منوعات

تسجيل أسرع حالة طلاق بعد قيام العروس بتشغيل أغنية “مسيطرة ” في حفل زفافها و تم الطلاق وسط صدمة الأهل (فيديو)

تركيا رصد // متابعات

تسجيل أسرع حالة طلاق بعد قيام العروس بتشغيل أغنية “مسيطرة ” في حفل زفافها و تم الطلاق وسط صدمة الأهل (فيديو)

في خبر صادم شهدت العاصمة العراقية بغداد، الاثنين، تسجيل أسرع حالة طلاق في العراق هذا العام، حصلت أثناء حفل زفاف العروسة والعريس، بسبب أغنية “مسيطرة”.

….وبحسب “المركز الخبري الوطني“، فقد تسببت أغنية “مسيطرة” بطلاق الزوجين أثناء حفل الزفاف، بعد أن كانت العروسة ترقص على أنغامها إبان تشغيلها في الحفل.

….وكانت الزوجة ترقص على إيقاع “مسيطرة.. أمشيك مسطرة”، مما اعتبرها العريس وعائلته بمثابة استفزاز لهم، فدخل الزوج بمشادة مع زوجته وطلّقها لتسجل كـ أسرع حالة طلاق في العراق.

…وتزداد نسبة حالات الطلاق في العراق بشكل لافت في السنوات الأخيرة، فقد شهد شهر آب/ أغسطس المنصرم لوحده، تسجيل 6250 حالة طلاق بعموم البلاد.

….إذ وحسب إحصائية لمجلس القضاء الأعلى بالعراق، فإن شهر آب/ أغسطس، فإن عدد حالات الطلاق في العراق يومياً، شهد تسجيل 210 حالة، بواقع 9 حالات طلاق في الساعة الواحدة.

أسباب ازدياد حالات الطلاق
وكانت الأكاديمية العراقية والمختصة بقضايا حقوق الإنسان، بشرى العبيدي، قالت إن، السبب الأساسي لزيادة معدلات الطلاق، هو العنف الأسري.

كما أن، الزيجات القسرية والزيجات المبكرة للقاصرات، هي أسباب أخرى مهمة، تقف خلف غالبية حالات الطلاق، وفق العبيدي.

وأوضحت العبيدي بتصريح صحفي أن:، الأطفال يدفعون ثمن تصاعد حالات الطلاق، والعنف الذي يسبقها ويرافقها. والأطفال أيضا هم أكبر ضحايا كارثة الطلاق.

مُردفة أن، حالات الطلاق، تفرز قنابل موقوتة، لعل من أبرز نماذجها، “أطفال الشوارع”، الذين هم في غالبهم ضحايا نتاج طلاق آبائهم.

وبيّنت أن، الأطفال يقعون بسهولة ويسر في فخاخ “العصابات الإجرامية”، والدعارة، والسرقة، وبيع الأعضاء البشرية، والمتاجرة بهم بسبب الطلاق.

كيفية مواجهة الأزمة
ولمواجهة ازدياد حالات الطلاق، أكّدت العبيدي أنه: «لا بد أولا وقبل كل شيء من وقف العنف الأسري».

ولإيقاف العنف: «لا بد من سن قانون يقضي بتجريم العنف الأسري، وعدم السماح بالإفلات من العقاب»، على حد تعبير العبيدي.

وأقرّ مجلس الوزراء العراقي في تشرين الأول/ أكتوبر 2020، مشروع قانون “مناهضة العنف الأسري”. ومرّره إلى البرلمان السابق، تحت ضغط منظماتي وحقوقي.

لكن القانون لم يشرّع بعد وأحيل للدورة التشريعية الجديدة؛ لمعارضته من بعض الجهات السياسية التي لها ثقلها في البرلمان الماضي، بخاصة تلك التي تنتمي لـ “الأحزاب الإسلامية”.

وصرّح بعض أعضاء الأحزاب الإسلامية، غير ما مرّة، برفضهم لتمرير قانون “مناهضة العنف الأسري”. لأنه «يخالف الدين والشرع الإسلامي»، على حد تعبيرهم.

اقرأ أيضاً: تخاصمت امرأتان عند القاضي “ابن أبي ليلى” فظهر “الكيد العظيم” وخرج من مجلسه إلى قصر الخليفة بلا عقل

رغم سوء حفظ ابن أبي ليلى، إلا أنه كان علمًا من أعلام الفقه في زمانه، فقد قال عنه زائدة بن قدامة: “كان أفقه أهل الدنيا”.

بعد مجيء الإسلام، وبعد أن مكن الله لهذا الدين، كان لازما وحتما أن يكون لهذا الدين نظام اجتماعى عادل يحتكم إليه المجتمع، ويحتمى به من بطش الظالمين والمعتدين،

فكان ثمرة الإسلام غلغل العدل فى نفوسهم فأظهروه فى أحكامهم، وفقهوا واقع الناس وملابسات الحوادث فأسهموا فى إعادة الحقوق إلى أصحابها فى أقرب وقت، فهم نماذج مضيئة لقضاة اليوم من أبناء الإسلام فى أى مكان،

وعليهم الأخذ بسننهم والاقتداء بأحكامهم، ليتحقق العدل على أيديهم، ويسود الأمن والأمان للناس فى وجودهم، وتسعد الدنيا بهم.

من بين هؤلاء القاضى الجليل والإمام “أبو ليلى، هو أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى يسار بن بلال بن بُليل بن أحيحة بن الجلاح بن الحريش بن جحجبا بن كُلفة بن عوف بن عمرو الأوسي الأنصاري،

ولد فى سنة 76 هـ في الكوفة ونشأ بها، توفي أبوه وهو صغير في وقعة دير الجماجم سنة 82 هـ، فاعتنى به أخوه عيسى، طلب ابن أبي ليلى العلم من تابعي الكوفة حتى بلغ منزلة عالية في الفقه، فاختير للقضاء في عهد الدولة الأموية،

وكان أول من استقضاه على الكوفة يوسف بن عمر الثقفي، وظل من بعدها قاضيًا للكوفة مدة 33 سنة، حتى عهد الدولة العباسية حيث كان قاضيًا على الكوفة وقت ولاية عيسى بن موسى على الكوفة وأعمالها، وقد توفي ابن أبي ليلى بالكوفة في رمضان سنة 148 هـ، له من الكتب كتاب «الفرائض».

القصة:

يحكى ان إمرأتان أتيتا القاضي أبي ليلى، وكان أبي ليلى قاضي معروف وله شهرته في زمنه وكانت المرأتان متحجبات فقالت واحدة منهم أيها القاضي: إن النفس قد حفزني وأن الغرفة ضيقة, فهل تسمح لي أن أكشف عن وجهي,

فقالت التي معاها أيها القاضي: إنها تكذب ولاتصدقها فإنها لها وجه جميل أخاذ لو كشفته لملت في القضية, وللقاضي الحق أن وجب الأمر للتأكد من هوية المتقدم.

فقال القاضي من تبدأ فقالت إحداهن ابدئي أنتِ فقالت: أيها القاضي مات أبي وهذه عمتي وأقول لها يا أمي لأنها ربتني وكفلتني حتى كبرت.

قال القاضي: وبعد ذلك؟

قالت: جاء ابن عم لي فخطبني منها فزوجتني إياه, وكان عندها بنت فكبرت البنت وعرضت عمتي على زوجي أن تزوجه إبنتها بعد ما رأت بعد ثلاث سنوات من خلق زوجي وحسن معاملته لي ,

فزينت ابنتها لزوجي لكي يراها فأعجبته قالت العمه لزوجي أزوجك إياها على شرط واحد أن تجعل أمر ابنة أخي لي فوافق زوجي على الشرط،

وفي يوم الزفاف بعد مازينت عمتي ابنتها وادخلتها على زوجي, جاءتني عمتي وقالت: إن زوجك قد تزوج إبنتي وجعل أمركِ بيدي فأنتِ طالق …

بعد مدة من الزمن ليست ببعيدة, جاء زوج عمتي من سفر طويل, فقالت الابنة المطلقة يا زوج عمتي تتزوجني وكان زوج عمتها شاعر كبير.

فوافق زوج عمتي, وقلت له لكن بشرط أن تجعل أمر عمتي إلي, فوافق زوج عمتي على الشرط, فأرسلت لعمتها لقد صرت زوج فلان وأنتِ طالق فوقف القاضي عندما سمع الكلام من هوول ما حدث.

وبعد مدة مات زوج العمه قديما وزوج ابنة أخيها حديثا, فتصارعت العمة معا ابنة أخيها على الميراث, فقالت لها ابنة أخيها: هذا زوجي ماعلاقتك أنت بالميراث وحزّ في قلب عمتها ما حدث من الميراث .

وعند انقضاء عدة الابنة, جمعت الأيام الابنة وعمتها وطليقها القديم, فلما رآها حن قلبه لها وللأيام الخوالي, فقالت له: تتزوجني فوافق،

وقالت له على شرط أن تجعل أمر زوجتك إلي ووافق على الشرط, فارسلت لإبنة عمتها لقد صرت زوج فلان وأنتِ طالق… فوضع أبي ليلى يده على رأسة وقال أين السؤال:

فقالت العمة أليس من الحرام أن نطلق أنا وابنتي ثم تأخذ هذي الزوجين والميراث, فقال أبي ليلى: والله لا أرى في ذلك حرمة وما الحرام في رجل تزوج مرتين وطلق وأعطى وكالة.

وبعد ذلك ذهب القاضي للمنصور وحكى له القصة فضحك حتى تخبطت قدماه في الأرض وقال: قاتل الله هذه العجوز من حفر حفرة وقع فيها وهذه وقعت في البحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى