اخبار طبية

هل حان وقت سلالة الدلتا في تركيا؟ وزير الصحة التركي يعلن ارتفاع أعداد الولايات التي زاد فيها فاير.وس دلـ.ـتا إلى

تركيا رصد// ترجمة وتحرير

هل حان وقت سلالة الدلتا في تركيا؟ وزير الصحة التركي يعلن ارتفاع أعداد الولايات التي زاد فيها فاير.وس دلـ.ـتا إلى

أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجا” من خلال تصريحات تثير المخاوف حول ارتفاع عدد الولايات التي زاد فيها فايروس دلتا المتحور مؤخرا .

ونشرت صحيفة (هبرلار)التركية في خبر لها ترجمته ورصدته « تركيا رصد»، أعلن الوزير “القوجة” إلى أن أعداد الولايات التي ضبط فيها فايروس دلتا وازداد بشكل بارز، ارتفع من /16 /إلى /26/ ولاية .

وأضافت: إن الوزير” القوجة” لم يعلن عن الولايات التي شوهد وزاد فيها متغير دلتا، ولكنه ذكر بأن مدينة اسطنبول هي الأعلى في أعداد إصـ.ـابات دلتا .

تصريح رسمي وعاجل لكل من لايتلقى اللـ.ـقـ.ـ اح في تركيا

نقلت وسائل الإعلام التركية: إن والي ولاية (فان) التركية محمد أمين بيلمز”قد أشار إلى احتمالية فرض قيود على الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

وقد قال والي ولاية(فان) التركية” بيلماز” وحسب مارصد وترجم موقع «تركيا رصد» نقلاً عن تلفزيون (ميغا عنتاب) التركي في خبرٍ له “أن ولايته تحتل المرتبة (71) في تركيا بمعدل تطعيم يبلغ (35 %)، ولهذا السبب وبعد فترة قد تكون هناك بعض القيود على الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم”.

واضاف” بيلمز”:قد يكون التطعيم مطلوبًا لدخول المؤسسات العامة وتذاكر الطيران ووسائل النقل العام بين المدن.

و سلطت مصادر الإعلام التركي الضوء على احتمال قيام ولاية” وان” التركية من فرض قيوداً على المواطنيين الذين لم يقبلوا على أخذ اللقاح

وحسب مارصد وترجم موقع« تركيا رصد» نقلاً عن وكالات إخبارية تركية ،فان والي (وان)التركية, “محمد أمين بيلماز”، قد أدلى بتصريحٍ له، تطرق من خلاله بالحديث عن احتمالية فرض قيود على الأشخاص الذين لم يأخذوا لقاح كورونا

واضاف “بيلماز” إن تلك القيود سيتم فرضها على الأشخاص الذين لم يأخذوا اللقاح، حيث سيتكون بمنعهم من دخول المؤسسات الحكومية، ومنعهم من الحصول على تذاكر الطيران وتذاكر وسائل النقل العامة في الولاية، كنا سيتم مطالبتهم بوثيقة التلقيح.

لمتابعة أهم أخبار تركيا والسوريين في تركيا والمساعدات وكرت الهلال الأحمر  بشكل عاجل إنضمو إلى قناتنا على تلغرام إضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى