Uncategorizedالتاريخ

النساء فيها يعملن والرجال يصففون شعورهم و يتصفون بالخجل والأنوثة … قبيلة تشامبولي ومثيلاتها تعرف أكثر على ممالك النساء على هذا الكوكب

النساء فيها يعملن والرجال يصففون شعورهم و يتصفون بالخجل والأنوثة … قبيلة تشامبولي ومثيلاتها تعرف أكثر على ممالك النساء على هذا الكوكب

لنا أن نتصور دهشةالباحثة “مرجريت ميد” وسرورها عندما وصلت إلى القبيلة ” الغينية ” التي اختيرت كيفما اتفق وتقع بالقرب من بحيرة بين الأرابيش والمندوجومور.

فهنا أخيرا نجد قبيلة تصر – كما نفعل نحن- على أن الرجال والنساء لهم شخصيات مختلفة بل ومتعـ.ـارضة.

هذه القـ.ـبيلة واسمها “تشـ.ـامبولي” Tchambuliتتوقع مثلنا أن يكون الرجال رجالاً والنساء نساء دون أية ظلال رمـ.ـادية مزعـ.ـجة غير محددة المعالم.

لك أن تتصور دهـ.ـشتها إذن حين اكتشفت أن رجال قبيلة تشامبولي هم نماذج حيـ.ـة من الأنوثة الأمريكية وأن النـ.ـساءيتعلـ.ـمن جميعا أن ينشـ.ـأن على غرار مانسـ.ـميها “الذكورة”

تقول الكاتبة :
“في هذه القبيلة تشـ.ـامبولي، وقعنا على عكس المواقف السائدة في حضـ.ـارتنا تجاه الجنـ.ـس، فالمرأة هي الطرف السـ.ـائد المتجرد عن العاطـ.ـفة وهي الآمـ.ـرة الناهية، أما الرجل فهو أقل إحـ.ـساساً بالمسؤولية، الذي يعتمد على غيره من النـ.ـاحية العاطـ.ـفية”.

فنـ.ـساء “تشامـ.ـبولي” يقـ.من بصيد السـ.ـمك وجمـ.ـع الطعام

في حين يرتب الرجال خـ.ـصل شعـ.ـرهم ويحـ.ـملون أقنـ.ـعتهم أو يتدربون على نفـ.ـخ الناـ.ـي. أما الفنون-الرقـ.ـص والحـ.ـفر والتصوير- فهي غير هامة بالنسبة للنـ.ـساء، ولكنها أهم أوجـ.ـه النشاط المتـ.ـاحة للرجال.

وهكذا يتدرب رجال تشـ.ـامبولي على السير الهويني (الأنوثي) ويحاولون اكـ.ـتساب الرقة المتـ.ـوترة الساحرة للممثـ.ـلات. فمعـ.ـظم حيـ.ـاتهم يقضـ.ـونها كأنها دور مسرحي يمـ.ـثلونه بشكل واع على خـ.ـشبة المسرح.

على أمل أن تستمتع النساء بهذا الدور. وعلى حين أن نساء “التشامبولي” يعملن سـ.ـويا في جو يسوده الشعور بالمـ.ـودة والإحساس الزائد بالأنـ.ـس،

فإن العلاقات التي تسود بين الرجال هي دائماً مشوبة بالتوتر والترقب، وملاحظـ.ـاتهم تتسـ.ـم عادة بالخبـ.ـث. وتصـ.ـنع نساء التشـ.ـامبولي ثـ.ـروة القبيلة بنسـ.ـج وبيع شبـ.ـاك لصيـ.ـد البعـ.ـوض.

أما الرجال يقـ.ـومون بالتسـ.ـوق وهم في أبهـ.ـى الريـ.ـاش ومحـ.ـارات للزيـ.ـنة، يسـ.ـاومون في سعر كل سلعة يشـ.ـترونها، ومنهم يشعـ.ـرون دائما أنهم إنما ينفـ.ـقون من ثـ.ـروة المرأة:

” إن الأملاك الحقيقية التي يقتـ.ـنيها المرء بالفعل تأتيه من المـ.ـرأة في مقابل نظرات حـ.ـالمة وكلمات رقيقة… أما موقف النساء تجاه الرجال فيتسم بالتسـ.ـامح والتقدير.

إنهن يستمتعن بالألعاب التي يلعبها الرجال، كما يستمتعن بصفة خاصة بالحركات المسرحية التي يقوم بها الرجال من أجلهن”.

ويتوقف المجتمع من النساء أن يأخذن بزمام المبادرة في النشاط الجنسـ.ـي. بينما يترقب الرجال مبادرات النـ.ـساء في استحـ.ـياء حيـ.ـنا، وفي خجـ.ـل وخـ.ـوف حينا آخر وإذا لم تبـ.ـادر الأرمـ.ـلة باتخاذ خليل آخر

دهـ.ـش القوم لتعـ.ـففها الزائـ.ـد. “إنما يتسـ.ـاءلون: هل النسـ.ـاء مخـ.ـلوقات سلبيات باردة جنـ.ـسيا يتوقع منهن أن يصـ.ـبرن على دلال (الرجال) وتلكـ.ـؤهم ؟” والجواب الضمـ.ـني في قبيلة تشـ.ـامبولي هو “كلا، إذا كن سـ.ـويات”.

عدم أهمية الرجال فى مجتمع “تشامبولى”
والرجال فى هذه القبيلة يعتمدون على النساء وهن بمثابة الحاكـ.ـمات والمسؤلات عن كل شىء، فالطـ.ـفل يعتمد على أمه منذ الطـ.ـفولة وبذلك لا تتـ.ـركه وحيدا أبدا، وتصـ.ـحبه معها أينما ذهبت، وفى سن الثامنة يبدأ فى الذهـ.ـاب إلى الاحتـ.ـفالات،

ولكن الجميع لا يهتـ.ـمون به، فما زال صغيرا، ولكن ما إن يتعـ.ـدى الثانية عشرة حتى تقام الاحـ.ـتفالات ويميز بعلامات فى جسـ.ـمه، ولا يلتفت إليه أحد أيضا، بل يهتـ.ـمون بالاحتفالات، ويراقبه أبوه وإخـ.ـوته الكبار بحقـ.ـد، وهو ينـ.ـمو ويدخل فى طور الرجولة، ويلاحظون سـ.ـلوكه نحو زوجـ.ـاتهم ويشكـ.ـون فيه إذا مـ.ـرـ.ـ من مـ.ـمرات النساء،

وتقوم النساء باخـ.ـتيار زوجـ.ـته(10 : 11 سنة) من بين أقارب أمه. وحين تتزـ.ـوج الفـ.ـتاة تذهب إلى بيت أقاربها، وتنـ.ـدمج مع النساء فى العمل، حيث يشـ.ـعرن بالسعادة، أما الرجال فيشـ.ـعرون بالحقـ.ـد والكـ.ـراهية والحـ.ـذر عندما يجتـ.ـمعون.

ويتعلم الأطفال العـ.ـزف على بعض آلات الموسيقى، وإذا كان محـ.ـبوبا تزوج بأكثر من واحدة، والنسـ.ـاء يتمـ.ـتعن بالمركز الأقـ.ـوى برغم أن الرجل يدفع ثمـ.ـنا لهن.

ويقوم الرجل بالتسويق ويملك الرجل ما يأخذه من زوجته، ويعتبر نفسه مالكا حقـ.ـيقيا نظير معاملتها معاملة طيبة، واتجـ.ـاه النساء نحو الرجال هو اتجاه الشـ.ـفقة والاستـ.ـحسان على سـ.ـبيل الترضـ.ـية،

وحياة النساء لا تعتـ.ـرضها أى منغـ.ـصات أو خـ.ـلافات، بعكـ.ـس حـ.ـياة الرجال، فمن بين خمـ.ـسين مـعـ.ـركة بين الرجال نجد واحدة بين النـ.ـساء، وذلك لعـ.ـدم وجود فرـ.ـاغ، فهن يعملن بدون توقف، ويقمن الحفلات التى لا يحضـ.ـرها الرجال، ومن هنا يتبين أيضا عـ.ـدم أهـ.ـمية الرجال فى مجتمعهن.

قـ.ـبيلة الهيمبا
هي إحدى القبائل الإفريقية المستقرة في شمال «ناميبيا»، وما زالت محافظة على طريقة حـ.ـياتها البدائية القديمة، والتي تُكن ـ خـ.ـلافًا لكثير من القـ.ـبائل ـ قـ.ـدسيّة خاصة للمـ.ـرأة، حتى لتخـ.ـال إنَّها قبـ.ـيلة خاصة بالنـ.ـساء فقط؛

فالمرأة هي العـ.ـنصر الأكثر فاعـ.ـلية في المجتمع، وتقوم بالأعمال والأعـ.ـباء التي تتطلب جهدًا، كتربية المـ.ـواشي، وجلب الحطـ.ـب، وبناء المنازل، وتربية الأطفال؛ لاعتـ.ـقادهم أنَّ المـ.ـرأة أقـ.ـدر على أداء هذه الأعمال من الرجال، ولديها ما يكفي من الحكـ.ـمة لتدير شـ.ـئون القبـ.ـيلة، دون تدخل من الرجال، الذين يقـ.ـضون جُـ.ـلَّ وقتـ.ـهم في شـ.ـرب الخـ.ـمر، والتسـ.ـكع، دون عمل.

قبـ.ـائل «كيـ.ـريوينا»
شمال شرق أستراليا، تعـ.ـيش على سـ.ـواحل «غينـ.ـيا الجديدة»، قبـ.ـائل من السـ.ـكان الأصليين للبلد، يؤمـ.ـنون أنَّ المرأة خلـ.ـقت لتـ.ـكون في سـ.ـدّة الحـ.ـكم، وهي أقدر على السيطـ.ـرة واتخاذ القرارات، ومن معـ.ـتقداتهم الغريبة أنَّ المـ.ـرأة تحـ.ـمل بواسطة أروا.ح الأجـ.ـداد الصـ.ـالحين،

وبالتالي فالرجل شخص هامـ.ـشي جدًا في حياتها، والرجال ـ في هذه القبـ.ـيلة ـ مكتـ.ـفون بتربية الأطفال، وأداء الأعـ.ـمال الزراعية، وتنفيذ أوامر سيـ.ـدات القبيـ.ـلة، وفي كل عام يحتفـ.ـلون بيوم «تجديد الطـ.ـاعة»؛ إذ يجتمع رجال القبيـ.ـلة؛ ليقدموا الهـ.ـدايا للنسـ.ـوة في أسرهم، ثم لنساء القبـ.ـيلة كافة؛ وذلك تعبيرًا عن إذعـ.ـانهم بالطـ.ـاعة لهن.

قبـ.ـائل ميـ.ـنانغابو
أكبر تجمع في العالم تحكـ.ـمه النساء؛ إذ يؤمـ.ـن أربعة ملايين شخص، في جزيرة «سومطرة» في إندونيسيا، بأحقـ.ـية المـ.ـرأة في الحـ.ـكم، وقـ.ـدرتها على السـ.ـيطرة على الأمور بحكـ.ـمة، وبالتالي سلـ.ـموا لها كل زمـ.ـ+ام الأمور،

ومع أنَّ رئيس القبـ.ـيلة رجل، إلا أنه منـ.ـصب فخـ.ـري، لا يملك صاحـ.ـبه أية صـ.ـلاحيات، وبإمكان نسـ.ـاء القـ.ـبيلة عـ.ـزله في أي وقـ.ـت شـ.ـئن؛ إن أعـ.ـرض عن تنفـ.ـيذ أوامـ.ـرهن، كما يجـ.ـب، ومن القـ.ـوانين السـ.ـائدة ـ أيضًا ـ أنَّ الرجال لا يـ.ـرثـ.ـون أبدًا، ولا يحـ.ـق لهم امـ.ـتلاك أي شيء،

وتنحـ.ـصر المـ.ـلكية والإرث في النسـ.ـاء، وتتولى المـ.ـرأة، عندما تتت.ـزوج، شراء منزل الزوجـ.ـية وتجهيزه، ويعـ.ـيش الرجل برعاية مشتركة من زوجته، التي يحق له زيارتها وقـ.ـتما تطـ.ـلبه،

ووالدته التي يبقى، بعد زواجه في منزلها، ويخـ.ـضع لأوامرها، ويحق له أن يحصل على حـ.ـضانة ابنه الذكر، بعد أن يكمل العاشرة، فيما حـ.ـق حضـ.ـانة الفـ.ـتيات ينحـ.ـصر تمامًا بالأم التي يجب عليها تعليم ابنتها طـ.ـرق عيـ.ـش القبـ.ـيلة وقـ.ـوانينها، وكيف يجب أن تعامل الرجال في المستقبل.

أما في الهـ.ـند تجبر كل امرأة في قـ.ـبيلة ناجا علي تعليق أجـ.ـراس صغيرة في أطراف ثيابها بحيث تـ.ـدق كلما تحـ.ـركت وتسكت إذا وقـ.ـفت وذلك لكي يعلم زوجها متي توقـ.ـفت عن العمل فيعـ.ـاقبها.

وأعجب ما يذكر أن نساء الهـ.ـنود الحـ.ـمر في أمريكا الجنوبية إذا ولدت المرأة لا ترقـ.ـد في فراشها مدة النـ.ـفاس كما تفـ.ـعل النساء عادة ولكن يرقـ.ـد زوجها بدلاً منها والقصد من ذلك هو أن يخـ.ـدع الأرو.اح الشـ.ـريرة عن زوجـ.ـته فلا تصـ.ـيبها بسـ.ـوء، حسب ما ورد بجـ.ـريدة ” الراية ـ.ـ

أماشعب الباتاك القـ.ـاطن في أعماق جزيرة سومطرة فقد اشتهر بالقـ.ـوة لكن رجاله معـ.ـروفين بالكـ.ـسل، ونساؤه هن اللاتي يقـ.ـمن بكل الأعمال الشـ.ـاقة بينما يجلس الرجال وهم يدخـ.ـنون ويتـ.ـحدثون في كـ.ـسل.

ومن العادات الغريبة أيضاً التي يستـ.ـخدمها رجال قبـ.ـيلة جوبيس للتخـ.ـلص من ثرثـ.ـرة النساء، أنهم يجـ.ـبرون نسائهم عند الزواج بثـ.ـقب لسـ.ـانها حيث يوضـ.ـع فيه حلقة مسـ.ـتديرة كخـ.ـاتم الخطـ.ـوبة ويوضع في الحلقة خيـ.ـط طـ.ـويل يمسـ.ـك الزوج طـ.ـرفه فإذا ما ثرثرت وأزعجت زوجها يكفيه بشـ.ـدة واحدة من هذا الخـ.ـيط أن يضع حـ.ـداً لثـ.ـرثرتها وكثـ.ـرة كلامها.

الحول سـ.ـر جمالها
لأن الحـ.ـول في نظر قبـ.ـيلة الهـ.ـوثنثوت هو أسـ.ـاس جمال المـ.ـرأة وتألقـ.ـها وانبـ.ـهار الجميع بها، تضـ.ـع فتيـ.ـات هذه القـ.ـبيلة ضـ.ـفائرهن الرفيـ.ـعة أمام أعـينهن حتى يصـ.ـبن بالحول لجـ.ـذب انتباه الآخرين ولتوفـ.ـير فـ.ـرص زواج أكبر وأحـ.ـسن.

أما في قبيـ.ـلة الهـ.ـوريدو يعتبر شعر المرأة عـ.ـورة، ولا يجوز إظهاره فإذا ما أظهرت المرأة شيء منه أمام الناس أو خلـ.ـعت غطاء رأسها، فكـ.ـأنها قد حكـ.ـمت على نفسها بالمـ.ـوت، وعلى الفور يصدر أمر القـ.ـتل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى