منوعات

بدأ من الصفر.. قصة نجاح مبتكر الهوتميل صابر بهاتيا

Advertisements

بدأ من الصفر.. قصة نجاح مبتكر الهوتميل صابر بهاتيا – تركيا رصد

قصة نجاح رجل الأعمال الهندي صابر باتيا محمد أبو رياش، نسردها لكم في موقع تركيا رصد.

صابر باتيا رجل أعمال ولد في 30 ديسمبر 1968، وشارك في تأسيس خدمة البريد الإلكتروني هوتميل، ومن هنا بدأت قصة نجاح أبو رياش.

تبلغ ثروة بهاتيا 200 مليون دولار، وقد ولد لعائلة هندوسية بنجابية في شانديغار في الهند، وعمل والده Baldev باتيا، كضابط في الجيش الهندي.

بدأ من الصفر.. قصة نجاح مبتكر الهوتميل صابر بهاتيا - تركيا رصد
بدأ من الصفر.. قصة نجاح مبتكر الهوتميل صابر بهاتيا – تركيا رصد

انضم والد صابر بهاتيا في وقت لاحق لوزارة الدفاع الهندية، بينما والدته، دامان باتيا، كانت مسؤولة كبيرة في البنك المركزي في الهند.

بداية نجاح دراسية

بهاتيا درس في سانت. بنين يوسف وهي مدرسة ثانوية في بنغالور. في عام 1986. بدأ دراسته الجامعية في معهد بيرلا للتكنولوجيا والعلوم.

أنهى تعليمه المتوسط هناك، ثم سافر إلى أمريكا حتى يستكمل تعليمه الجامعي في الهندسة الكهربائية من هناك.

صابر باتيا كان شابًا طموحًا، فبعد تخرجه من الجامعة عمل في شركة أبل المعروفة، ثم قام بعد فترة بتقديم استقالته.

يقول عنه أصدقائه إنه كان مؤمن بقدراته القادرة على إنشاء مشروع خاص به والذي كان يحلم به دائمًا.

قصة نجاح صابر بهاتيا

في ذلك الوقت تعرف باتيا على جاك سميث، وأصبح هدفهم الأكبر هو قيامهم بإنشاء قاعدة بيانات ضخمة على الإنترنت.

لكن المشروع توقف لأنهم لم يجدوا من يقف بجانبهم من أجل تمويله لأن الإنترنت كان جديداً في تلك الفترة ولم يكن له شعبية كبيرة مثل اليوم.

وبعد فترة من الزمن قام مسؤولوا شركة كبيرة وهى شركة درابر فيشر بتمويل هذا المشروع بعد اقتناعه الكامل به.

قاموا في أول الأمر بإنشاء أول بريد إلكتروني لكافة مستخدمي الإنترنت بشكل مجاني. ووصل هذا التمويل إلى 300 ألف دولار.

وفي هذه الفترة كانت هي البداية الحقيقة لانطلاق الـ HOTMAIL.COM الهوت ميل، وكان ذلك في يوليو عام 1996.

بعد ذلك بدأ الموقع في الانتشار بين مستخدمي الانترنت بسرعة كبيرة، وأصبح من أشهر وأهم المواقع الإلكترونية.

أسباب نجاح بهاتيا

وبعد أن حقق هذا الموقع نحاجًا باهرًا قامت شركة مايكروسوفت بشراء موقع هوت ميل مقابل مبلغ كبير جدًا وهو 400 مليون دولار.

هنا حصل صابر بهاتيا الشاب الطموح، وجاك سميث أموال كثيرة للغاية، بالإضافة إلى ذلك قامت شركة مايكروسوفت بتقديم لهم وظيفتين في هذه الشركة.

وكان هدف مايكروسوفت تطوير وتحسين الموقع، وهذه قصة نجاح واقعية وبطلها كان صابر بهاتيا. وصديقه جاك سميث تبين لكل إنسان الإصرار والتحدي هما أهم أسباب النجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى