أخبارنا

يشمل السوريين والأتراك وغيرهم .. 1895 ليرة تركي .. تعميم عاجل جديد إلى 81 ولاية

ترجمة وتحرير تركيا رصد

قالت وسائل إعلام تركية أن وزارة البيئة والتحضير التركية بالإشتراك مع رئاسة الصناعة الدفاعية أرسلو تعميماً هاماً وعاجلا إلى جميع الولايات التركية .

وبحسب ما ترجم موقع “ت كيا رصد ” ينص التعميم على تحذير أصحاب المركبات التي لا تمتلك ملف فحص شامل لمركباتهم .

وبحسب صحيفة خبرلار التركية سيتم من قبل فريق مختص حملة كشف وتدقيق على المركبات التي لا تحوي نظام الفحص العام .

و نظرا لهذا القرار سيتم البدء بتوزيع أجهزة تعرف حديثة وجديدة على كافة مراكز المرور لفحص المركبات المخالفة واللتي لاتخضع للفحص العام.

وبحسب المصدر ستكون الغرامة المالية التي أقرت فرضها الوزارات خلال حملة التفتيش على المركبات هي: 1895 ليرة تركية وسوف تشمل جميع سكان تركيا دون استثناء .

و أكدت مصادر إعلامية تركية ، أنه” من الآن سيبدأ فرض تركيب الإطارات الشتوية في 1/ديسمبر المقبل، حيث سيكون هذا القرار إلزامي للمركبات التجارية،والتي تنقل البضائع والركبات بين المدن.

وأيضاً يجب استعماله لسفرٍ خالٍ من الحوادث والمشقات،مع المحافظة على سلامة الأرواح والمكالمات في المركبات الخاصة.

وحسب حجمهاستتراوح أسعارها بين/60/ و /125/ليرة تركية.

وطبقاٍ لما نشرته صحيفة ( جمهورييت) من قبل وزارة النقل والبنية التحتية ،ووفقاً لقوانين المرور على الطرق السريعة، ووفقاً للظروف المناخية والجوية للمحافظات، تُلزم المركبات والشاحنات المخصصة لنقل البضائع والركاب باستخدام إطارات الشتاء من أجل ضمان السلامة.

وسيتم تفويض السلطات المعنية من قبل الوزارة للتفيذ هذا القرار في الولايات وتطبيقه.

كما أضافت:أنه سيتم تفحص المركبات من قبل المديرية العامة للأمن، والقيادة العامة للقوات الجيش والبوابات الحدودية لوزارة التجارة،ووحدات التفتيش في البلديات.
وسوف يتم البدء بالالتزام بتركيب الإطارات الشتوية في /1/ديسمبر وينتهي /1/ أبريل في العام المقبل.

كما ذكرت :أنه سيتم فرض غرامة مالية قدرها حوالي/776/ليرة تركية على سائقي المركبات الذين سيخالفون القرار بتركيب الإطارات الشتوية.

وتطبيق عقوبة المخالفة ستبدأ اعتباراً من /1 /يناير 2021 ، في إطار معدل إعادة التقييم المعلن من قبل وزارة الخزانة والمالية بنسبة 9.11 بالمائة.

إشتركو في قناتنا على تلجرام ليصلكم كل جديد وعاجل هنا
إقرأ أيضا : تصريحات مهمة من الرئيس أردوغان حول السوريين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لم يوافق على إنتـ.ـهاك كرامة تركيا الوطنية، وتمديداستقلالها، وقيمها القديمة التي تدعم بلاده.

جاءت تصريحات الرئيس أردوغان، اليوم السبت، خلال مشاركته في كلمة عبر الفيديو، في حفل افتتاح طريق ساريكاميس – كاراكورت – هوراسان، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست، فيما شكر كل من ساهم بإنجاح هذا الطريق.

وقال: “فتحنا قلوبنا وأبوابنا للمـ.ـضـ.ـطهدين الذين فروا من الإرهـ.ـاب والعـ.ـنف وقنـ.ـابل نظام الأسـ.ـد الدمـ.ـوية، ولم نكن من بين الأشخاص الذين لجأوا إلى بلدنا مثل حـ.ـزب الشعب الجـ.ـمهوري ذي الحزب الواحد وسلمناهم إلى قـ.ـاتليهم”.

وأشار أردوغـ.ـان إلى أنهم عملوا كشخصيات تليق بالأمة التركية، من خلال ركضهم وإنقـ.ـاذ أخوتهم في أذربيجان وقت حرب قره باخ، وفق تعبيره.

وفيما يتعلق بالممر المراد إنشاءه، قال: “نأمل أنه مع افتتاح الممر الذي سيوفر الاتصال بين ناخيتشيفان وأذربيجان، سيكون لدينا الآن اتصالات أرضية مباشرة مع أشقائنا، ولم تهاجم أذربيجان أحدًا، بل حـ.ـرروا أرضهم من تحت الاحتلال لمدة 30 عامًا”.

وحول تعليقات فرنسا من خلال تصريحات رئيسها فيما يتعلق بأذربيجان وتركيا، تابع: “إذا كانت فرنسا تحب الأرمن كثيرًا، فقد تمنحهم مرسيليا من أرضها بهذا القرار، لكن فرنسا بتصريحاتها وقراراتها تثبت أنها جزءًا من المشـ.ـكلة”.

وفي سياق متصل نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تكون بلاده باعت مصـ.ـنعا لإنتاج قطع الدبـ.ـابات لدولة قطر، مؤكدا في خـ.ـطاب تلفزيوني أن ادعـ.ـاءات المعـ.ـارضة التركية بهذا الخصوص عـ.ـارية عن الصحة، وذلك خلال مراسم تسليم أول محـ.ـرك مروحية محلي الصنع.

وقال أردوغان في كلمة مصورة إن بعض أعضاء المعارضة قالوا إن تركيا باعت لقطر مصـ.ـنع جنـ.ـازير دبـ.ـابات في محافظة سكاريا بمبلغ 20 مليار دولار، رغم أن ثمن المصنع لا يكاد يبلغ 250 مليون دولار.

وأضاف “هذا افتـ.ـراء وكـ.ـذب واضح. إن ما حصل ليس بيعا ولا خصخصة، بل هو تحويل إدارة. الادعـ.ـاء بأن المصنع تم بيعه لقطر ليس سوى كـ.ـذـ.ـب يقصد منه إيقاف تطور الصناعات الدفاعية التركية”.

وأوضح أردوغان أن الشركة التركية المالكة للمصنع لها شراكات أخرى في بعض مشاريعها مع قطر، كما هي حال العديد من شركات الدفاع التركية التي لديها شراكات مع دول مثل الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وغيرها.

واعتبر الرئيس التركي أن بلاده تدخل مرحلة جديدة من الصناعات الدفاعية اليوم من خلال تصنيع محـ.ـركات مروحيات محـ.ـلية، وذلك أثناء مشاهدته عبر اتصال مرئي مراسم تسليم أول محرك مروحيات محلي من إنتاج شركة توساش لصناعة المحركات، وافتتاح مركز لتصـ.ـميم المحـ.ـركات في ولاية أسكي شهير.

واعتبر أردوغان أن شركة توساش ستتحوّل إلى نموذج في مجالها، وستصبح شركة عالمية في إنتاج وتصميم وتصدير المحركات إلى بقية دول العالم، لتصبح تركيا بذلك واحدة من أهم الدول الناشطة في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى