منوعات

مادلين أولبرايت.. وصفها صدام حسين بـ”الحية الغـ.ـادرة” فماذا فعلت ؟

Advertisements

رصد بالعربي – متابعات

مادلين أولبرايت.. وصفها صدام حسين بـ”الحية الغـ.ـادرة” فماذا فعلت ؟

مادلين أولبرايت هي أول سيدة تصل إلى منصب وزيرة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية إذ تم ترشيحها من قبل بيل كلينتون، في بداية ولايته الرئاسية الثانية 1997.

وكانت قد مثلت الدبلوماسية الأمريكية من قبل بعملها كمندوبة دائمة لأمريكا بالأمم المتحدة.

وقد تركت بصمة واضحة من خلال التعامل الأمريكي الغامض، مع قضايا الشرق الأوسط.

رحلت أولبرايت منذ سنوات ولا زالت تشكيلة اكسسواراتها تثير الجدل، أكثر من 200 دبوس معروضة في موقع الكتروني مع قصصها المثيرة.

“حيّة غـ.ـادرة”
مادلين أولبرايت

عيسى النهاري صحفي سعودي متخصص في الشأن الأمريكي، نشرعدة تغريدات هامة عن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، مبيناً الدلالات والمضامين السياسية للإكسسوارات التي ترتديها.

فقد استهل تغريداته مذكراً بوصف الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لها بأنها “حية غـ.ـادرة”، وكيفية ردها على ذلك الوصف في ااجتماع لها مع المسؤولين العراقيين.

كما قد علق “النهاري” على صورة “أولبرايت” قائلا:” وصفها صدام حسين بـ “الحيّة الغـ.ـادرة” ، فقامت بارتداء مشبك صدر على شكل أفعى أمام المسؤولين العراقيين نكاية بصدام حسين”.

رسائل دبلومماسية غير مسبوقة
وتابع النهاري حديثه عنها مشيراً إلى أنها أول امرأة تصل إلى هذا المنصب قائلاً:”إنها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت السيدة التي أتقنت فن المواجهة في منصب لم تسبقها إليه أي امرأة.”

وقد قام “النهاري” بنشر صورة لـ”البروش” الذي ارتدته “أولبرايت” عندما تولت منصب مندوبة بلادها في الأمم المتحدة، رداً على تداول قصيدة شعرية في بغداد وصفتها بـ”الحية الغادرة” نكاية في صدام حسين.

وأوضح “النهاري” أنه “منذ ذلك اليوم أصبحت الوزيرة المخضرمة أولبريت تقوم ب ارتداء اكسسورات على شكل زهور وفراشات في الأوقات الجيدة.

أما الاكسسوارات على شكل الأفـ.ـاعي والحشرات والديناصورات فترتديها في الأوقات السيئة، وذلك من أجل إيصال رسائل بلادها الدبلوماسية بطريقة جديدة لم يذكر أن قام بها أحد من قبل.

دبوس على شكل حشـ.ـرة
ونوه “النهاري” من خلال تغريداته المتسلسلة إلى أنه “عندما اكتشفت الولايات المتحدة أن روسيا “حاولت التنصت” على مبنى وزارة الخارجية الأميركية.

قامت أولبرايت بارتداء دبوس على شكل حشـ.ـرة في اجتماع لها مع نظيرها الروسي، وغايتها من ذلك إيصال رسالة إلى روسيا معناها أن أميركا لديها العلم بكل “محاولات التجـ.ـسس الروسية”.

دبوس على شكل قرد
وأشار من خلال تغريداته إلى حوار كانت قد أجرته صحيفة “فايننشال تايمز” مع “أولبرايت”، حيث أكدت فيه على أنه “خلال المفاوضات مع الروس حول قضية الشيشان التي كانت تهـ.ـم واشنطن كثيراً وضعت دبوسا فيه صور 3 قرود تحمل معنى العبارات التاليه “لا أسمع ولا أرى ولا أتكلم”.

وعندما سألها الرئيس بوتين: “لماذا تلبسين هذه القرود” أجابت:” بسبب سياستك الشيشانية”!.

دبوس الطائر الأزرق، والصـ.ـاروخ الدفاعي، والنحل
أما عن سبب ارتدائها مشبك صدر عل شكل طائر أزرق فكان في عام 1996 بعد إسقـ.ـاط طائرتين أميركيتين من قبل قـ.ـوات كوبية قبال ساحل فلوريدا”.

وفي عهد بيل كلينتون عام 1988 ارتدت دبوس على شكل صـ.ـاروخ دفاعي عند التقائها بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

أما دبوس النحل يعبّر عن مزاجها وقد لبسته عند لقائها ياسر عرفات رئيس فلسطيني وكانت قد مضت ساعات طويلة تتجول معه محاولة إقناعه بحل وسط في الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى