منوعات

المكان الوحيد في العالم الذي جعل جميع العلماء في حيرة !!

رصد بالعربي – متابعات

المكان الوحيد في العالم الذي جعل جميع العلماء في حيرة !!

وهل راودتك يوماً فكرة أن تسبح في الفراغ ؟ أن تسقط أو تطير و تذهب يميناً أو يساراً حيث تشاء كالهيليوم مثلا أو كرواد الفضاء! لتفلت من عنان الجاذبية الأرضية؟ أعتقد أن أصحاب تلك الفكرة رسمت لهم مخيلتهم تلك الأموال الطائلة، التي تمهد لهم الطريق للذهاب إلى الفضاء الخارجي حيث القمر والكواكب والمجرات .

ربما لا تحتاج أن تدفع كل تلك المبالغ الطائلة ولا حتى السفر إلى الفضاء، هناك بعض الأماكن رفضت أن تستجيب لقوانين الفيزياء لتنعدم فيها الجاذبية الأرضية أو الميكروية بمصطلحها العلمي الأصح، في السطور القادمة نقدم لكم بعض تلك الأماكن الغامضة.

التلال المغناطيسية.. تنتشر تلك التلال في عدة أنحاء من العالم كالولايات المتحدة وكندا والصين وأستراليا وايطاليا والبرازيل، ما يجعل تلك التلال مثيرة للدهشة وغامضة ؛ إنك إذا وضعت جسماً حراً أسفل التل تجده متحركاً لأعلى، لذا قام العلماء بتفسير سبب تلك الظاهرة موضحين أن تلك الطرقات كالأوهام البصرية مثل وهم “غرفة ايم”، إذ يجعل من خط الأفق يظهر بشكل مشوش فيظهر كأنه منحدراً أو العكس وبلا نقطة مرجعية مما يجعل المرء يخلط بين اسفله واعلاه.

أميركيا ميستري سبوت يقع في غابات الخشب الاحمر في منطقة يبلغ قطرها 46متراً، خارج سانتا كروز بولاية كاليفورنيا الامريكية، تم اكتشافها على يد مجموعة من علماء الجيولوجيا عام 1939وأنشأت كمزار سياحي عام 1940.

هناك ما يجعل ذلك المزار ذو غموض غريب؛ إذ أن الانسان يقف بزاوية مائلة رغماً عن ارادته، وترى المياه تتدفق صعوداً لأعلى وتنمو الأشجار ذوات الفروع في اتجاه واحد فقط لأعلى ؛ وترجع بعض النظريات الغير مثبتة علمياً ذلك الغموض إلى وجود مركبة فضائية مدفونة تحتها، أو وجود ثقب الأوزون مباشرة فوق هذه المنطقة.

وادي الج *ن أحد أماكن انعدام الجاذبية:… وادي الجن هو من أهم مناطق انعدام الجاذبية، ويقع في الجهة الشمالية من المدينة المنورة وتحديداً في منطقة منتزه البيضاء البري، أدرج وادي الجن ضمن قائمة المزارات في المدينة المنورة، اذ تتحرك فيه السيارات إلى الخلف دون وجود سائق، وتشد الأجسام إلى الأماكن المرتفعة أياً كان حجمها؛ وفي هذا السياق أوضح أحد باحثي الآثار أن السبب وراء تلك الظاهرة هو خداع تضاريسي يماثل ظاهرة السراب المشهورة في المناطق الصحراوية.

المنطقة الغامضة- داكوتا الجنوبية.. تعتبر رابيد سيتي بداكوتا الجنوبية من أكثر المناطق السياحية إثارة وغموض يرجع ذلك إلى التلال المغناطيسية، والدوامات المضادة للجذب، وفي هذا المكان يجبر الزائر على الوقوف بزاوية 20درجة مع تغير حجمه الحقيقي تجده كبر تارةً وصغُر تارةً أخرى، إلى جانب تدحرج الكرات لأسفل وليس لأعلى كالمعتاد ،مما يجعل الزائر في حالة من الجنون غير مصدقاً ما يراه.

تكثر الأساطير بخصوص هذا المعلم المعروف باسم تلة مغناطيسية، أو موقع مضاد للجاذبية أو ببساطة” تلة جاذبية”، وتقع عند بحيرة ويلز في ولاية فلوردا الأمريكية، وفي هذه التلة تظهر السيارات الموضوعة وهي تتدحرج إلى أعلى.

تقول الأساطير أن زعيماً هندياً حار *ب التمسا *ح الذي كان يرعب القرية المحلية، فمات كلا من المقا *تلين، وبعض الأساطير تنقسم حول ما إذا كانت روح الرئيس أو التمساح هي التي تطارد التل، في الواقع ليس الرئيس أو التمساح مسؤولًا عن خصائص الجاذبية المضادة للتلة، ولكن مثل كل البقع الأخرى المضادة للجاذبية هي نتيجة خداع بصري غريب.

أميريكا… تقع سانت إغناس أعلى شبه جزيرة ميتشغان ،تم اكتشافها في أوائل 1950على يد مجموعة من الخبراء، إذ قاموا بزيارة لتلك المنطقة فتعطلت الآت البحث التي كانت بحوزتهم ، بالإضافة إلى شعورهم بالدوار في نفس المنطقة البالغ قطرها 300قدم، ومنذ ذلك الوقت تم تسميتها بالمنطقة الغامضة؛ حيث تعتبر تلك المنطقة نقطة جذب سياحي، وهناك تتغير أحجام وأطوال الأشخاص، كما يمكن تسلق الجدران والتحليق في الهواء دون السقوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى