منوعات

أسد ضبط لبوته مع شقيقه التوأم.. شاهد ما الذي حصل؟.. فيديو

Advertisements

تركيا رصد // متابعات

أسد ضبط لبوته مع شقيقه التوأم.. شاهد ما الذي حصل؟.. فيديو

أظهرت لقطات فيديو درامـ.ـية أسـ.ـدين خلال معـ.ـركة عنـ.ـيفة بينهما من أجل التفوق والفوز بإحدى اللبؤات في محمية طبيعية في كينيا.

دارت المعـ.ـركة الشـ.ـرسة بين ذكرين من الأسود وهم في الأصل أشقاء أمام مجموعة من السياح الذين تفـ.ـاجئوا بسـ.ـلوك الأسـ.ـدين، بحسب ما جاء في تقرير لصحيفة The Daily Mail البريطانية.

وكان كل من بريا شانداريا وزوجها هيتول دينشكومار يزوران محـ.ـمية ماساي مارا، وهي محمية طبيعية في كينيا، عندما تفـ.ـاجأ الزوجان بمعركة المخالب الصادمة بالقرب من سيارتهما.

“معـ.ـركة شـ.ـرسة”

كانت المعـ.ـركة بين الأخوين، كاكا وماردادي، وهما أسـ.ـدين معروفين في المحـ.ـمية الوطنية، بأنهما شقيقين.

وفي الفيديو الذي جرى تصويره من مركبة السياح، يمكن رؤية أسدين على الأرض ويضـ.ـرب كل منهما الآخر بمخالـ.ـبهما الضخـ.ـمة، كما يحاول الشقيقان عض بعضهما بعضا، إذ يكشر كل من هما عن أنيـ.ـابه أمام الآخر.

تقول بريا، وهي محاسبة تبلغ من العمر 36 عاما: “كان الأسـ.ـد “كاكا” يقف بالقرب من بركة صغيرة، وكان عطشا للغاية بعد عملية تزاوج. في حين كانت اللبؤة تجلس خلفه، لكنها نهضت وتسللت للابتعاد عنه”.

وأضافت: “ظننا أنها ستذهب إلى نفس المكان الذي كانا يتزاوجان فيه مرة أخرى لكن يبدو أنها شاهدت الأسـ.ـد “مارادي” فذهبت إليه”.

وتابعت: “بعد ذلك، لم يجد كاكا اللبؤة بجواره، فبدأ في البحث عنها، لكنه لم يتمكن من العثور عليها في الحال”.

“هُزِمَ كاكا الضعيف”

ويستطيع الأسد تحديد اتجاه لبؤته لأنه يميز رائحتها، لذلك عندما تتبع كاكا الرائحة وجدها مع أخيه ماراديدي، بحسب ما قالت بريا.

وعندما رأى كاكا اللبؤة مع الأسد “ماراديدي” اندلـ.ـعت المعـ.ـركة بين الأخوين. وفي النهاية، هُـ.ـزِمَ كاكا الضـ.ـعيف، وفاز ماراديدي باللبؤة.

الأسد حيوان ضخم مفـ.ـترس، منزلته بين الحيوانات منزلة الملك المهاب، يمتاز بالقوة والشجاعة والجرأة والسرعة الشـ.ـديدة، لا يأكل من فريـ.ـسة اصطادها

غيره، ولا يشرب من ماء ولغ فيه كلب، صوته يسمى زئيراً، وصغيره يسمى شبلاً، وتعيش معظم الأسود البرية المتبقية اليوم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

كان موطن الأسود شاسعاً جداً في السابق، حيث كانت تتواجد في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وآسيا الغربية، وانقرضت منذ بضعة قرون فقط، وحتى

بداية العصر الحديث، منذ حوالي 10 آلاف سنة، كانت الأسود تعتبر أكثر ثدييات اليابسة انتشاراً بعد الإنسان، وتنتشر في معظم أنحاء إفريقيا، وأوراسيا من

أوروبا الغربية وصولاً إلى الهند، وفي الأميركيتين والأسود من الأنواع المهددة بالانقراض، وتراجعت أعدادها من 30 إلى 50 في المئة بأفريقيا خلال العقدين الماضيين.

تطورت الأسود الحالية في إفريقيا خلال الفترة بين مليون و800 ألف سنة قبل أن تنتشر عبر المنطقة التي تشمل معظم آسيا والهند، بالإضافة إلى أوروبا

وشمال إفريقيا، وأميركا الشمالية، وكان العلماء يصنفون 12 سلالة معاصرة للأسود، أكبرها الأسد البربري الذي قطن شمال إفريقيا، ويعترف العلماء اليوم بثماني سلالات معاصرة وأهم الاختلافات التي يمكن عن طريقها تمييز سلالة عن أخرى هي الموطن، وشكل اللبدة، والحجم، وكثافة انتشارها.

زمرة الأسود وتعتبر الأسود حيوانات اجتماعية بشكل كبير مقارنة بباقي أعضاء فصيلة السنوريات، وتسمى المجموعة العائلية للأسود «زمرة» وهي تتألف

من إناث مرتبطة ببعضها عن طريق القرابة، أخوات، أمهات، خالات، جدّات، وعدد من الصغار، وبضعة ذكور وتتألف الزمرة عادة من قرابة خمس أو ست أمهات وهناك بعض الزمر الكبيرة جداً التي يزيد عدد أفرادها على 40 عضواً.

وليس لحياة أسرة الأسد مثيل في المملكة الحيوانية، إذا يشارك الأسد اللبؤة الحياة لسنين طويلة، وربما العمر كله، وقد يفترقان لفترات مؤقتة، خارج فصل

التزاوج. ويمكث أفراد القطيع في أسرة واحدة عدة سنوات، وقد يحدث تغيير من وقت لآخر، ويطرد الآباء جميع الذكور الشابة من منطقة القطيع وذلك عندما تبلغ أعمارها ما بين سنتين وثلاث سنوات، وتهيم بعد ذلك هذه الأشبال حتى تصل سن اكتمال النمو.

وحدة صيد تتصرف الأسود كوحدة صيد منظمة كي تستطيع التسلل نحو طريدتها والإمساك بها بنجاح، وبحال كانت الذكور بالجوار فإنها تسيطر على الفريسة

فوراً ما إن تمسك بها اللبؤات وتستفرد بها، ويحتمل أن تشارك الذكور الأشبال طعامها أكثر من الإناث، إلا أنها لا تشارك أيا منهما إذا أمسكت بتلك الفريسة بمفردها فالأسود حيوانات قوية تصطاد عادة في مجموعة منظمة وتختار فريسة واحدة محددة إلا أنه لا يعرف عنها قدرتها على التحمل.

ويعد الأسد مفترساً فوقياً أو رئيسياً أي لا يفترسه أي كائن حي آخر وتصطاد مجموعة الإناث مع بعضها في الغالب، حيث تفترس الحافريات الكبرى، ويستطيع

الأسد أن يأكل 35 كجم من اللحم في وجبة واحدة وهو ينهش الطعام بأسنانه ثم يبتلعه دون أن يمضغه، والأسود حيوانات كسولة تمضي معظم وقتها، وهي تستريح حيث تقضي حوالي 20 ساعة من النهار، وهي خاملة.

ولا يسمح الأسد للحيوانات الأخرى بالاصطياد في منطقة قطرها 40 كم، وتصل السرعة القصوى للأسد إلى 55 كم في الساعة، وهي سرعة محدودة لذلك

فإنه يتحتم على الأسد أن يفاجئ فريسته عن طريق التسلل مقترباً من الفريسة، وعندما يصبح على بعد 15 متراً، فإنه يندفع بأقصى سرعته ويمسك بطرف الفريسة أو رأسها ويطرحها أرضاً، ومن ثم يقبض على حنجرة بفمه فيخنقها.

ويصطاد الأسد في الغالب ليلاً حيث يتمكن من مباغتة فرائسه في الظلام بشكل أسهل، ولقد حباه الله سبحانه وتعالى ما يعينه على القيام بذلك، حيث تمكنه عيناه الملونتان من الرؤية في الظلام وكذلك له حاستا سمع وشم قويتان.

على الرغم من أن الأسود لا تعتبر الإنسان طريدة طبيعية لها وغالباً ما تتجنبه، فإنه يعرف عن البعض منها أنه أصبح آكلاً للبشر في حالات محددة. ويعتبر

تمساح النيل المفترس الوحيد، إلى جانب الإنسان، القادر على قتل أسد بالغ، ويعرف عن الأسود أنها قادرة على قتل التماسيح على اليابسة، والعكس صحيح، فالتماسيح تقتل أي أسد يدخل المجاري المائية التي تقطنها.

والأسد ليس حيواناً لا يقهر، فإذا طارده حيوان كبير كحمار الوحش أو الجاموس فقد يعطي الأسد ضربة تشله أو تقتله. والأسد حيوان ضخم جميل، ذو جلد

ناعم وفرو بني اللون ضارب إلى الصفرة، ولذكوره غرة بنية مصفرة، وتركيبة جسمه تمنحه القوة أكثر من السرعة، حيث تمتاز أطراف الأسد الأمامية بعضلاتها القوية التي تكسبه القوة للانقضاض على الفريسة.

ويمكن تمييز ذكر الأسد عن الأنثى بسهولة فائقة عن طريق النظر، فالأول يمتلك لبدة شعر حول العنق، بينما لا لبدة للبؤة وله العديد من الأسماء في اللغة العربية تصل إلى خمسمئة اسم وصفة ومنها السبع والليث والهزبر والورد والضرغام وأسامة.

وتميل الأسود لأن تزأر بطريقة مميزة للغاية، حيث تبدأ ببعض الزئير العميق الطويل الذي يليه سلسلة أقصر منه وتزأر في الليل غالباً، حيث ينتقل الصوت

عندها على مسافة 8 كيلومترات ويستخدم للإعلان عن وجود الحيوان في الموقع الذي يقبع به وبتعبير آخر فهو يعتبر كإنذار للأسود الأخرى.

ومن الأوصاف والألقاب المألوفة للأسود في معظم الحضارات لقب «ملك الأدغال» أو «ملك الغابة»، و»ملك الوحوش»، وبالتالي فإن الأسد اعتبر منذ القدم

رمزاً للملكية والمجد، بالإضافة للشجاعة وكانت كلمة «أسد» تخلع على العديد من الحكام المحاربين الذين اتصفوا بالشجاعة في العصور الوسطى، مثل ريتشارد الأول ملك إنجلترا، الملقّب ريتشارد قلب الأسد.

الأسود في القرآن الكريم وذكر في القرآن مرتين، مرة بلفظ قسورة، والأخرى بلفظ السبع قال تعالى: (كأَنهم حمر مستنفرة فَرت من قسورة) «سورة المدثر، الآيتان 50 – 51»، وقال ابن كثير في تفسير القرآن العظيم أي كأنهم في فرارهم عن الحق وإعراضهم عنه حمر من حمر الوحش إذا فرت ممن يريد صيدها من أسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى