منوعات

ظهرت في سماء السعودية سُحُب“المامـ.ـاتوس”ما هي دلالاتها واسبابها؟

Advertisements

رصد بالعربي – متابعات

ظهرت في سماء السعودية سُحُب“المامـ.ـاتوس”ما هي دلالاتها واسبابها؟

أثارت صور مذهلة تم تداولها لسحب “الماماتوس” التي ظهرت في سماء المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة ذهول الآلاف من مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي، فما هي هذه السحابة؟ وكيف تتكون؟

تُعرف سحب الماماتوس (Mammatus clouds) بأنها من أكثر الظواهر الطبيعية غرابة وإثارة للدهشة، فمظهرها غريب جدًا ويشبه الفقاقيع المحدبة، وهي بالتالي تختلف تمامًا عن الغيوم التي نعرفها والتي تتميز بقاعدتها المسطحة.

ويُطلق اسم “سحب الماماتوس” على مجموعة السحب العنقودية التي تتصل ببعضها وتشبه حبات القطن المتجعدة. ويتكون كل عنقود من أجزاء متصلة ببعضها يمتد طولها لمئات الكيلومترات بعرض السماء.

وتتكون سحب أو غيوم الماماتوس في الغالب تحت غيوم المزن الركامي، ويجب أن تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة، وغير مستقرة، أما تحت هذه الطبقات فتكون طبقة جافة، ولكي تظهر بشكلها الغريب يجب تشكل تيار هوائي صاعد وتتشكل هذه السحب بسبب التباين بين درجة الحرارة العليا الباردة ونسبة الرطوبة في طبقات الجو السفلى، فالتذبذب هو الذي يخلق مثل هذه السحب.

تأخذ السحب أشكالا و ألوانا مختلفة حسب انعكاس ضوء الشمس الساقط عليها و من أكثر أنواع السحب إثارة للدهشة سحب “المامـ.ـاتوس” التي ظهرت مؤخرا في سماء المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة مع ذهول الآلاف من مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي عند نشر صورة لها على الانترنت، فما هي هذه السحب؟ وكيف تتكون؟

سحب المامـ.ـاتوس (Mam.matus clouds) هي من أكثر الظواهر الطبيعية غرابة وإثارة للدهشة، فمظهرها غريب جدًا ويشبه الفقاقيع المحدبة، وهي بالتالي تختلف تمامًا عن الغيوم التي نعرفها والتي تتميز بقاعدتها المسطحة.

يُطلق اسم “سحب المامـ.ـاتوس” على مجموعة السحب العنقودية التي تتصل ببعضها وتشبه حبات القطن المتجعدة. يتكون كل عنقود من أجزاء متصلة ببعضها يمتد طولها لمئات الكيلومترات بعرض السماء.

وتتكون سحب أو غيوم المامـ.ـاتوس في الغالب تحت غيوم المزن الركامي، ويجب أن تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة، وغير مستقرة، أما تحت هذه الطبقات فتكون طبقة جافة، ولكي تظهر بشكلها الغريب يجب تشكل تيار هوائي صاعد.

وتتشكل هذه السحب بسبب التباين بين درجة الحرارة العليا الباردة ونسبة الرطوبة في طبقات الجو السفلى، فالتذبذب هو الذي يخلق مثل هذه السحب،

ومن دلائل تكون تلك السحب أنّ الجو العاصف قد انتهى، أو أن العاصفة الرعدية بدأت تضعف، أو قبيل حدوث عاصفة رعدية، كما هو الحال في أعلى سحب السندان.

يُذكر أن سحب المامـ.ـاتوس لا تشكل خطـ.ـراً ولا تُنبئ بقدوم عواصف وأعاصير، وتحدث هذه السحب في شتى أنحاء العالم وخصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، أما في منطقتنا العربية، فهي تحدث ولكن بدرجة أقل، وتعتبر من أغرب أنواع السحب التي قد يشاهدها الإنسان في حياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى