم أو بتعابير وجههم أو حتى نبرات صوتهم هي حركات لغة الجسد، يُقصد بها محاولة إيصال الفكرة للمُخاطب بأسلوب أحسن وأفضل،

وبما أن لغة الجسد من أهم أساليب التواصل يجب علينا التفكير قليلاً قبل إظهار هذه التعابير، فيمكن لأجسادنا أن تشرح للآخرين ما نريد أو أكثر منه وخاصة ضمن الحياة المهنية.

ولتعلم استخدام لغة الجسد بشكل جيد، وهو الأمر الذي يكسبك ثقة الآخرين، عليك تجنب العديد من الأخطاء قد تصل بشكل خاطئ، ومن بينها:

1- تجنب التواصل العيني:

فعندما تتجنب النظر لعيني من تخاطب فأنت ترسل له إشارة على أنك شخص مخادع أو قد تعبر عن قلة الاحترام، لذلك عليك التركيز النظر مع الشخص الآخر خلال الحديث، مما يظهرك واثقاً بنفسك أكثر ويجعل لكلامه جاذبية أفضل.

2- وضعية الجسم المتراخية:

فهذه الوضعية تعطي انطباع عنك أنك لا تثق بنفسك وضعيف الشخصية، كما أنها تخفض مستوى الطاقة عندك وتجعل الجميع يبتعد عنك لأنك ستكون بنظرهم لا شيء.

3- إهمال تعبيرات الوجه:

وهي تفقد الآخرين إحساسهم بثقتهم بك، وفي حال كنت غير قادر على التعبير بوجهك يكفي أن تبتسم فهي الوسيلة الأنسب التي تعيد ثقة الطرف الآخر لك.

4- المصافحة الضعيفة:

تدل هذه المصافحة على انعدام القوة والسلطة، بينما المصافحة القوية تدل على عدوانية مفرطة، فحاول أن تعتدل بمصافحة للناص.

5- كتف اليدين:

فعندما تبقِ يديك مكتوفتين إلى الأمام ستخلق شعوراً بالانغلاق، وقد تعطي إحساس للآخرين بعدم اهتمامك لما يقام من كلام أمامك.

6- النظر إلى الأسفل:

النظر للأسفل عند شرح نقطة ما عند تقديم عرض معين ضمن مجموعة من الناس يدل على ضعف في الشخصية، وفي التواصل اليومي يمكنه أن يشير لعدم الراحة أو انعدام الثقة بالنفس.

7- إمالة الجسم عن الآخرين:

عندما تترك مسافة كبيرة بينك وبين من تتحدث معه فأنت تشير لعد راحتك بالحديث مع هذا الشخص، أو أنك لا تثق به أو قد تدل على أنك غير مهتم بالموضوع الذي تتكلمان فيه.

اقرأ أيضاً: المواطن عراقي يشغل الإعلام التركي بعد الحركة التي فعلها بدولارته(صورة)

شغل مواطن عراقي، اليوم السبت، الإعلام التركي بعد حركة التي فعلها بالدولارات خاصته والتي فاجأت المواطنين الأتراك خاصة في ظل الغلاء وتدهور الليرة التركية.

وقعت أحداث الخبر في ولاية قرشهر التي تقع في وسط تركيا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 134 ألف نسمة حسب إحصائيات سابقة.

العراقي دخل الى محل لبيع الزهور ، وطلب من البائعة تحضير باقة من الزهور تلف بالدولارات وأعطاها 700 دولار وقال أن لديه عمل ورحل.

وقالت بائعة الزهور إسرا بويوكتوران ، التي أذهلت من طلب العراقي ، “هذه هي المرة الأولى التي أواجه فيها مثل هذا الموقف. جاء الزبون وأخرج دولارات من جيبه ثم قال أنه يريد باقة مصنوع من الدولارات.

تبلغ قيمتها 11 ألف ليرة وبداخلها هدية ذهبية

وقالت بائعة الزهور أنه طلب وضع هدية ذهبية ضمن باقة الزهور الملفوفة بالدولارات، لتبلغ قيمته باقة الزهور مع الدولارات فقط 11 ألف ليرة تركية.

قالت بويوكتوران : لقد قمت بتزيين الباقات بعناية وإعدادها واحدة تلو الأخرى ملفوفة بالدولارات. .

بعد إعداد باقة 700 دولار بمتوسط ​​سعر 11 ألف ليرة ، وضعنا أيضًا هدية ذهبية داخل الباقات.

قد حرصنا على عدم تمزيق المال أثناء عملية التحضير. “إنه ليس موقفًا نواجهه عادةً. لقد كنت متفاجئًة للغاية. ربحت 100 ليرة من خلال تجهيز باقة 11000 ليرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى