منوعات

شاب سوري يبتكر طريقة رائعة لكسب رزقه و يحصد ملايين الليرات

الحدث بوست – متابعات

شاب سوري في تركيا يبتكر طريقة رائعة لكسب رزقه و يحصد ملايين الليرات

تمكن شاب سوري في تركيا من ابتكار لعبتين للفيديو خاصة بالهواتف الذكية والأجهزة المحمولة وحقق نجاحا كبيرا مع ملايين التنزيلات .

ووفق ماذكره “تركيا بالعربي ” فإن الشاب السوري يدعى “محمد ديوب ” والذي وصل إلى تركيا في عام 2011 وقد أسس شركة لتطوير الألعاب الالكترونية تحمل اسم عائلته “Dayoub” .

واضاف الموقع وفق ماترجمه من وسائل الأعلام التركية أن اللعبيتين اللتان حققتا انتشارا واسعا هما “Traffic Tour” و “Motobike” .

وأشار إلى أن اللعبتين حصدتا 50 مليون تنزيل من قبل المستخدمين على المتاجر الإلكترونية الخاصة بالأجهزة المحمولة .

وقال المبرمج السوري لوكالة الإخلاص التركية : أتيحت لي الفرصة للعمل كمبرمج والإتصال بالشركات الكبيرة عند قدومي إلى تركيا .

وأضاف : قمنا بإنشاء شركة لتطوير الألعاب في اسطنبول وكان يعمل بها 15 شخصا في البداية , وحققت دخلا يقارب 6 ملايين ليرة تركية .

وختم قوله : لدينا مشاريع جديدة وطلبات من شركات تركية وأردنية و نريد أن نصل بعدد التنزيلات إلى 250 مليون .

بحيلة عصرية مواطن تركي يتخلص من فواتير الكهرباء وبيتكر طريقة بديلة في منزله

قام مواطن تركي يدعى درويش أونار بإنشاء نظام للطاقة الشمسية في حديقة منزله بهدف تلبية احتياجاته من الكهرباء والتدفئة.

أونار الذي يعيش في إحدى قرى مدينة يوزغات التركية، قرر التخلّص من فواتير الكهرباء والحصول على احتياجات منزله من الكهرباء والتدفئة والمياه الساخنة من خلال نظام الطاقة الشمسية الذي يعد أحد مصادر الطاقة المتجددة.

وحسبما ترجم نداء تركيا عن وكالة إخلاص للأنباء التركية، فـ.ـقد تمكن أونار بفضل نظام الطاقة الشمسية من الحصول على كيلو واط من الكهرباء يومياً.

تبلغ تكلفته 15 ألف ليرة تركية

وتبلغ مساحة النظام الشمسي الذي تم تركيبه في حديقة منزل أونال 100 متر مربع، ويتكون من 8 ألواح بلورية أحادية.
وساهم نظام الطاقة الشمسية الذي أسسه أونال في تخلّصه من دفع فاتورة الكهرباء ومشاكل الخشب والفحم المتعلقة بالتدفئة.

ولن يعيش أونار الذي يريد أن يكون مثالاً لأهالي قريته، أية مشـ.ـاكل في الكهرباء حتى لو حدث انقطاع في الكهرباء بالقرية.

وذكر أونار في حديثه لوسائل الإعلام أنه يدفع شهرياً فاتورة كهرباء تتراوح بين 300 و 400 ليرة تركية، مضيفاً أنه يخطط لسداد تكاليف نظام الطاقة الشمسية والتي تبلغ 15 ألف ليرة تركية خلال سنتين إلى ثلاث سنوات.

وأوضح أنه تمكن من تلبية العديد من احتياجات منزله من خلال نظام الطاقة الشمسية، مشيراً إلى أنه كان يتلقى فواتير كهرباء بمعدل 500 ليرة تركية كل شهرين وهو ما اعتبره زائداً بالنسبة له.

“نعيش حياة مريحة”

وقال أونار إنه بحثت حول نظام الطاقة الشمسية، ووجد أن الألواح البلورية أحادية الكتلة هي ألواح عالية الكفاءة والإنتاج.

وأضاف أن النظام ينتج 5 كيلو واط من الطاقة، يلبي احتياجات المنزل من الكهرباء و يقوم بتسخين المياه لتدفئته، موضحاً أنه قام بتركيب نظام تدفئة في المنزل بمضخة الدوران.

وأردف درويش أونار أن درجات الحرارة ترتفع كثيراً في المنزل من حين لآخر مما يدفعهم إلى فتح النوافذ، مشيراً إلى أن لا يعاني من أي مشـ.ـكلة في الإضاءة، فهي لا تنتهي حتى لو أضاءت جميع المصابيح حتى الصباح.

وأشار المواطن التركي إلى أنه يستخدم الغسالة وغسالة الصحون بين الساعة 11.00 و 15.00 ظهراً.

ومن جهتها قالت خديجة أونار، زوجة درويش، إنهم يعيشون حياة مريحة بفضل نظام الطاقة الشمسية، مضيفة: “نوفر الكهرباء والتدفئة لمنزلنا بالطاقة الشمسية، نحن سعداء للغاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى