منوعات

صدق أو لا تصدق.. حصلت على منزل أحلامها من دبوس شعر.. فكرة مجنونة لزوجين أمريكيين

Advertisements

صدق أو لا تصدق.. حصلت على منزل أحلامها من دبوس شعر.. فكرة مجنونة لزوجين أمريكيين

في كثيرٍ من الأحيان يكون أثمن رأس مال يمتلكه الإنسان ليس النقود التي بين يديه بل الأفكار التي في رأسه، على سبيل المثال تخيّل أن يكون كل ما تحتاج إليه لامتلاك منزلك الخاص هو دبوس شعر لا قيمة له.

إذا كنت تعتقد أن هذا المثال بعيد عن المنطق و “جنوني” فسنخبرك أن ذلك بالضبط ما حققته “ديمي سكيبر” من خلال مقايضة الأشياء على الإنترنت.

بدأت “سكيبر” مشروع المقايضة الذي غير حياة عائلتها (تريد مي بروجيكت) في مايو/ أيار 2020 وقامت بمقايضة العديد من الأشياء خلال هذه الفترة، من بينها زوج من الأقراط وهاتف آيفون وثلاثة جرارات زراعية.

والآن أصبحت المرأة البالغة من العمر 30 عاماً من سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا، تسكن مع زوجها في منزلٍ جديد في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي.

بدأ الأمر بدبوس شعر:
قامت “سكيبر”، التي استمدت الإلهام من “كايل ماكدونالد”، الذي شق طريقه في المقايضة بدءاً من مشبك ورق أحمر إلى امتلاك بيت، بمقايضة دبوس شعر بزوج من الأقراط الرخيصة الثمن.

ثم تطور الأمر معها إلى مقايضة الأقراط ببعض المشروبات ومنها إلى مكنسة كهربائية، من خلال التصيد في مواقع مثل “إيباي” وفيسبوك و”ماركتبليس” و “كريغ ليست” من أجل العثور على الأنواع المناسبة من الأغراض.

نفذت “سكيبر” عمليات المقايضة الأولى شخصياً في المناطق المحيطة بسان فرانسيسكو. ونفذت عمليات المقايضة اللاحقة من خلال الرحلات على الطرق عبر الولايات المتحدة.

وعملت “سكيبر”، خلال رحلاتها، على تحميل مقاطع فيديو على الإنترنت تطالب فيها بإجراء عمليات المقايضة وشرحت فيها أيضاً أن هدفها النهائي هو الحصول على منزل.

وتحولت بهذه الطريقة المكنسة الكهربائية إلى لوح للتزلج على الجليد ثم إلى سماعات للرأس وإلى جهاز لابتوب ومن ثم إلى كاميرا.

ثم قايضت بعد ذلك أزواجاً عدة من أحذية نايكي الرياضية قبل أن تحصل على هاتف آيفون ومن ثم على سيارة “دودج كارافان” 2008.

نجحت بلفت النظر إلى مشروعها وإثارة فضول الناس:
زاد عدد متابعي “سكيبر” حينما أصبحت قصة مشروعها للمقايضة أكثر إثارة. وحصلت بعد ذلك على سيارة ميني كوبر مكشوفة- وبعد أسبوعين قامت بمقايضة السيارة بقلادة ظنت أنها تساوي 20 ألف دولار، ليتبين بعد ذلك أن قيمتها الحقيقية أقل من 2000 دولار.

وبعد أسبوعين محبطين من البحث، تمكنت “سكيبر” من مقايضة القلادة بدراجة تمارين رياضية من نوع “بيلوتون” تبلغ قيمتها 1,800 دولار.

ثم قايضت دراجة بيلوتون بسيارة موستانغ- وبحلول ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قايضت السيارة بمقصورة صغيرة في الغابة.

من مقصورة في الغابة إلى منزل:
وهكذا تحولت المقصورة بالمقايضة إلى سيارة هوندا سي آر في، ثم إلى ثلاث جرارات زراعية ومنها إلى بطاقة “تشيبوتل” للمشاهير التي تخولها للحصول على طعام مجاني لمدة سنة وتنظيم حفلة مجانية مع توفير كافة الوجبات المطلوبة للحفلة.

وتمكنت “سكيبر” من مقايضة البطاقة بمقطورة مع ألواح طاقة شمسية من إنتاج شركة تيسلا بقيمة 40 ألف دولار، ثم قامت في النهاية بمقايضتها الأخيرة باستبدال المقطورة بمنزلها الخاص بالقرب من مدينة ناشفيل.

وتعتزم “سكيبر” وزوجها الانتقال في يناير/ كانون الثاني القادم من كاليفورنيا إلى تينيسي من أجل ترميم منزلهما الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى