منوعات

بلقيس.. “قروية” تتصدر التريند المغربي في “صابرة”.. فيديو

تركيا رصد // متابعات

بلقيس.. “قروية” تتصدر التريند المغربي في “صابرة”.. فيديو

نالت أغنية “صابرة” للفنانة الإماراتية بلقيس فتحي، صدى إيجابيا بعد أن طرحتها قبل أيام على قناتها الخاصة على “يوتيوب”، حيث تصدرت “الترند” المغربي.

ونجحت الفنانة في كسب قلوب المغاربة من خلال أغنيتها الجديدة، التي طرحتها باللهجة المغربية تحت إشراف طاقم مغربي.

وكان أكثر ما أثار دهشة وإعجاب المتابعين، هو خروج الفيديو كليب عن المألوف، إذ تم تصويره في بلدة صغيرة بديكور بسيط وثياب محلية، بعيدا عن الاستعراض وما يرافق ذلك من ألبسة ومجوهرات وديكورات فخمة وإمكانيات كبيرة.

فتاة قروية تقع في الحب

وعبر مخرج “الفيديو كليب” للأغنية، عبد الرفيع العبديوي، عن “اعتزازه بانتزاع عمله مع الفنانة بلقيس لصدارة الأغاني التي حصدت عددا كبيرا من المشاهدات”، مؤكدا أن “الكليب” هو السابع عالميا من حيث نسبة المشاهدة.

وتحكي الأغنية قصة واقعية لشابة قروية تعيش بسلام في بلدة صغيرة نواحي منطقة أوكيمدن، على بعد ساعتين من مدينة مراكش، تطبخ الخبز في فرن تقليدي، وتركب حمارا وديعا لجلب ماء للشرب من أقرب عين.

وفي بلدتها الصغيرة، السكان يعرفون بعضهم البعض، ويكرمون زائرا قاده القدر إليهم أو عابر سبيل جاء طلبا لبعض الزاد.

ويتغير مجرى حياة الشابة التي تلعب دورها بلقيس، عند قدوم معلم من المدينة للتدريس بقريتها النائية، فتتلون حياتها بالحب وتذوق طعم الهيام، ولا تتوقف عن التفكير في المعلم الوسيم الذي لعب دوره الممثل المغربي أمين الناجي.

ورغم أنها أمية، تحمل الشابة قلما بيدها وتخط له رسالة من كلمتين “بلقيس توحشتك”، بمعنى “بلقيس اشتاقت لك”، لعل كلماتها تجد صدى عنده، لكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن، فرحيل المعلم المفاجئ سيجعلها تذرف دموع الفراق وتعيش مرارة الشوق.

فكرة الفيديو كليب

وعن فكرة الفيديو، قال العبديوي: “سيناريو الفيديو كليب مستوحى من قصة حقيقية، حكاها لي بعض الأشخاص الذين التقيت بهم خلال زيارتي إلى إحدى قرى شمال المغرب، وقد أثرت فيّ كثيرا ووجدت أنها تتناسب مع كلمات الأغنية الجديدة لبلقيس.”

وأكد العبديوي (34 سنة)، أنه سبق له أن عمل مع بلقيس منذ حوالي 3 سنوات بعنوان “تعال تشوف”، وهو فيديو كليب استعراضي تم الاعتماد فيه على أماكن تصوير فخمة وارتداء أزياء مغربية فاخرة. وقد لاقى العمل نجاحا كبيرا.

وأضاف المخرج في حوار مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “فيديو كليب (صابرة) مغاير تماما للعمل الأول، وكان من المفترض تصويره في مارس 2020، خارج المغرب، غير أن ظروف الجائحة حالت دون ذلك. وبعد توالي الإغلاقات التي عرفها العالم، بقي المشروع حبيس الرفوف، لكن التواصل مع بلقيس بقي مستمرا.”

وأردف: “عادت فكرة تصوير فيديو كليب لأغنية (صابرة) بإلحاح خلال الأشهر الأخيرة، فقررنا تجاوز ظروف الجائحة وتصوير العمل الذي بقي معلقا، وصادف ذلك تواجدي بقرية نائية شمالي المغرب، حيث حكى لي بعض الأصدقاء قصة فتاة عشقت معلما وتألمت لرحيله عن بلدتها”.

ووجدت الفكرة في ذهن العبديوي، نقاط تشابه بين قصة الفتاة وأغنية “صابرة”، فلم يتردد في اختيار الممثل الناجي للعب دور المعلم، وباشر بإعداد ملف متكامل لتنفيذ تصوير الفيديو الكليب، مسلطا الضوء على ظروف التصوير وحياة النساء في قرى الأطلس، حتى تكون الفكرة واضحة لدى بلقيس.

مهارات تمثيلية

المخرج المغربي لم يخف إعجابه بمهارات بلقيس في التمثيل، مؤكدا أن “أداءها كان مدهشا”، وأضاف: “لقد فاقت تصوري وتوقعاتي منها، فالمغنية الشابة أدت الدور ببراعة وزادته لمسة خاصة بها”.

وعن ظروف التصوير، قال العبديوي: “الكليب قد يظهر عفويا وبسيطا، لكن يمكن وصفه بالسهل الممتنع. وقد حرصنا على سرد قصة بطريقة بسيطة، لكن مع محاولة تمرير حمولة من المشاعر. وقد اشتغل طاقم مكون من 40 شخصا على الفيديو، في ظروف قاسية بسبب البرد القارس”.

وتابع: “كنا ننتقل في أولى ساعات الفجر من مراكش إلى هذه القرية الواقعة بأوكايمدن، ونمر من منعرجات وعرة، مما صعب علينا نقل المعدات ولوازم التصوير، لهذا فأنا أفتخر بفريق العمل الذي لم يدخر جهدا في تحقيق هذا المشروع”.

“صابرة” من كلمات يونس آدم، وألحان مروان أصيل. وشارك بلقيس تمثيل أحداث الفيديو كليب، كل من أمين الناجي، وفاطمة الزهراء بلدي، وصباح بنشويخ، وبوبكر فهمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى