منوعات

لماذا تطلب بعض مطارات العالم تشغيل هاتفك بشاشة مضيئة ووضع اللابتوب في سلة خاصة؟.. صور وفيديو

تركيا رصد // متابعات

لماذا تطلب بعض مطارات العالم تشغيل هاتفك بشاشة مضيئة ووضع اللابتوب في سلة خاصة؟.. صور وفيديو

هذا الشرط ساري المفعول في العديد من المطارات العالمية وفي معظم الموانئ الجوية في الخارج. لكن لماذا يطلب مسؤولو الأمن من الركاب فتح الشاشة للأجهزة ؟.

عند مدخل المطار ، قد يُطلب منك إظهار شاشة هاتف مضاءة. هذه هي الطريقة التي يفحص بها أفراد الأمن ما إذا كنت تحمل هاتفًا معك بالفعل ، وليس شيء اخر.

في المطار ، قد يُطلب منك تشغيل شاشة الهاتف أو إزالة البطارية إذا كان الجهاز منخفضًا. للوهلة الأولى ، قد يبدو هذا الطلب غريبًا ، لأنهم ينظرون فقط إلى ما إذا كانت الشاشة تضيء عند الضغط على الزر.

وإذا كنت تتابع عمليات التهريب التي تحدث في المطارات ستجد غرائب وعجائب، فهؤلاء المهربون مبتكرون ومبدعون للغاية في أساليب لا تخطر على بال رجال الأمن، فهناك مثلاً تهريب لبنادق على شكل هواتف ذكية، وكتب منحوتة من الداخل لتخبئة المسدسات وغيرها.

لماذا يوضع اللابتوب بسلة منفصلة خلال التفتيش في المطارات؟

واللابتوب يشغل مساحة كبيرة وبالتالي يمكن أن يحاول بعضهم إخفاء الأشياء المهربة داخله بحرفية كبيرة وكلما ازداد حجم اللابتوب ازداد الأمر خطورة، ما يريب رجال الأمن ويجعلهم متوجسين بصورة كبيرة.

ولذلك فعند فصل اللابتوب ووضعه في سلة منفصلة يتمكن رجال الأمن من إلقاء نظرة فاحصة عليه والتركيز على محتواه، وبالتالي منع عمليات التهريب.

لماذا يوضع اللابتوب بسلة منفصلة خلال التفتيش في المطارات

في الواقع ، هذا الطلب له ما يبرره تمامًا. الحقيقة هي أن المجـ.ـرمين في كثير من الأحيان يحاولون حمل خطرة على متن الهواتف في الهواتف والأجهزة الأخرى ، مثل الحاسوب والأجهزة اللوحية. إذا تمكنت من إظهار أن الهاتف يعمل ، فلن يكون هناك شك في أنه يحتوي على مكونات إلكترونية تعمل.

ولكن ماذا لو كان هاتفك بدون طاقة ، على سبيل المثال غير مشحون؟.

هل شحن الجوال على اللابتوب يضر باحدهما ؟

في هذه الحالة ، لديك خياران: قد يُطلب منك إعادة شحن الجهاز وإثبات أنه يعمل ، أو يمكنك إزالة البطارية منه. سيتمكن موظف المطار من النظر داخل الهاتف وبالتالي التأكد من أن الجهاز آمن.

في بعض البلدان ، قد يُطلب منك أيضًا عرض الصور على هاتفك ، حيث قد يُحظر هناك صور لمعالم وخرائط او ابنية الدوله. عدم الاهتمام بهذا ،

قد يكون من القانوني تمامًا الحصول على غرامة والدخول في مغامرة. لذلك من الأفضل شحن جهازك قبل السفر والتعرف على قواعد السلوك في الدولة التي تنوي السفر إليها وإزالة أي صورة غريبة منها قد تثير أسئلة.

العثور على “ملكة آسيا”.. أكبر ياقوتة في العالم بوزن 683 رطلاً وتكفي لصنع 2.5 مليون خاتم مرصع بالياقوت.. فيديو

جميلة لدرجة انك ستنبهر عندما تشاهد الفيديو وستتمنى أن ترزق بواحدة ولو بربع حجمها إنها الياقوتة الحمراء الأكبر والاندر والأغلى في العالم.

اكتشفت شركة أحجار كريمة سريلانكية أكبر حجر ياقوت أزرق طبيعي في العالم بوزن 683 رطلاً، وتخطط لبيعه في مزاد بعد الحصول على تقييم رسمي.

أكبر حجر ياقوت أزرق
قال رئيس الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا، تيلاك وييراسينغي، إنه من المخطط أن يطرح الحجر، الذي أطلق عليه لقب “ملكة آسيا” Queen of Asia، بمزاد في دبي يوم 20 يناير/كانون الثاني، بحسب وكالة أنباء أميركا اللاتينية La Prensa Latina.

ورفض معهد الأحجار الكريمة في راتنابورا The Gemological Institute of Ratnapura الذي يمتلك الحجر، قد رفض بالفعل عرضًا يزيد عن مليون دولار من مشترٍ محتمل في الشرق الأوسط، بحسب شبكة أخبار EconomyNext، التي تتناول الأخبار الاقتصادية والمالية في سريلانكا.

قدرت رئيسة المعهد، كاميلا سورناجا، قيمة الحجر بنحو 100 مليون دولار، إلا أن الحجر لم يحصل على تصديق المنظمات الدولية حتى صباح الاثنين.

خطط المعهد في البداية لتقسيم الحجر، بحسب سورناجا، إلا أنه ما لبث أن تراجع عن الخطوة وقرر الحفاظ عليه ككتلة واحدة.

لاتزال عمليات التعدين في سريلانكا تستخدم الأساليب التقليدية المحدودة. ومع هذا، تم حفر ما يقدر بمليوني حفرة تعدين في سريلانكا في الفترة بين 1964 و2014، وفقًا لمعهد الأحجار الكريمة في أميركا Gemological Institute of America، مجموعة الأبحاث والتعليم في علم الأحجار الكريمة غير الربحية.

اكتُشفت “ملكة آسيا” قبل ثلاثة أشهر بالقرب من مدينة راتنابورا، في واحدة من أغنى مناطق إنتاج الأحجار الكريمة في سريلانكا. كانت راتنابورا أيضًا الموقع الذي وجد فيه حجر ضخم من الياقوت يبلغ وزنه 2.5 مليون قيراط اكتُشف بالصدفة بواسطة عمال يحفرون أحد الآبار في الفناء الخلفي لمتاجر الأحجار الكريمة، ووصلت قيمته إلى 100 مليون دولار.

يتم تقييم معدن الكوراندوم، التي يعد الياقوت من أصنافه، وفقًا للون والوضوح. في عام 2014، بيع حجر Blue Belle of Asia الذي يبلغ وزنه 392 قيراطًا في دار كريستيز بأكثر من 17 مليون دولار، ما يجعله أغلى حجر ياقوت تم بيعه في المزاد.

لم تُقدر “ملكة آسيا” بدقة حتى الآن، وصرح مسؤول في الشركة لوكالة أسوشييتد برس يوم الإثنين أن المعهد يخطط لتوظيف خبير محلي أو عالمي لتقييم الأحجار الكريمة قريبًا.

ويمكن لحجر يزن 683 رطلاً أن يستخدم في تزيين نحو 1,549,016 خاتمًا من المجوهرات يزن كل منها قيراطًا واحدًا.

لا تعد سريلانكا جديدة في سوق الأحجار الكريمة الدولي، فقد وجدت الأحجار السريلانكية طريقها إلى المجوهرات الرومانية واليونانية القديمة، ووصفها ماركو بولو بحماس في مذكراته التي تعود إلى القرن الرابع عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى