اخبار طبية

احـ.ــ.ـذرو.. كـ.ارثـ.ـة اكتـ.ـشفها الـ.ـعلـ.ـماء تـ.ـؤدي إلـ.ـى الوفـ.ا.ة.. لاتفـ.ـعـ.لوا هـ.ـذا الأمـ.ـر الشـ.ـائع بعـ.ـد شـ.ـرائكـ.ـم للخـ.ـبز

رصد بالعربي // متابعات

احـ.ـذرو.. كـ.ارثة اكـ.ـتشـ.ـفها العـ.ـلماء تـ.ـؤدي إلـ.ـى الوفـ.ا.ة.. لاتفـ.ـعـ.لوا هـ.ـذا الأمـ.ـر الشـ.ـائع بعـ.ـد شـ.ـرائكم للخـ.ـبز

خبـ.ـراء و علـ.ـماء مطلعـ.ـون فـ.ـي مجـ.ـال التغـ.ـذية وصحـ.ـة الجـ.ـسم يكشـ.ـفون عـ.ـن كـ.ــ.ـارثة تـ.ـؤدي إلـ.ـى الوفـ.ــ.ـا.ة.. ويوجـ.ـهون رسـ.ـالة هاـ.ـمة لاتفعلـ.ــ.ـوا هـ.ـذا الأمـ.ـر الشـ.ـائع بعـ.ـد شـ.ـرائكم للخـ.ـبز باقـ.ـي التـ.ـفـ.ـاصيل فـ.ـي سيـ.ـاق هـ.ـذا التقـ.ـرير .

الكثـ.ـيرون قـ.ـد يلجـ.ـأوا إلى التجـ.ـميد للمـ.ـواد الغـ.ـذائية، والمـ.ـأكولات بالفـ.ـريزر لمـ.ـزيد مـ.ـن الحفـ.ـظ لهـ.ـا، وعـ.ـدم تعـ.ـرضها للبكتـ.ــ.ـيريا، أو التـ.ـعـ.ـفن، ومـ.ـن بيـ.ـن الأغـ.ـذية التـ.ـي نقـ.ـوم بحفـ.ـظها بالفـ.ـريزر هـ.ـي أنواع من الخـ.ـبز.

وعن أضرـ.ــ.ـار التجميد للخبز وهل توجد أضـ.ــ.ـرار بالفعل أم لا نتحدث بالتفصيل من خلال ما يلي من الفقرات القادمة.

اضـ.ــ.ـرار تجميد الخبز بالفريزر قد يسبب السـ.ــ.ـر.طان
اضـ.ــ.ـرار تجـ.ــ.ـميد الخبز بالفريزر قد يسبب السـ.ــ.ـرطان أو بعض الأمراض الخـ.ــ.ـطيرة الأخرى، حيث أن بعض الدراسات الحديثة قد أثبتت أن التجميد للخبز قد يعرض متناوله للإصـ.ــ.ـابة بمرض السـ.ــ.ـرطان.

وهذا بسبب أنه يعمل على التعقيد والتأخير للدورة الخاصة بحياة الخبز، وخلل بمراحل تخص إنتاجه، حيث أن الخبز في البداية يكون ساخن ثم يتعرض للبرودة الشديدة، وهذا يكون سبب في عمل ما يعرف بالإعادة في الترتيب الخاص بذرات الجزيئات من الدقيق والمكونة للخبز، وهذا ينتج عنه أن الخبز يتـ.ــ.ـلف، ويتعـ.ــ.ـرض للعـ.ـفن.
حفظ الخبز بالفريزر بالأكياس البلاستيكيه

هذا يعد أيضًا ممثل لضرر من أضـ.ــ.ـرار الخـ.ــ.ـطورة البالغة على صحة الإنسان، وبالتالي فإن المادة المتكونة جراء تفاعل المادة البلاستيكية مع الخبز أثناء مرحلة تجميده بالفريزر تعد سـ.ــ.ـا.مة وضارة بالجسم وهي مادة ديوكسين.

وهي المادة التي قد تكون سبب في أن يصـ.ــ.ـاب المتناولون للخبز المجمد بمرض السـ.ــ.ـرطان، لذا فمن الضروري تجنب الحفظ للخبز تحت تأثير درجة البرودة الشديدة للمجمِد، أو الفريزر.
المصدر : وكالات

رصد بالعربي // متابعات

“أكـ.ـبر أسـ.ـرار التـ.ـاريخ”.. هـ.ـل سنـ.ـشهد حـ.ـلّاً للغـ.ـز الكـ.ـبير لمـ.ـثلث برمـ.ـودا في هـ.ـذا الموعـ.ـد؟! تطـ.ـورات عـ.ـاجلة

لا تـ.ـزال المنـ.ـطقة الجغـ.ـرافية الممـ.ـتدة علـ.ـى مسـ.ـاحة ملـ.ـيون كـ.ـم² فـ.ـي قلـ.ـب المحـ.ـيط الأطلـ.ـسي، والمـ.ـعروفة باسـ.ـم مـ.ـثلث برمـ.ـودا، تثـ.ـير حيـ.ـرة العـ.ـلماء، وسـ.ـط مسـ.ـاع إلى فـ.ـهم سبـ.ـب وقـ.ـوع الكثـ.ـير مـ.ـن الحـ.ـوادث فـ.ـي تـ.ـلك البـ.ـؤرة، لكـ.ـن عمـ.ـلا وثـ.ـائقيا سيـ.ـبث عـ.ـما قـ.ـريب، يعـ.ـد بكـ.ـشف سـ.ـر مـ.ـهم.

وتتخـ.ـذ المنـ.ـطقة شـ.ـكل مثـ.ـلث متسـ.ـاوي الأضـ.ـلاع، ويسـ.ـاوي طـ.ـول كـ.ـل ضـ.ـلع له نحـ.ـو 1500كم، يمتـ.ـد ضـ.ـمن المنطقة المحصورة بين كل من برمـ.ـودا، وبورتـ.ـوريكو، وفـ.ـورت لودرديـ.ـل، ويشـ.ـار لـ.ـه بشـ.ـقيق التنيـ.ـن أيضـ.ـاً.

وبحسب تقارير علمية، فإن تحقيقا جديدا حول هذا الاختفاء الغامض، يستعد لفلك اللغز وعرض حقائق بارزة، خلال الأسبوع المقبل.

ويرتقب أن يجري عرض الحقائق في سلسلة الوثائقيات المعنونة بـ”أكبر أسرار التاريخ”، وذلك استنادا إلى عمل علمي قامت به بعثة علمية طيلة سنة، في منطقة تمتد بين سواحل ولاية فلوريدا وجنوب شرقي بويرتو ريكو وشمالا إلى برمودا.

وقبل عرض هذا العمل، تحدث المستكشف البحري، مايك برنيت، عن وجود حطام طائرات، في المنطقة المشمولة بالدراسة، وقال إنه تساءل حول ما إذا كانت من بقايا قاذفات 1945.
وأشار المستكشف إلى مواصفات الحطام التي جرى العثور عليها، وهي عبارة عن بقايا مسننة شبيهة بـ”التروس”.

لكن المستكشف أبدى تريثا وتحفظا، قائلا إن تلك الحطام قد لا تكون من القاذفات بالصورة، لأن أناسا كثيرين لا يعرفون أن مئات الطائرات جرى فقدانها في سواحل فلوريدا.

ومما يزيد الشكوك أيضا أن الباحثين لجؤوا إلى بعض السجلات، فوجدوا أن الحطام الذي عثروا عليه قد يكون من حادث آخر، غير “الرحلة 19”.

ومنذ 1930، اختفت أكثر من 325 طائرة وأزيد من 1200 سفينة، سواء عبر التحطم أو الغرق في مثلث برمودا الذي تصل مساحته إلى ما يقارب ولاية ألاسكا الأميركية.

مـ.ـثل السـ.ـحر هـ.ـذا مايحـ.ـدث عـ.ـند تـ.ـناول نـ.ـصف كـ.ـوب مـ.ـن الجـ.ـوز يومـ.ـيا

رغـ.ـم فـ.ـوائده المعـ.ـروفة للجـ.ـسم لاحتـ.ـوائه عـ.ـلى الدهـ.ـون المفـ.ـيدة وأحمـ.ـاض أوميـ.ـجا 3 المفـ.ـيدة لعـ.ـضلة القـ.ـلب والشـ.ـراييـ.ـن إلا أن الجـ.ـوز يعـ.ـمل مفـ.ـعول السحـ.ـر فـ.ـي خفـ.ـض مسـ.ـتويات الكوليسـ.ـترول الضـ.ـار فـ.ـي الجـ.ـسم.

فـ.ـقد كشـ.ـفت نـ.ـتائج دراسـ.ـة جـ.ـديدة أن إضـ.ـافة نصـ.ـف كـ.ـوب مـ.ـن الجـ.ـوز إلـ.ـى النـ.ـظام الغـ.ـذائي اليـ.ـومي يـ.ـمكن أن يخـ.ـفض مسـ.ـتويات الكوليسـ.ـترول بحـ.ـوالي 8.5٪ ويقـ.ـلل مـ.ـن مخـ.ـاطر الإصـ.ـابة بأمـ.ـراض القـ.ـلب، وفـ.ـقا للعـ.ـربية.

وقام باحثون من مستشفى كلينيك دي برشلونة بتجارب لمدة عامين على 628 متطوعاً من الأصحاء، الذين تتراوح أعمارهم بين 63 و79 عاماً، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلًا عن دورية Circulation.

وتوصل الباحثون إلى أن الذين يتناولون الجوز يومياً شهدوا انخفاضاً لمسـ.ـتويات كوليـ.ـسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL، والتي يرتبط ارتفاعها بزيادة خـ.ـطر الإصـ.ــ.ـابـ.ــ.ـة بأمـ.ــ.ـراض القـ.ـلب والسـ.ــ.ـكـ.ـتة الدمـ.ــ.ـاغية.

جزئيات LDL أقل

كما انخفض إجمالي عدد جزيئات LDL، وتحديداً الصغيرة منها، في دماء المشاركين في الدراسة الذين تناولوا الجوز يومياً.

تقليل تصـ.ـلب الشـ.ـرايين

وأوضـ.ـح البـ.ـاحثون أن المشـ.ـاركين فـ.ـي المجموعة، التي تنـ.ـاولت نـ.ـصف كـ.ـوب من الجـ.ـوز يومـ.ـياً، انخفـ.ـضت مسـ.ـتويات LDL لديـ.ـهم، بعد 24 شـ.ـهرا هي مدة الدراسة، بمتوسط 4.3 ملغم/ديسيلتر. وفي الوقت نفسه، انخفض الكوليسـ.ـترول الكلي بمتوسط 8.5 مغم/ ديسيلتر.

خفـ.ـض خـ.ــ.ـطـ.ــ.ـر الإصـ.ــ.ـا.بة بأمر.اض القـ.ــ.ـلب

وتبين أن استهلاك الجوز المعتاد يرتبط بانخفاض بنسبة 4.3% في العدد الإجمالي لجزيئات LDL وجزيئات LDL الصغيرة بنسبة 6.1%، ويرتبط كلا المتغيرين المعروفين بانخفاض خـ.ــ.ـطر الإصـ.ــ.ـابة بأمرا.ض القـ.ــ.ـلب والأوعيـ.ــ.ـة الد.مـ.ــ.ـوية.

بالإضافة إلى ذلك، توصل الباحثون إلى أن البروتين الدهني متوسط الكثافة، أو كوليسترول “IDL”، وهو مقدمة لـ LDL، انخفض أيضاً في المجموعة التي تناولت الجوز يومياً، مع ملاحظة أن تغيرات الكوليسـ.ـترول الضار في نفس المجموعة تختلف حسب الـ.ـجـ.ــ.ـنـ.ـس.

فيما لم يتم التوصل للأسباب بعد، فقد بلغ متوسط الانخفاض عند الرجال 7.9%، بينما كان 2.6% لدى النساء

عـلماء يكـشفون عـن اعجـوبة تحـصل لـك فـ.ـي حـال تنـاول 7 حـبات تمـر عجـوة صـباحا

تعـ.ـتبر حـ.ـبات التـ.ـمر الشـ.ـهية مـ.ـن الفـ.ـاكهة الشـ.ـائعة جـ.ـدا فـ.ـي المـ.ـناطق العـ.ـربية، خصـ.ـوصا فـ.ـي شبـ.ـه الجـ.ـزيرة العـ.ـربية والعـ.ـراق وبـ.ـلاد الشـ.ـام وبعـ.ـض المنـ.ـاطق العـ.ـربية بشكـ.ـل عـ.ـام، حيـ.ـث تسـ.ـاعد البيـ.ـئة الصحـ.ـراوية وطبـ.ـيعة المنـ.ـاخ علـ.ـى نمـ.ـو أشجـ.ـار التمـ.ـر بمختـ.ـلف أنـ.ـواعها وأصنـ.ـافها.

يـ.ـرجع العـ.ـلماء تـ.ـاريخ ظـ.ـهور هذه الفاكهة المميزة إلى حوالي 5320 عاما قبل الميلاد، حيث اعتبرت منذ عصور عنصرا أساسيا في حياة سكان منطقة الشرق الأوسط والمناطق العربية بشكل عام.

وتعتبر التمور من العناصر الغذائية المفيدة جدا بسبب احتوائها على تركيب فطري مغذي جدا ومليء بالعناصر الضرورية جدا لجسم الإنسان، الأمر الذي جعل بعض العلماء يصفها ب”الصيدلية الحقيقية”.

ماهي هي ثمرة التمر “الأعجوبة الغذائية”

التمر هو في الأساس ثمار استوائية تزرع على أشجار النخيل، وتُعرف علميا باسم “Phoenix Dactylifera” وتنتمي إلى عائلة “Arecaceae” وهي واحدة من أكثر الفواكه الصحية حول العالم، حيث تندرج تحت فئة الفاكهة الجافة، وتحتوي على قيمة غذائية عالية جدا ولذيذة بنفس الوقت.

وبحسب المقال المنشور في مجلة “pharmeasy” الطبية المتخصصة بالصحة والغذاء، يوجد 20 فائدة موثّقة للتمر أكدتها بعض الدراسات ووصفتها بـ”الأعجوبة الغذائية”، تجعل من الضروري إدخالها في النظام الغذائي كل صباح، وهذه الفوائد هي:

1- قيمة غذائية عالية جدا في حبة صغيرة جدا

 تعتبر بيانات القيمة الغذائية الخاصة بالتمر عالية جدا وخارجة عن التوقعات بالفعل، حيث تمتلئ الثمار بالكثير من الفيتامينات الأساسية والمواد المغذية الأخرى التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية لصحة الإنسان العامة. كما أن التمور غنية جدا بالألياف والكربوهيدرات مما يجعلها بلا شك واحدة من أفضل الفواكه الجافة.

2- أمعاء صحية وحركة سلسلة وإبعاد سـ.ــ.ـرطان القولون

 تنصح الكثير من الدراسات بتناول حبات التمر صباحا، لأن وجود الألياف في التمر مرتفع جدا، وهذا يمكن أن يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ناجمة عن حركات الأمعاء غير المنتظمة.

وفي دراسة أجريت لفهم آثار التمر في الوقاية من المشكلات المتعلقة بالأمعاء مثل سرطان القولون والمستقيم، منحت عينة صغيرة حوالي 7 تمرات يوميًا ولوحظ أن لديهم حركات أمعاء منتظمة كما أن التمر يمكن أن تتفاعل مع الميكروبات في الأمعاء لتقليل فرص الإصـ.ــ.ـابة بسـ.ــ.ـرطان القولون.  

3- حقـ.ــ.ـنة من مضـ.ــ.ـادات الأكسـ.ـدة الفعالة

 تعتبر مضادات الأكسدة في الأساس مركبات تمنع عملية الأكسدة وبالتالي تقضي على الجـ.ـذور الحـ.ــ.ـرة الخـ.ــ.ـطرة التي يمكن أن تسبب الكثير من الضـ.ـرر لخـ.ـلايا الجسـ.ـم.

ويعرف التمر بتركيزه العالي من مضادات الأكسدة. عند مقارنته بالفواكه الجافة الأخرى في نفس الفئة، حيث يتصدر التمر الرسم البياني بأعلى تركيز لمضـ.ــ.ـادات الأكسدة، وهي:   

الكاروتينات: الكاروتينات معروفة بقدرتها على الحد بشكل كبير من فرص التنكس البقعي الذي يمكن أن يشكل خطورة كبيرة على صحة العين. كما تشتهر الكاروتينات أيضا بقدرتها على دعم القلب بشكل كبير جدا، وتعد صحة القلب واحدة من أكثر القضايا إلحاحا ويمكن أن يساعد استخدام التمر في تعزيز صحة القلب بشكل أفضل.

الفلافونويد: هو أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تفيد جسمك من خلال المساعدة في حل مجموعة مشاكل. تشتهر مركبات الفلافونويد بخصائصها المضادة للالتهابات وقدرتها العالية في المساعدة على تقليل آثار الأمراض المزمنة مثل مرض السكري. تعتبر مركبات الفلافونويد مفيدة أيضًا لعقلك وتعمل كثيرًا من أجل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الدماغ التنكسية مثل مرض الزهايمر.  

حمض الفينول: حمض الفينول هو أحد مضادات الأكسدة التي أحدثت جدلا في الأوساط العلمية، وهو معروف بشكل أساسي بخصائصه المضادة للالتهابات.  

4- التمر يحسن وظائف الدماغ وبعد التنكسات

 تعتبر السيتوكينات الالتـ.ــ.ـهابية مثل إنترلوكين خـ.ــ.ـطيرة جدا على صحة دماغ الإنسان. لكن، بحسب المقال، تم التأكيد على أن الاستخدام المنتظم للتمور مفيد في تقليل مستويات الإنترلوكين 6 وبالتالي المساعدة في تقليل مخـ.ــ.ـاطر الإصـ.ــ.ـابة بأمراض تنكسية في الدماغ مثل مـ.ــ.ـرض الزهـ.ــ.ـايمر.

أظهرت دراسة أجريت على الفئران أيضًا أن إدراج نخيل التمر في العلف يؤدي إلى تقليل نشاط بروتين بيتا أميلويد الذي يمكن أن يقلل من إنتاج اللويحات التي يمكن أن تضر الدماغ.

وتعتبر اللويحات شديدة الخطورة ويمكن أن تؤدي إلى موت الخـ.ـلايا مسببة حالات قاسية مثل مرض الزهايمر.

5- التمر يسهل الولادة الطبيعية

 نوه المقال إلى أن النساء الحوامل اللواتي يأكلن التمر بانتظام لديهن فرصة أكبر للولادة عن طريق المخاض الطبيعي، كما يمكن أن يساعد تناول التمر في المراحل المتأخرة من الحمل في جعل عملية الولادة بأكملها أكثر سلاسة.

ونوه المقال إلى دراسة أظهرت أن استخدام التمر كجزء من النظام الغذائي المعتاد للمرأة الحامل يمكن أن يساعد في تقليل الضغط الذي يمارس أثناء محاولة ولادة الطفل.

تظهر هذه التأثيرات بسبب المركبات الفريدة الموجودة في التمر والتي لديها القدرة على تقليل الحاجة إلى الأوكسيتوسين أثناء الحـ.ــ.ـمل.

تحاكي هذه المركبات بنجاح تأثيرات الأوكسيتوسين من خلال الارتباط بالمستقبلات وتوفر فرصة للحصول على تقلصات صحية أثناء المخـ.ـاض.

يحتوي التمر أيضًا على نسبة عالية من العفص مما يساعد أيضًا في تسهيل الانقباضات أثناء المخاض. ستساعد القيمة الغذائية للتمور أيضًا أثناء المخاض حيث سيكون لدى الأم ما يكفي من السكريات الطبيعية التي يمكن أن توفر الطاقة أثناء الحـ.ــ.ـمل.

6- يدعم الجسم في مواجهة مرض السـ.ــ.ـرطان   

يعد مرض السرطان من الأمراض المميتة، ويودي بحياة الكثير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم،  لكن للتمور بعض الخصائص المميزة التي تمت دراستها بتعمق في هذا المجال، حيث أظهرت النتائج أن وجود “بيتا د جلوكان” في التمر مفيد جدًا في تعزيز نشاط مضاد للأورام داخل الجسم.

كما يساعد التركيز العالي لمضادات الأكسدة في التمر أيضا في تقليل قدرة الجـ.ــ.ـذور الحرة وبالتالي تقليل فرص الإصـ.ــ.ـابة بالسرطان.  

7- يمنع العدوى الميكروبية

تعتبر العدوى البكتيرية مميتة في بعض الأحيان ويتم علاج جميع أنواع واشكال العدوى الميكروبية تقريبا بمساعدة المضادات الحيوية التي تعد طريقة علاج باهظة الثمن وتأتي أيضا مع مجموعة من الآثار الجانبية.

وأظهرت دراسة أجريت باستخدام مستخلصات من نوى وأوراق التمر أنها تتميز بمقاومة فعالة ضد بعض أنواع البكتيريا الضارة.

وفي دراسة أخرى أجريت باستخدام مستخلصات الأسيتون والميثانول من نباتات التمر العراقية، وجد أن هذه المستخلصات لها تأثير إيجابي ضد نمو البكتيريا.

وكشفت العديد من الدراسات الحديثة أيضًا أن التمر له خصائص ممتازة يمكن أن تكون مفيدة ضد الميكروبات القـ.ــ.ـاتـ.ــ.ـلة مثل “E-coli” والالتـ.ــ.ـهاب الرئوي.

دراسة: عصير الرمان له تأثير سحري على الإنسان مرتبط بالضـ.ـغط والقـ.ـلب

8- محاربة مرض السكري
يعد مرض السكري من أكثر الأمراض شيوعا حول العالم، ويرتفع عدد المصابين الذين يعانون من السكري الخفيف والشديد إلى مستويات لم يتوقعها العلماء، لكن المقال أشار أيضا إلى قدرة التمور على زيادة إنتاج الأنسولين كما أن لديها أيضا العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد في تقليل معدل امتصاص الجلوكوز من الأمعاء.

يمكن أن يساعد هذا كثيرًا في تقليل المخـ.ــ.ـاطر التي يشكلها مرض السكري. سيؤدي تقليل امتصاص الجلوكوز حتماً إلى خفض مستويات الجلوكوز في الد..م والتي يمكن أن تكون مفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون من مر.ض السكري.

9- مضاد قوي جدا للالتهابات

الالتهاب آلية تفاعلية في جسم الإنسان تساعد في محاربة العديد من الأمراض والصدمات والالتهابات، حيث تلعب عملية تنظيم العوامل الالتهابية دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة العامة للمريض.

ومن المعروف بالفعل أن الفينولات والفلافونيدات الموجودة في التمور لها قدرة ممتازة في تقليل الالتهاب الذي يحدث داخل الجسم. كما أن التمور غنية أيضا بمضادات الأكسدة مثل الفلافونويد.

كما أظهرت الدراسات أن المستخلصات الميثانولية المنتجة من ثمار التمر تساهم في تقليل التورم الذي يحدث في القدمين وكذلك في السيطرة على الفيبرينوجين في البلازما.  

10- التمر يمكن أن يحمي الكلى
تعد مشاكل الكلى من الأكثر شيوعا في العالم ويعاني منها الملايين، يعتبر النشاط الكلوي عند الإنسان من أهم الوظائف التي تحدد الصحة العامة للشخص. وأشار المقال إلى وجود خصائص مختلفة للتمور يمكن أن تساعد الكلى على البقاء بصحة جيدة في الظروف الصعبة.

وفي دراسة أجريت على العجوة، وهو نوع من التمر موجود بشكل رئيسي في مناطق من الشرق الأوسط وآسيا، وجد أن هذه الفاكهة يمكن أن تقلل بشكل فعال الآفات التي تسببها السموم الكلوية “Ochratoxin” عن طريق التحسين من خلال تكوين طبقة واقية.  

وفي دراسة أخرى أجريت على الفئران باستخدام مستخلصات ثمار التمر، وجد أن إدخال هذه المستخلصات في النظام ساعد في تقليل فائض الكرياتينين في البلازما واليوريا الموجودة في الكلى مما ساعد على تحسين صحة الكلى بشكل عام.

11- التمور تحسن الخصوبة لدى الذكور

يعتبر العقم حالة شائعة جدًا هذه الأيام ويعاني الكثير من المتزوجين حول العالم. ونوه المقال إلى أن النسبة العالمية لعقم الذكور آخذة في الارتفاع نتيجة بعض العادات والأنظمة الغذائية، لكنه نوه إلى أن تأثير فاكهة التمر على علاج العقم عند الرجال معروف في جميع أنحاء العالم. حيث أن هناك العديد من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الفاكهة والتي يمكن أن تساعد في تحسين عدد الحـ.ــ.ـيوانات المنـ.ــ.ـوية وكذلك في زيادة الرغبة الجـ.ــ.ـنسية لدى الأشخاص.  

ويعتبر وجود الفلافونويد والأحماض الأمينية المختلفة في التمر من العناصر التي تحسن الكـ.ــ.ـفاءة الجـ.ــ.ـنسية، كما أن العناصر الدقيقة المكونة لنخيل التمر مثل الإسترون والستيرول يمكن أن تساعد في تحسين خـ.ــ.ـصوبة الذكور بهامش كبير، حسب بعض الدراسات.

11- تعزير صحة العظام

تزداد أهمية صحة العظام مع تقدم الإنسان في العمر، وتنتشر أمراض هشاشة العظام حول العلم بشكل كبير، لكن التمر قد يبعد هذه المشكلة كونه غني بالمغذيات الدقيقة مثل السيلينيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والنحاس. حيث تعتبر هذه المغذيات الدقيقة الضامنة لصحة عظام الإنسان مع التقدم في العمر.

12- التمور تضاعف قوة الجهاز العصبي

التمر غني بالمواد المغذية مثل “البوتاسيوم” وفي نفس الوقت يحتوي على مستويات منخفضة جدًا من “الصوديوم” مما يجعله ثمرة مثالية بشكل كبير لضمان صحة الإنسان العـ.ــ.ـصبية.

كما أن كمية الصوديوم المنخفضة في التمر تقلل أيضًا من فرص ارتفاع ضـ.ــ.ـغط الد..م والتي بدورها ستساعد في الحفاظ على أعـ.ــ.ـصاب جدية وآمنة من نتائج ارتفاع ضغط الد..م.

13- التمر للحصول على البشرة المشرقة

بحسب القال، يعتبر التمر بديلا رائعا لمواد التجميل الضارة، حيث تضمن التركيزات العالية لـ”فيتامين ج” و”فيتامين د” في التمر غذاء رائعا لبشرة الإنسان للحصول على بشرة متوهجة وناصعة وصحية بالإضافة إلى تحسين مرونة البشرة.

الفيتامين رقم 1 لكسب أقصى استفادة من الرياضة ومنح السعادة

15- التمر يقلل معدل تساقط الشعر ويدعم فروة الرأس
 نوه المقال إلى أن التمر يعتبر بديلا للعديد من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تدعي أنها توقف تساقط الشعر. حيث أن التمر غني بالحديد مما يجعله مفيد جدا لشعر الإنسان.

ويضمن الحديد استمرار تفق الدم إلى فروة رأس الإنسان، الأمر الذي يوفر الغذاء والأكسجين لبصيلات الشعر.

16- التمر محـ.ــ.ـارب للصـ.ــ.ـداع الناجم عن الكـ.ــ.ـحـ.ــ.ـول

نوه المقال إلى وجود استخدامات مختلفة للتمر منها التخلص من آلام الرأس الناتجة عن شرب الكـ.ــ.ـحـ.ــ.ـول، حيث ينق التمر بالماء ويشرب صباحا في حال وجـ.ـود هذه الآلـ.ـام.

17- التمر “كنز من الفيتامينات”

تعتبر مكملات الفيتامينات من العناصر الأساسية في هذه الأيام، حيث ينتشر استهلاكها بشكل كبير، لكن وبحسب المقال، يمكن اعتبار التمر بديلا رائعا عن مكملات الفيتامينات.

ويحتوي التمر المجفف أو الطازج على الكثير من الفيتامينات، بما فيها “فيتامين ب1” “فيتامين ب2″ وفيتامين ب3″ وفيتامين ب5″، وهي تشكيلة رائعة لمنح الجسم طاقة عالية جدا.

18- التمر يبعد شبـ.ــ.ـح الإصـ.ــ.ـابة بالعمى الليلي

العـ.ــ.ـمى الليلي هو حالة بصرية تؤثر على الكثير من الناس حول العالم، ويعتبر السبب الرئيس لهذه المشكلة هو النقص طويل الأمد لـ”فيتامين أ”. ويعتبر التمر من الفاكهة الفنية بهذا الفيتامين، حيث يوفر الاستهلاك المنتظم للتمر ضامنا هاما للمستقبل لمنع هذه المشكلة.

19- التمر محليات ممتازة وسكاكر طبيعية بلا مشاكل

ينصح معظم الممارسين الطبيين هذه الأيام مرضاهم بالابتعاد عن السكر الأبيض المعالج قدر الإمكان. ومع ذلك، هناك حاجة للسكر في بعض الوصفات الغذائية ولا يمكن تحضيرها بدونها. لكن يمكن أن يحل التمر محل هذه المحليات عن طريق إضافته إلى الوجبات والحلويات والعجائن ويكسبها الطعم السكري لكن المفيد وليس الضار.

20- فاكهة متعددة الاستخدام تاريخيا تقدم بدائل واسعة

إن تعدد استخدامات التمور يجعلها سهلة الاستهلاك بشكل كبير، حيث يمكن تناولها بحالتها الطبيعية الجافة أو الطازجة، وتضمن فترات تخزين طويلة، كما يمكن مزجها مع العديد من الأطعمة والعصائر، وينصح بتناولها على الفطور كونها تمنح كمية كبيرة من الطاقة لليوم عمل شاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى